خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"أطباء ضد الختان" تنتهى من إعداد مناهج يتم تدريسها بكليات الطب آخر مايو.. منسق المبادرة: الدراسة تشمل الأضرار الصحية والنفسية وعقوبات الجريمة.. ويؤكد: بدء استيعابها بالجامعات من العام المقبل

الجمعة، 05 مايو 2017 09:00 ص
"أطباء ضد الختان" تنتهى من إعداد مناهج يتم تدريسها بكليات الطب آخر مايو.. منسق المبادرة: الدراسة تشمل الأضرار الصحية والنفسية وعقوبات الجريمة.. ويؤكد: بدء استيعابها بالجامعات من العام المقبل حملة كفاية ختان بنات تضع مناهجها بكليات الطب
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى إطار جهور البرنامج القومى لمناهضة ختان الإناث التابع للمجلس القومى للسكان بوزارة الصحة يجتمع رؤساء أقسام النساء والتوليد بجميع كليات الطب بالجامعات المصرية، آخر مايو الجارى، للانتهاء من وضع المنهج والمحتوى العلمى الخاص بمادة ختان الإناث التى سيتم تدريسها بالكليات بداية من العام المقبل.

الختان (1)
 

وقال الدكتور عبدالحميد عطية، مسنق مبادرة أطباء ضد الختان، فى تصريح له اليوم، إن الاجتماع سيكون مخصصا للتوافق بشكل نهائى على المنهج العلمى الخاص بمادة مناهضة الختان، على أن يتم إرساله للمجلس الأعلى للجامعات لاعتماده وإقراره والبدء فى تدريسه من العام الدراسى المقبل لطلاب السنة الرابعة لكليات الطب بمختلف الجامعات المصرية.

وأضاف منسق المباردة، أن هذه هى المرة الأولى التى يتم فيها بشكل رسمى ومؤسسى تدريس مادة عن الختان فى كليات الطب، وهذه المادة تتحدث عن الأضرار النفسية والجسدية التى تتعرض لها الفتاة والمتزوجة.

الختان (4)
 

وأوضح أن 85% من عمليات الختان تجرى على يد الأطباء والتمريض وهو ما يستوجب ضرورة اتخاذ إجراءات حاسمة لوقف تلك الممارسة، لافتًا إلى أن جهود البرنامج القومى لمكافحة ختان الإناث نجحت فى خفض نسب ختان الإناث وسط البنات فى الفئة العمرية من 15-17 سنة إلى 61% بحسب المسح الصحى السكانى الصادر من وزارة الصحة 2014 مقارنة 74% عام 2008.

وقال الدكتور طارق توفيق مقرر المجلس القومى للسكان، إن الإنجازات التى حققتها مصر خلال العقد الماضى، تؤكد أنها فى طريقها للتخلى عن جريمة ختان الإناث، التى تعتبر إحدى أعنف الممارسات ضد المرأة المصرية، متابعًا: "تتمثل تلك الإنجازات فى خفض نسب ممارسة ختان الإناث بين الأجيال الجديدة بنسبة 13%، كما جاء فى المسح الصحى السكانى 2015، إضافة إلى تغليظ عقوبة جريمة ختان الإناث من جنحة إلى جناية، فضلا عن توحيد وتعزيز خطاب دينى يرفض ممارسة ختان الإناث، كإحدى ظواهر العنف ضد المرأة، التى ترفضها تعاليم الأديان السماوية".

الختان (2)
 

وتابع الدكتور طارق توفيق تصرحته، أن الاستراتيجية القومية لمناهضة ختان الإناث، تأتى فى إطار دفع جهود مكافحة تلك الجريمة فى محاور أساسية تتضمن إنفاذ القانون وكل القرارات والإجراءات المنظمة له، لافتًا إلى ضرورة تكثيف الجهود لكسب تأييد الأطباء ضد جريمة ختان الإناث، مستطردًا: "الطب الشرعى عليه مسئولية وله دور رئيسى فى تفعيل قانون تجريم ختان الإناث، كما رأينا فى قضيتى الطفلة سهير الباتع من محافظة الدقهلية، والطفلة ميار من محافظة السويس، وقد شرفت بالمشاركة فى مجموعة العمل الأساسية لمبادرة أطباء ضد ختان الإناث"، لافتًا إلى أن لها دورًا رئيسيًّا فى الدفع بتغييرثقافة المجتمع، للتخلى عن جريمة ختان الإناث التى تنتهك الصحة الجسدية والنفسية للطفلة والمرأة.

 

من جانبه، قال الدكتور جمال أبو السرور، أستاذ أمراض النساء والتوليد بجامعة القاهرة، إن مبادرة أطباء ضد ختان البنات تهدف لتكوين موقف طبى وأخلاقى وقانونى واضح ضد ختان الإناث، وتعميق توصيفه فى نفوس العاملين فى الحقل الطبى كممارسة غير مهنية وغير متسقة مع أخلاقيات مهنة الطب، مشيرًا إلى أن 82% من عمليات الختان يجريها أطباء وممرضات، وأن المبادرة تتماشى مع أهداف الاستراتيجية الوطنية لمناهضة ختان الإناث (2016/ 2020).

الختان (3)
 

وأضاف "أبو السرور" فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن المبادرة تعمل على زيادة وعى الأطباء وطلاب كليات الطب بخطورة ختان الإناث من المنظور الطبى والاجتماعى والدينى والقانونى، عن طريق دمج مكون مناهضة ختان الإناث ضمن مناهج كليات الطب المصرية، ومناهج التدريب الطبيبة المختلفة، وتكوين كوادر طبية قادرة على إعطاء المشورة الصحيحة للأسرة المصرية للتخلى عن ختان الإناث، من خلال الاتصال المباشر والإعلام ونشر الوعى وتفعيل القانون ضد تطبيب ختان الإناث، حتى يتوقف الأطباء نهائيًّا عن هذه الممارسة المُجَرّمة والمحرّمة معًا.

بدوره، أوضح الدكتور عز الدين عثمان، أستاذ أمراض النساء والتوليد، أن مبادرة أطباء ضد ختان البنات تستهدف عمل وثيقة لتوضيح الموقف الطبى والقانونى والأخلاقى من ختان الإناث، لافتًا إلى أنها ممارسة غير طبية، ومحرمة ومجرّمة قانونًا.

الختان (5)
 

كان مجموعة من رواد طب النساء والتوليد فى مصر، قد أطلقوا مبادرة "أطباء ضد الختان"، وعلى رأسهم الدكتور جمال أبو السرور، والدكتور عز الدين عثمان، والدكتور علاء الفقى، والدكتور عاطف الشيتانى، والدكتور مجدى خالد، والدكتور عبد الحميد عطية، وشارك فى إطلاقها ممثلون عن المجلس الأعلى للجامعات، وبرنامج مناهضة الختان بالمجلس القومى للسكان.

 

الختان (6)
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

شارلي

الي متي

التخلف والفكر اللامعقول العداد والتقليد اعظم من الطب وعوا الناس اعظم شي غلبانه يا بلدي

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة