خالد صلاح

قيادات شيعية تبدأ تأسيس مجلس أعلى بمصر.. ويؤكدون: محاولات إنشائه مستمرة منذ ثورة يناير.. و"دينية البرلمان": بلدنا سنية ولا مكان لهم.. وائتلاف الصحب والآل: هدفهم الحصول على تمويل إيرانى

الثلاثاء، 07 مارس 2017 06:24 م
قيادات شيعية تبدأ تأسيس مجلس أعلى بمصر.. ويؤكدون: محاولات إنشائه مستمرة منذ ثورة يناير.. و"دينية البرلمان": بلدنا سنية ولا مكان لهم.. وائتلاف الصحب والآل: هدفهم الحصول على تمويل إيرانى قيادات شيعية يبدأون تأسيس مجلس أعلى لهم بمصر
كتب كامل كامل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت مصادر إسلامية عن تحركات عدد من قيادات الشيعة لتأسيس "المجلس الأعلى للشيعة" ليكون بمثابة هيكل تنظيمى لجموع شيعة مصر، وبمثابة مركز له مراجع فكرية، كما هو الحال فى مدينة "قم" الإيرانية.

 

وأوضحت المصادر، لـ"اليوم السابع"، أن شيعة مصر يروجون إلى أن هذا الكيان منظمة اجتماعية خيرية لخدمة المواطنين الفقراء ودعم الإنسانية عامة، لكنه فى الحقيقة سيكون غطاء لهيكل تنظيمى يستهدف نشر الفكر الشيعى، من خلال إصدار صحف أو نشر كتب أو منشورات، والتحرك بين المواطنين بأريحية شديدة.

 

وأشارت المصادر إلى أن هدف الشيعة من الترويج إلى أن المنظمة التى يسعون لتأسيسها هى منظمة خيرية، هو رفض الدولة المصرية السماح لتأسيس كيان أو مؤسسة طائفية، موضحة أن الشيعة الذين يحاولون تأسيس هذا الكيان هم طارق الهاشمى وعماد أديب الناشط الشيعى، وسالم مصطفى الصباغ، ومحمد الدرينى القيادى الشيعى مؤسس حركة آل البيت فى مصر.

 

وتوقعت المصادر أن تفشل محاولات القيادات الشيعية فى تأسيس ما يسمى بالمجلس الأعلى للشيعة، مشيرة إلى أن ما يحدث من قبل الشيعة فى اليمن والمنطقة الشرقية بالسعودية، واليمن وبعض دول أفريقيا يحفز دائما رفض تأسيس كيانات  لشيعة سواء على المستوى الرسمى أو الشعبى.

 

وأشارت المصادر إلى أن الدستور والقانون يمنعان تأسيس مصر هذه الكيانات، حيث تقول نص المادة مادة (74) من الدستور: "للمواطنين حق تكوين الأحزاب السياسية، بإخطار ينظمه القانون. ولا يجوز مباشرة أى نشاط سياسى، أو قيام أحزاب سياسية على أساس دينى، أو بناء على التفرقة بسبب الجنس أو الأصل أو على أساس طائفى أو جغرافى، أو ممارسة نشاط معاد لمبادئ الديمقراطية، أو سرى، أو ذى طابع عسكرى أو شبه عسكرى، ولا يجوز حل الأحزاب إلا بحكم قضائى".

 

وفى هذا الصدد أكد محمود جابر القيادى الشيعى أن هناك محاولات من بعض الشيعة لتأسيس كيانا معبر عنهم، مضيفًا: "بعد فشل محاولات تأسيس حزب التحرير بدأ البعض فى تأسيس كيانات اجتماعية لشيعة، لكنى لم أشارك معهم".

 

وأضاف "جابر"، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، "عندما حاولنا تأسيس حزب التحرير، تسبب أصدقاؤنا فى الخارج لنا فى ضرر بالغ بسبب الترويج بأنه حزب معبر عن شيعة مصر، وهو ما أثار حالة من الغضب داخل الدولة المصرية، بالإضافة إلى أنه تسبب فى خلق نوع من الفزاعة لدى الجميع من ناحيتنا".

 

وقال: "هناك رغبة لدى بعض الشيعة لتأسيس كيانات معبرة عنهم وأنا شخصيًا ضد هذه الكيانات، لأنى ضد أى عمل يأخذ شكل الطائفية سواء سنى أو شيعى لأنه يتسبب فى تفكيك الدولة المصرية".

 

وعن محاولات الشيعة لتأسيس كيان لهم، قال "جابر": "لن تنجح هذه المحاولات، لأن المزاج المصرى فى الوقت الحالى ضد إنشاء أى كيانات مذهبية أو طائفية"، مضيفًا: "مصر تحتاج لبناء حقيقى جامع ونشر ثقافى حقيقى يعبر عن الشخصية المصرية غير المتمذهبة وغير الطائفية، فمصر تحتاج دعم العمل السياسى فى الشارع والأحزاب ونشر ثقافة التسامح، وحرية الاعتقاد وليس ثقافة البدو".

 

ومن جانبه علق اللواء شكرى الجندى عضو اللجنة الدينية بمجلس النواب على هذا الأمر قائلا: "لا مكان للشيعة فى مصر".

 

وأضاف "الجندى"، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، "مصر دولة سنية ولا مكان لشيعة داخلها".

 

وبدوره قال علاء السعيد مؤسس ائتلاف الصحب والآل المناهض لنشر التشيع إن الشيعة قبل ثورة 25 يناير حاولوا تأسيس أى كيانات لهم لسببين الأول الحصول عى مكاسب من داخل الدولة المصرية والدفاع عما يسمونه بحقوقهم، والثانى من أجل الحصول على تمويلات من الخارج.

 

وأشار "السعيد"، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إلى أن أغلب الكيانات التى حاول تجمعات الشيعة فى مصر تأسيسها بات بالفشل، مضيفًا: "حاولوا تأسيس جمعيات خيرية بحيث يحصلون على تمويلات من إيران والعراق".

 

واستطرد "بعدما أسس الطاهر الهاشمى جمعية حملت اسم "الثقلين" تم سحب التراخيص منها بعدما تبين لأجهزة الدولة حصولها على تمويل من إيران".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

zaeid

الشيعة الفتنة الكبيرة في الدول العربية

الشيعة ليس لهم مكان في مصر ....الشيعة ليس لهم مكان في مصر ......بلا شيعة بلا هم

عدد الردود 0

بواسطة:

العمدة

خيبكم الله يا ذيول إيران

على الدولة اجتثاث هذا الفكر الشيطاني الدخيل وكفاية خيبة السلفيين

عدد الردود 0

بواسطة:

dalily2day@yahoo.com

من نتائج 25 يناير المجيده

حسبي الله ونعم الوكيل

عدد الردود 0

بواسطة:

أحمد سامى

لعنة الله على الشيعة

لعنة الله على الشيعة ما دخلوا بلدا إلا خربوها وقتلوا اهلها واغتصبوا نسائها إنهم مجوس أنجاس فاحذروهم يا أهل مصر ولا تفتحوا لهم بابا , حفظ الله مصر وأهلها

عدد الردود 0

بواسطة:

....

.....

هدفهم الحصول علي دعم مالي من ملالي ايران واصغر عيل من بتوع الازهر حيكشف انهم لا ليهم في الطور ولا الطحين وانهم مرتزقة

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد المصري

لعنه الله على 25 يناير

ملحدين وشيعة وشواذ جنسيا وأصحاب الفكر المعتوه مثل اسلام البحيري وماخفي أعظم طفح مجاري من بركات بلاعة 25 يناير .

عدد الردود 0

بواسطة:

بسيوني بسيوني

أشرب

الخراب جاي جاي ... همه ولا الإخوان ؟؟؟ أين الدولة يا هووووووووووه ؟ وكيف تسمح لهم بمثل هذا ؟ أصحوا يا بشر ؟

عدد الردود 0

بواسطة:

منين نجيب الصبر

أة ومالة يارب ياخويا يارب--اسس براحتك ولية لا--ما انت مهفوف فى عقلك وليس على المريض حرج

يابا يا سى الحاج محموق جابر--نعم محموق --مش محمود-- انت سخن يا برنس --ولا الدولارات الايرانية سخنتك فجأة--يا معتوة هل قرأت التاريخ جيدا مش ممكن تكون قراتة --مصر منذ فجر التاريخ وليوم الدين سنية--انت بقى جبت الهلفطة دى منين--اسرح يا شاطر بعيد وشوف لك حتة تانية العب فيها وعلى قدك--ويا ريت تنام متغطى وتنسى الموضوع دة خالص علشان صحتك

عدد الردود 0

بواسطة:

جحا

سبوبة للحصول علي تمويلات خارجية

مثلها مثل منظمات العمل الاجتماعي الغير حكومية التي تتلقي تمويلات خارجية.

عدد الردود 0

بواسطة:

خالد

التجارة بالدين هي التجارة الرابحة في المجتمعات التي ينتشر فيها الجهل

هؤلاء الشيعة عصابة هدفهم الحصول علي تمويل من ايران و عصابة الصحب والال وكل عصابات السلفية يحصلون علي تمويل من السعودية ويحاربون الشيعة لأرضاء شيوخ النفط لكي ينفحوهم مما اعطاهم الله من البترودولار . والدين سبوبة العواطلية والنصابين

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة