خالد صلاح

صندوق التنمية الأفريقى يقرض غانا 49 مليون دولار لمشروعات الصرف الصحى

الجمعة، 31 مارس 2017 11:00 م
صندوق التنمية الأفريقى يقرض غانا 49 مليون دولار لمشروعات الصرف الصحى الرئيس الغانى مع المهندس إبراهم محلب فى زيارة سابقة
كتب عبد الحليم سالم
إضافة تعليق

وافق مجلس إدارة صندوق التنمية الأفريقي  على قرض بقيمة 49 مليون دولار أمريكي لحكومة غانا لزيادة فرص الحصول على خدمات الصرف الصحي الآمنة والمستدامة وتيسير دعم توليد الدخل للمناطق الحضرية والمناطق المحيطة بها -الأشخاص الفقراء الفقراء في منطقة العاصمة الكبرى أكرا (غاما).

نجم تفشي الكوليرا في منطقة غاما في السنوات الأخيرة مباشرة عن سوء الصرف الصحي البيئي وإدارة مياه الصرف الصحي. وكثيرا ما تتبع الفيضانات المتكررة الناجمة عن تغير المناخ تفشي وباء الكوليرا الذي يؤثر على فقراء الحضر أكثر من غيرها.

وقال أوسوارد تشاندا، الموظف المسؤول عن "العمل مع حكومة غانا والبلديات المشاركة، فى بيان تلقى اليوم السابع نسخة منه باللغة الانجليزية أن البنك سيعمل مع المجتمعات المحلية للقضاء على تفشي الكوليرا، وتحسين سبل معيشة الملايين من الناس، وتحسين نوعية حياة الغانيين" إدارة تنمية المياه والصرف الصحي في مصرف التنمية الأفريقي.

وسيستفيد المشروع بصورة مباشرة من 1.9 مليون شخص من خلال تحسين المرافق الصحية والظروف البيئية والاجتماعية وتحسين سبل كسب العيش من خلال تنمية المهارات والحصول على التمويل الصغير.

ويشجع البنك نهجا مبتكرا ومتكاملا لتقديم برامج الصرف الصحي في المدن في المدن الرئيسية في أفريقيا. في أكرا، يجمع هذا المشروع بين إدارة النفايات الصلبة والسائلة، وضمان جمع آمن والعلاج والنقل وإعادة استخدام المنتجات الثانوية لتحسين الظروف البيئية غاما.

جدير بالذكر إن بناء مجتمعات قادرة على مجابهة تغير المناخ واتخاذ مسارات نمو منخفضة الانبعاثات هي في صميم جدول أعمال النمو والتنمية في غانا.

ويعترف هذا المشروع بالتحديات المرتبطة بتغير المناخ واتخذ تدابير للتكيف مع الآثار وتخفيفها. وتشمل هذه التدابير، التي تركز على التقليل إلى أدنى حد ممكن من التدقيق في مرافق الصرف الصحي على التأثيرات السلبية للمناخ، إدماج نظم الصرف المستدامة في نظم الخلايا والسقوف، وتحديد مواقع المرافق داخل المناطق غير المعرضة للظروف الجوية القاسية واستخدام مكونات مبتكرة للمناخ في تصميم مرافق صحية مستدامة في الموقع وخارج الموقع. ومن المتوقع أيضا أن يكون للمشروع آثار إيجابية على المناخ من خلال التقاط غاز الميثان.0

ومع وجود أكثر من 52 في المائة من سكان أكرا من النساء، يهدف المشروع إلى تمكين النساء والفتيات على وجه التحديد من خلال برامج الاستثمار والتنمية.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة