خالد صلاح

عمومية المهن الرياضية تصدر بيانا ضد فتحى ندا.. والنقيب يرد

الإثنين، 24 أبريل 2017 12:20 م
عمومية المهن الرياضية تصدر بيانا ضد فتحى ندا.. والنقيب يرد فتحى ندا
كتبت ياسمين يحيى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أصدر أعضاء الجمعية العمومية لنقابة المهن الرياضية، بيانا ضد النقيب فتحى ندا واتهامه بعقد مؤتمر فى صورة جمعية عمومية دون توجيه دعوة لأعضاء الجمعية يوم 30 مارس الماضى، وعمل مجلس إدارة بالتزكية مستغلا حصانته البرلمانية.

 

كما جاء فى البيان أن النقيب صدر ضده أحكام نهائية واجبة النفاذ ببطلان انتخابه من الأصل أو وجوده بالنقابة، مطالبين رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الشباب والرياضة بالتدخل لتنفيذ أحكام القضاء.

 

ومن جانبه أكد فتحى ندا نقيب المهن الرياضية فى تصريحات خاصة لليوم السابع أن هناك شخص يدعى محمد الحداد عضو فى الجمعية العمومية وكان أحد المرشحين لمجلس النقابة لكنه أخفق، ومنذ بدء تاريخ النقابة منذ 20 عاما، وهو اعتاد على إقامة الدعاوى القضائية ضد مجالسا لإدارات المتوالية، حتى وصل عدد القضايا إلى 124 أو 194 على الارجح ليس على مجلس فتحى ندا فقط ولكن على مجلس أسبق مدته 14 عاما، ومجلس تالى 4 سنوات، كما أن الحداد تعود على رفع قضايا حتى على أى إجراء يتم اتخاذه داخل النقابة.

 

وفيما يخص مؤتمر 30 مارس فوفقا للائحة يتم عقد مؤتمر للنقابات الفرعية قبل أى جمعية عمومية لضمان حضور الاعضاء فهو أمر طبيعى، وتم عقد الجمعية وفقا للائحة، مع تطبيق كل الإجراءات القانونية الصحيحة.

 

أصدر أعضاء الجمعية العمومية لنقابة المهن الرياضية بيانا ضد النقيب فتحى ندا واتهامه بعقد مؤتمر فى صورة جمعية عمومية دون توجيه دعوة لأعضاء الجمعية يوم 30 مارس الماضى وعمل مجلس إدارة بالتزكية مستغلا حصانته البرلمانية.

 

كما جاء فى البيان أن النقيب صدر ضده أحكام نهائية واجبة النفاذ ببطلان انتخابه من الأصل أو وجوده بالنقابة، مطالبين رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الشباب والرياضة بالتدخل لتنفيذ أحكام القضاء.

 

ومن جانبه أكد فتحى ندا نقيب المهن الرياضية فى تصريحات خاصة لليوم السابع أن هناك شخص يدعى محمد الحداد عضو فى الجمعية العمومية وكان أحد المرشحين لمجلس النقابة لكنه أخفق، ومنذ بدء تاريخ النقابة منذ 20 عاما، وهو اعتاد على إقامة الدعاوى القضائية ضد مجالسا لإدارات المتوالية، حتى وصل عدد القضايا إلى 124 أو 194 على الأرجح ليس على مجلس فتحى ندا فقط ولكن على مجلس أسبق مدته 14 عاما، ومجلس تالى 4 سنوات، كما أن الحداد تعود على رفع قضايا حتى على أى إجراء يتم اتخاذه داخل النقابة.

 

وفيما يخص مؤتمر 30 مارس فوفقا للائحة يتم عقد مؤتمر للنقابات الفرعية قبل أى جمعية عمومية لضمان حضور الأعضاء فهو أمر طبيعى، وتم عقد الجمعية وفقا للائحة، مع تطبيق كل الإجراءات القانونية الصحيحة.

 

نص البيان 

البيان
البيان

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة