أكرم القصاص

"طاقة البرلمان": الاختناقات المرورية تهدر 30% من استهلاك الوقود سنويًا

الخميس، 06 أبريل 2017 12:12 ص
"طاقة البرلمان": الاختناقات المرورية تهدر 30% من استهلاك الوقود سنويًا السيد حجازى
كتب مصطفى النجار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد السيد حجازى عضو لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، أن الاستخدام الأمثل للإشارات وعلامات المرور غير متوافر فى مصر، لأنه على مر السنين رسخ فى ذهن المواطن العادى أن الإشارة هدفها "العقاب" وليس تنظيم المرور، وهو ما انعكس فى شكل زحام مرور واختناقات حتى فى أوقات الليل المتأخر، بسبب سوء التنظيم واستخدام الموارد، متسائلًا عن أسباب كثرة المطبات فى الشوارع، وتعجب من وجود مطبات على بعض الطرق السريعة والطرق الدائرية السريعة.

 

وأضاف حجازى، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن الاختناقات المرورية تتسبب فى تضاعف استهلاك مصر من البنزين والسولار سنويًا بحوالى 30% من حجم الاستهلاك الفعلى، مؤكدًا أن علاج الأمر أصبح يتطلب تدخلًا من وزارات الداخلية والإسكان والتنمية المحلية والبرلمان، لأن الاختناق المرورى أو الزحام لن يعالج فقط بالقوانين وتغليظ العقوبات أو بربط الحزام أو بخلع الحزام، لكن يحتاج لضوابط وتغيير العديد من الأمور.

 

واستطرد عضو لجنة الطاقة والبيئة: كيف نقول للمواطن تعطيلك للطريق سيكلفك غرامة مثلا 100 جنيه، والمطبات الموجودة فى الشوارع التى بنتها الحكومة تعطل الطريق هى الاخرى، وكيف نشترى إشارة وكاميرات مراقبة ونأتى بعسكر مرور يزيد من تكلفة موازنة الدولة؟، كل هذه الأسئلة تحتاج لتحركات وليس لإجابات، مطالبًا بتغيير سياسة رصف وتخطيط الطرق قبل إجراء أى تعديل قانونى.

 

كانت الإدارة العامة للمرور أعلنت عن خطة جديدة للتعامل مع تراخيص السيارات وربطها بالرقم القومى، حيث يمكن لأى مواطن معرفة البيانات بسهولة والتعامل السلس مع إدارات المرور، عقب الانتهاء من إنشاء قاعدة بيانات ومعلومات، لربط وحدات التراخيص، وإدارات المرور على مستوى الجمهورية، وتضم الخطة بيانات سائق المركبة، وربطها بالرقم القومى، لرفع الكفاءة، ومحاربة الفساد، والحد من تزوير تراخيص السيارات.

 






مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

Mohamed Sherif

العشوائيه

نحن نعيش فى دوله تتورد البنزين و قطع غيار السيارات بما فيها الاطارات. المفروض و من الذكاء ان يعمل الجميع على وقف نزيف الاستيراد او تخفيضه. ما نراه فى الطرق سواء رئيسيه او فرعيه هو عكس هذا المنطق تماما. إلغاء و غلق فتحات الدوران للخلف تسبب التواجد فى الطريق لمسافات اطول بدون اى داعى، و بالتالى استهلاك للوقود و الاطارات. كنت اتوقع الاكثار من فتحات الدوران للخلف و خصوصا قبل اى ميدان حتى نخفف الضغط على الميدان. الامثله كثيرة و منها طريق صلاح سالم و العروبه بما فيهم من مشاكل الدوران للخلف. طريق الاتوستراد حول المطار تم اغلاق عدد 2 فتحة للدوران للخلف. شارع الحجاز بمصر الجديده فى الجزء الواقع بعد كنيسة مارجرجس. اما المشاكل فى التخطيط المرورى فى القاهرة الجديده فحدث و لا حرج. المقبات اعشوائيه تتسبب فى تلف شاسيه السيارات. الحفر المستمر بدون اعادة ردم و سفلته شيئ منتشر بشده فى التجمع الاول بالقاهرة الجديدة. أشعر ان الغباء فى التخطيط مقصود و ليس صدفه لزيادة معاناة الشعب، و رفع فاتورة الاستيراد.

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة