خالد صلاح
}

النواب يبشرون الشعب: "الأسعار هتنزل فى رمضان".. ويتوقعون ثبات قيمة السلع

الخميس، 20 أبريل 2017 12:26 ص
النواب يبشرون الشعب: "الأسعار هتنزل فى رمضان".. ويتوقعون ثبات قيمة السلع مجلس النواب
كتب مصطفى النجار
إضافة تعليق

أكد محمود الصعيدى عضو لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، أن استقرار أسعار السلع منذ أسبوعين يرجع لثبات سعر صرف الدولار فى البنوك وانخفاض السحب عليه، بعد ظهور مؤشرات بارتفاع أسعار الياميش والفوانيس ما أدى لاكتفاء المخزون الموجود فى السوق المحلى لتغطية احتياجات رمضان، ما دفع لوقف التوسع فى الاستيراد من جانب التجار.

 

وأضاف عضو لجنة الشئون الاقتصادية، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن تسعير أى سلعة يعتمد على مدى قابلية الجمهور أو المواطنين لشرائها وبأى كميات يتم ذلك، وهل يتم على مدار العام مثل الخبز البلدى أو فى مواسم مثل ياميش رمضان، وعلى هذا الأساس يتم التسعير، بالإضافة إلى سعر التكلفة وهامش الربح، لافتًا إلى التلاعب فى الأسواق يأتى من هامش الربح، لذلك يجب أن تحظى هذه الجزئية بمناقشات مستفيضة فى الفترة المقبلة داخل البرلمان للتوصل لحل قانونى لضبطها.

 

وطالب بإصدار قائمة بالأسعار الاسترشادية للسلع الغذائية المتوقعة خلال أيام الشهر الكريم، حتى لا يتم التلاعب وأن يكون المواطن رقيبًا على الأسواق ما يخفف العبء عن المسئولين الحكوميين ويمكنهم من مزيد من إحكام السيطرة على الأسواق.

 

من جانبه، توقع محمد الزينى وكيل لجنة الصناعة بمجلس النواب، ورئيس غرفة التجارة بدمياط، أن تشهد أسعار السلع الغذائية فى السوق الحر استقرارًا مع اقتراب شهر رمضان المبارك، متأثرة باستقرار سعر الدولار فى البنوك، وبالتزامن مع استعدادات الحكومة لضخ كميات كبيرة من السلع فى المنافذ الرسمية مع اقتراب الشهر الكريم.

 

وأضاف الزينى فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن البرلمان والقيادة السياسية على حد سواء يضعون ملف السلع الغذائية فى صدارة أولويات عملهم، مشيرًا إلى أن استقرار الأسعار يعنى ثباتها عند معدلاتها الحالية واحتمال تراجعها أيضًا إذا ما استمر ثبات أسعار الدولار فى البنوك لمدة شهرين.

 

وتابع النائب محمد الزينى، أنه لابد من زيادة الإنتاج المحلى من السلع حتى نتغلب على المدريين المتوسط والبعيد عن أزمة توافر العملات الأجنبية، مؤكدًا أن وزارات الزراعة والتموين والصناعة إذا وضعت خطة لتشجيع القطاع الخاص لإقامة مشروعات غذائية فى مصر سنوفر جزءًا كبيرًا من فاتورة الاستيراد.

 


إضافة تعليق




التعليقات 8

عدد الردود 0

بواسطة:

ميشو

تحيا مصر

تحيا مصر تحيا مصر

عدد الردود 0

بواسطة:

مهندس / صلاح

الأسعار ها تنزل !

؟ !

عدد الردود 0

بواسطة:

صدق

كوريا الشماليه

اسعار

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد عزت عمران

شهر أبريل

لسه فيه عشرة أيام للكلام والوعود

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن فقير

يقصدون القاهرة والمحافظات الكبيرة الذى بها مجمعات حكومية . اما المحافظات البعيده والقرى الفقير لا

هذا الخبر بالتأكيد للقاهرة والمحافظات الكبيرة ........ لكن المراكز والقرى والنجوع اكيد مش بحسابات المجلس .... وعندهم حق عشان يصور التليفزيون المصرى من داخل المجمعات كالعاده ... وطبعاً المراكز والقرى والنجوع لا يوجد بها مجمعات حكومية الكل يعتمد على شراء المستلزمات من المحلات الخاصة الذى يمتلكها تجار الغلاء الذى باعوا ضميرهم

عدد الردود 0

بواسطة:

سيد احمد

حرااااااااااااااااااااااااااااااااااااام

كاذبووووووووون دائما ولا يهمهم سوى مصلحتهم وابقوا قابلونا لو حد بص في وشكم بعد كدة ....... انتم خربتم البلد وسلمتم الشعب للبهدلة تسليم مفتاح .... ربنا ينتقم منكم وهو قادر

عدد الردود 0

بواسطة:

عبد الله المصري أدم

إما قوانين أباطرة الأسواق وإما قوانين الدوله المصريه !

نأمل من مجلس النواب المصري تشريع قوانين و "آليات" تغل وتكبل أيدي "أباطرة" الأسواق تماماً ونهائياً . ينبغي ألا توجد قوانين وأحكام و"سيادة" داخل حدود السيادة المصريه إلا لقوانين الدولة المصريه فقط خلافاً للوضع الحالي ! .

عدد الردود 0

بواسطة:

Hayam rabee

المهم تخفيض الاسعار قبل الاستقرار

المهم تخفيض الاسعار للنصف على الاقل ولابد من رجوع الدعم لان السرقه والفساد زاد ولم يقل ، قبل استقرار اسعار السلع لابد من تخفيضها ، الناس بتموت وبدأت تفقد انسانيتها ولو الناس قلبها مات محدش هيقدر يقف قصادها

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة