خالد صلاح

فريق طلابى بالجامعة الأمريكية يتأهل لمسابقة أجهزة الاستشعار الدولية

الإثنين، 06 مارس 2017 04:51 م
فريق طلابى بالجامعة الأمريكية يتأهل لمسابقة أجهزة الاستشعار الدولية فرانسيس ريتشاردونى رئيس الجامعة الأمريكية
وائل ربيعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلنت الجامعة الأمريكية بالقاهرة، تأهل فريق طلابى بها لمسابقة SensUs   لأجهزة الاستشعار البيولوجية، التى تقيمها جامعة آيندهوفن للتكنولوجيا بهولندا، ويشارك الفريق المكون من 10 طلاب بدراسات البكالوريوس والدراسات العليا ضمن 10 فرق أخرى من مختلف دول العالم، مؤكدة أنه سينافس جامعات متميزة مثل كلية إمبريال لندن، وجامعة أوبسالا السويدية.
 
وقالت الجامعة فى بيان لها اليوم، إن فريقها هو الفريق الطلابى الوحيد المشارك فى المسابقة على مستوى منطقة الشرق الأوسط، مؤكدة أن شروط مسابقة SensUs التى أُطلقت فى العام الماضى، تتطلب قيام جميع الفرق باختراع أجهزة استشعار بيولوجية مبتكرة وعملية يمكنها اكتشاف وتحديد الجزيئات أو دلالات الدم من أجل الكشف المبكر عن الأمراض، وفى مسابقة هذا العام، سيقوم كل فريق باختراع جهاز جديد لتحديد الببتيد (وهو مركب يحتوى على حامضين أمينيين) الذى تطلقه خلايا القلب والذى يكشف عن أمراض القلب فى مراحل مبكرة.
 
وقال حسن عزازى، أستاذ بقسم الكيمياء والذى يقوم بدور منسق الجامعة ومراقب بمسابقة SensUs، إنه يعقتقد أن مثل هذه المسابقات تعتبر أفضل طريقة لتعليم الطلاب من خلال إشراكهم فى تحدى حقيقى، مؤكدا أنه من المبادئ الرئيسية التى تقوم عليها المسابقة أنه يتوجب على جميع الفرق أن تضم أعضاء من مختلف التخصصات، وهذا تحديداً هو ما يجسده فريق الجامعة، قائلا: "فبداية من طبيب القلب إلى مهندس الكمبيوتر، يستخدم هؤلاء الطلاب معرفتهم ومعلوماتهم المتنوعة والمتعددة لاختراع جهاز مبتكر".
 
وأكد فوائد مثل هذه التجربة المتميزة والمتعددة التخصصات، مضيفا: أن "الطلاب ذوى التخصصات المختلفة، يعلمون بعضهم بعضاً بصفة مستمرة. وحينما يشاركون فى المسابقة، سيواصلون التعلم من الفرق الأخرى أيضاً."
 
وقال بيان الجامعة إنه لاختيار أعضاء فريق الجامعة، مر جميع الطلاب بعملية تقديم صعبة لضمان تفانيهم وتوافر المهارات اللازمة لديهم من أجل الوفاء بمثل هذا الالتزام الهام، وأعضاء الفريق العشرة هم:
 
1.     أبو بكر سلامة: يدرس للحصول على الماجستير فى التكنولوجيا الحيوية
 
2.     أحمد الباز: يدرس للحصول على الماجستير فى التكنولوجيا الحيوية
 
3.     أحمد قبطان: يدرس للحصول على البكالوريوس فى الهندسة الميكانيكية (الميكاترونكس)
 
4.     أحمد اليمني: يدرس للحصول على ماجستير مزدوج فى التكنولوجيا الحيوية وتكنولوجيا النانو
 
5.     آلاء أحمد: تدرس للحصول على البكالوريوس فى الهندسة الميكانيكية (الميكاترونكس)
 
6.     ديفيد سلامة: يدرس للحصول على البكالوريوس فى الهندسة الميكانيكية (الميكاترونكس)
 
7.     ميادة مظهر: تدرس للحصول على الماجستير فى التكنولوجيا الحيوية
 
8.     محمد شهاوي: يدرس للحصول على البكالوريوس فى هندسة الكمبيوتر
 
9.     ندى مصطفى: تدرس للحصول على الماجستير فى التكنولوجيا الحيوية
 
10.يحيى جاب الله: يدرس للحصول على البكالوريوس فى هندسة الإلكترونيات والاتصالات
 
وقالت آلاء أحمد، طالبة بدراسات البكالوريوس فى الهندسة الميكانيكية وتخصص فرعى فى علوم الطب الحيوى، إن المسابقة تجمع بين أكبر شغفين أكاديميين لها، قائلة "أردت الانضمام للفريق لأننى مهتمة بدمج العلوم والهندسة معاً، وكانت هذه المسابقة رباطاً مباشراً بينهما. وفى الوقت نفسه، كان الهدف من وراء المشاركة مساعدة مرضى القلب، وهو الأمر الأكثر أهمية بالنسبة لى."
 
من جانبه، أشار أبو بكر سلامة، طبيب قلب، إلى أن أمراض القلب هى إما ممارسة يومية أو معاناة يومية، فالعمل مع أشخاص من خلفيات مختلفة يعتبر تحدياً حقيقياً، ولكنه يعنى أيضاً طرح الكثير من الأفكار، قائلأ: "فحينما تكون متخصصاً فى مجال ما، يكون لديك منظور واحد فقط. ولكن حينما يقدم كل عضو من أعضاء الفريق وجهة نظره، نتمكن من الحصول على المزيد من الأفكار المبتكرة".

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة