خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

دعوات عالمية "للتخلص إلى الأبد" من شر الأسلحة الكيميائية

الأربعاء، 26 أبريل 2017 01:43 م
دعوات عالمية "للتخلص إلى الأبد" من شر الأسلحة الكيميائية الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس
لاهاى (أ ف ب)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حض قادة العالم الأربعاء جميع الدول على المساعدة في "التخلص إلى الأبد  من شر" الأسلحة الكيميائية، في وقت حذرت فيه المنظمة المسؤولة عن ذلك من أن التقدم المحرز منذ عقود في هذا المجال يواجه خطرا.

وأشاد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، خلال حفل أقيم في لاهاي بناسبة الذكرى الـ20 لتأسيس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بإنجازاتها حتى الآن.وتمكنت المنظمة من تدمير نحو 95 بالمئة من المخرون المعلن عنه لهذا النوع من الأسلحة حول العالم.وفازت عام 2013 بجائزة نوبل للسلام عن عملها الخطير والمضني لتطبيق معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية التي تم التوصل إليها في ابريل 1997.

لكن وسط تقارير حول شن هجمات باستخدام غازات السارين والخردل والكلور خلال الحرب الأهلية المريرة في سوريا، حذر غوتيريش من ان التقدم الذي تم أحرازه في خطر  رغم عقدين من النجاح".وأكد في تسجيل مصور تم عرضه خلال الحفل أن "مناطق الشرق الأوسط تخرق القواعد ضد الأسلحة الكيميائية. وكان الهجوم الأخير في سوريا تذكيرا مروعا بهذا الخطر. لا يمكن أن يكون هناك افلات من العقاب في هذه الجرائم".

وأضاف "على مدى 20 عاما، كنا حلفاء في هذه القضية، فلنصمم الآن على العمل لتصبح هذه الأسلحة الشريرة من صفحات التاريخ".وفي خطوة غير مسبوقة في نوفمبر، دان المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية استخدام سوريا هذه الأسلحة في أول إدانة علنية تصدرها ضد احد الموقعين ال192 على المعاهدة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة