خالد صلاح

بالفيديو.. مساعد مدير المخابرات الحربية الأسبق لـ"اليوم السابع": الجيش حقق نجاحا عظيما فى جبل الحلال.. مستشار بأكاديمية ناصر: نفذنا عملية عالمية بوسط سيناء.. هشام الحلبى: معدات التكفيريين باهظة الثمن

الأحد، 02 أبريل 2017 01:28 م
بالفيديو.. مساعد مدير المخابرات الحربية الأسبق لـ"اليوم السابع": الجيش حقق نجاحا عظيما فى جبل الحلال.. مستشار بأكاديمية ناصر: نفذنا عملية عالمية بوسط سيناء.. هشام الحلبى: معدات التكفيريين باهظة الثمن قوات الجيش فى جبل الحلال
كتب زكى القاضى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رافق "اليوم السابع" فى رحلة جبل الحلال عددا من الخبراء العسكريين والاستراتيجيين، بهدف زيارة الجبل بعد عملية المداهمات التى قامت بها القوات المسلحة، للوقوف على أحدث المعلومات لنقلها للجمهور عبر وسائل الإعلام.

سألنا عدد منهم عن الجبل وشعورهم بالوقوف على أرض ارتوت بدماء أبنائهم من القوات المسلحة، وماهو القادم فى عمليات الجيش ضد العناصر التكفيرية والمتطرفة.

 

يقول اللواء ناجى شهود، مساعد مدير المخابرات الحربية الأسبق، إنه سعيد للغاية بزيارته للجبل، ومؤازرته لأبنائه من رجال الشرطة والجيش، بعد النجاحات الكبيرة التى حققوها على مسرح العمليات فى الفترة القليلة الماضية.

 

وأضاف "شهود"، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن الجبل الذى كان يضم العناصر الإجرامية والمتطرفة، صار اليوم آمنا بعد عمليات المداهمات التى قامت بها القوات المسلحة من رجال الجيش الثالث الميدانى.

 

وأوضح مساعد مدير المخابرات الحربية الأسبق، أن القوات المسلحة وقفت للعناصر المتطرفة بالمرصاد، واستطاعت القضاء على الإرهابيين والتكفيريين والقبض على عدد كبير منهم، بعد أن حاولوا الاحتماء بالجبل، وحصلوا على إمدادات وإعانات عبر عناصر أخرى، مما جعلهم يعتقدون أنهم يستطيعون أن يعيشوا فى الجبل دون أن يخرجوا منه.

 

وأوضح ناجى شهود، أن العمليات الإرهابية فى سيناء أكبر من فكرة جبل الحلال، ويجب على الجميع الانتباه لمحاولات بعض الأطراف الإقليمية جر مصر إلى صراعات جانبية، فعلى الدولة الانتباه إلى ذلك.

 

فى السياق نفسه، يؤكد اللواء عادل العمدة، مستشار أكاديمية ناصر العسكرية العليا، أن جبل الحلال بطول 30 كيلو متر وعرض 16 كيلو متر بإجمالى مساحة 525 كيلو متر مربع وبارتفاع 913 مترا عن سطح البحر وبه كهوف وثنيات تسمح باختباء العناصر الإجرامية فيه.

 

وأضاف عادل العمدة، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن القوات المسلحة استطاعت أن تحقق معجزة عسكرية فى اقتحام الجبل فى عشرة أيام والعمل على أن تكون سيادة مصر على كل شبر فى أرضها محققة بشكل عملى وحقيقى.

 

وقال "العمدة":" إن الشائعات الكثيرة حول الجبل، جعلت البعض يعتقد أن القوات المسلحة لا تستطيع السيطرة على الجبل، وهو عكس الحقيقى، فنحن اليوم ندوس أرض جبل الحلال"، مشيرا إلى  أن جبل الحلال يكثر به الثنيات الأرضية والكهوف والمنحنيات، ويشغل حيز كبير من المساحة، وكان يتم تصدير أخبار بأنه مملوء بالإرهابيين، إلا أن القوات المسلحة أثبتت أنها قادرة على  تحطيم أسطورة الإرهابيين، وحاصرت الجبل على مسافة 85 كم، وبعدها حصار عن قرب من الجماعات الإرهابية والتكفيرية.

 

وأضاف عادل العمدة، أن الحصار استمر لمدة تقارب الـ10 أيام، وتمت مداهمة العناصر الإرهابية داخل الكهوف والمغارات، وقتل من رفع السلاح منهم ضد الجيش المصرى، مشيرا إلى أن الجبل كان به ميدانين رماية وكمائن تشبه كمائن الجيش للتدريب على كيفية اقتحامها، مما يدل على خطورة تلك العناصر ورغبتها فى توسيع عملياتها المستقبلية، فكانوا يتدربون على إرهاب نوعى ومتطور، بغرض هدم مصر والتنمية الخاصة بها، ولكن القوات المسلحة أكدت سيادتها على كل شبر من أرض مصر، واقتحمت الجبل.

 

ونوه مستشار أكاديمية ناصر العسكرية، إلى أن كميات المواد المتفجرة والدراجات والسيارات المفخخة تدل على حجم المخطط الذى كانت تلك العناصر تنوى تنفيذه، ولذلك فعملية جبل الحلال من العمليات العسكرية الكبرى بالعالم.

 

من جهته، أكد اللواء هشام الحلبى، مستشار أكاديمية ناصر العسكرية العليا، أن العناصر الإرهابية أخفت جزءا كبيرا من معداتها فى منطقة جبل الحلال، كما اتخذته موقعًا للاختباء وملجأ للهروب من أحكام قضائية، كما استخدمت بعض المناطق كميادين رماية لتدريب عناصرها.

 

وأوضح أن القوات المشاركة فى عمليات المداهمة ضبطت مواد شديدة الإنفجار باهظة الثمن، كما تم ضبط ورش لتصنيع العبوات الناسفة وأكثر من 15 مزرعة بإجمالى 1.5 ألف فدان وكذلك ضبطية أخرى لـ24 مزرعة بإجمالى 2.5 ألف فدان مزروعة مخدرات.

 

وكشف الحلبى ، أن أهمية اقتحام جبل الحلال ترجع لكونه مخزنا كبيرا للأسلحة والذخائر الخاصة بالعناصر الإرهابية، مؤكدا أن عمليات القوات المسلحة ستدرس فى الأكاديميات العسكرية العالمية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة