خالد صلاح

ختام اليوم الأول من زيارة "ترامب" لإسرائيل.. استقبله نتانياهو ووزرائه بمطار "بن جوريون".. لقاءات قبل زيارة كنيسة "القيامة" وحائط البراق.. حفل عشاء مع "بنيامين" وزوجته.. ويلتقى "أبو مازن" غدًا فى بيت لحم

الثلاثاء، 23 مايو 2017 01:41 ص
ختام اليوم الأول من زيارة "ترامب" لإسرائيل.. استقبله نتانياهو ووزرائه بمطار "بن جوريون".. لقاءات قبل زيارة كنيسة "القيامة" وحائط البراق.. حفل عشاء مع "بنيامين" وزوجته.. ويلتقى "أبو مازن" غدًا فى بيت لحم ترامب ونتانياهو بالقدس المحتلة
كتب محمود محيى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أنهى الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، اليوم الأول لزيارته لإسرائيل والأراضى الفلسطينية المحتلة، بحفل عشاء أقامه له رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو وزوجته سارة، بمنزليهما بمدينة القدس المحتلة مساء اليوم الاثنين.

 

ووصل "ترامب" إسرائيل ظهر اليوم، وهبطت طائرته الرئاسية بمطار بن جوريون بصحراء النقب القريب من مدينة تل أبيب، وفور استقباله بالمطار عقد مؤتمرا مشتركا مع نتانياهو.

 

واستقبل نتانياهو الرئيس الأمريكى على أرض المطار، وإلى جانبه زوجته سارة، والرئيس الإسرائيلى رؤوفين ريفلين وزوجته، وسفير الولايات المتحدة الجديد لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، ووزراء ومسئولين فى الحكومة الإسرائيلية. ووصل ترامب بعدها إلى كنيسة القيامة فى البلدة القديمة بالقدس الشرقية المحتلة، مشيا على الاقدام من باب الخليل وحتى الكنيسة بسبب أن سيارة المحصنة لا تستطيع المرور فى الأزقة الضيقة، وزار حائط البراق –الحائط الغربى للمسجد الأقصى– والذى يدعى اليهود بأنه آخر ما تبقى من هيكلهم المزعوم، وبعد زيارة الحائط انتقل ترامب إلى فندق "الملك داوود" حيث مقر إقامته.

 

أما زوجته ميلانيا فقد رافقت زوجة نتانياهو، فى زيارة لمستشفى "هداسا عين كارم".

 

وأكد ترامب فى مؤتمر صحفى عقد فى القدس المحتلة مع نظيره الإسرائيلى رؤوفين ريفلين، قبل زيارة الكنيسة وحائط البراق، أن الولايات المتحدة لن تسمح لإيران بحيازة السلاح النووى إلى الأبد.

 

ويزور ترامب مدينة بيت لحم اليوم الثلاثاء للقاء الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبو مازن، فى المحطة الثانية من جولته الرئاسية الأولى، قادمًا من المملكة العربية السعودية، قبل ان يتوجه إلى الفاتيكان ثم بروكسل وصقلية.

 

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلى قد أعرب فى مؤتمر صحفى مشترك مع ترامب فى بيته، عن أمله بأنه يعمل معه من أجل دفع العملية السلمية فى المنطقة، على حد تعبيره.

 

وقال نتانياهو وفقا لقناة "I24news" الإخبارية الإسرائيلية: "المخاطر المشتركة جعلت من أعداء الماضى شركاء.. أريد أن أشكرك على التزامك العميق لإسرائيل ومستقبلها، إننى مقتنع بأن الحلف بيننا سيقوى حين نعمل سويا".

 

من جانبه قال ترامب: "علينا استغلال الوضع الراهن، فالكثير من الأمور غير الممكنة يمكن أن تحدث الآن"، معربا عن إصراره بالتوصل الى اتفاق بين إسرائيل والفلسطينيين على الرغم من أنه الأصعب فى العالم.

 

واجتمع ترامب مع نتانياهو بمفردهما فى أول 45 دقيقة فى مقر إقامة ترامب بفندق الملك داوود، ثم انضمت إليهما الطواقم المهنية لكل منهما، ومن ثم توجها إلى بيت رئيس الحكومة، وهناك عُقِدَ المؤتمر الصحفى.

 

وقال "ترامب" فى بداية حديثه لنتانياهو: "فقط لتعلموا، لم أنطق بكلمة إسرائيل فى محادثاتى مع وزير الخارجية الروسى"، ليجيبه نتانياهو: "فقط لتعلموا، أن التعاون الاستخباراتى بيننا ممتاز".

 

ووجه ترامب حديثه لنتانياهو: "صدقنى، إيران لن تحصل على سلاح نووى أبدًا، أعدك بذلك.. الإدارة الأمريكية السابقة منحت إيران اتفاقية غير عادية، مانحة إياها حبل نجاة، وها نحن اليوم نرى إيران تنتشر فى المنطقة".

 

وأضاف "ترامب"، أن هناك مصالح مشتركة بين الدول العربية وإسرائيل، بينها الموقف من إيران، فيما أشاد بموقف الملك سلمان بن عبد العزيز فى السعودية، ومساعيه لتحقيق السلام بين الجانبين الإسرائيلى والفلسطينى.

 

وكان "ترامب" قد أنهى أمس زيارة إلى السعودية استغرقت يومين، وتخللها توقيع عقود بنحو 400 مليار دولار بين البلدين، بينها عقود أسلحة بحوالى 110 مليارات دولار.

 

وشارك ترامب فى قمة عربية إسلامية– أمريكية دعا خلالها قادة الدول الاسلامية إلى لعب دور أكبر فى مكافحة الإرهاب.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

كريم

مطار بن جوريون بصحراء النقب؟!!!

ما هذا التخريف والتأليف والجهل؟!!! ما تقولوا إن سيناء بجوار مرسى مطروح أيضا!

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة