خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

إسرائيل تعيد طرح قانون "منع الأذان" بعد إدخال تعديلات على صياغته

الخميس، 02 فبراير 2017 11:44 ص
إسرائيل تعيد طرح قانون "منع الأذان" بعد إدخال تعديلات على صياغته الكنيسيت الإسرائيلى - أرشيفية
كتب أحمد علوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت الإذاعة العامة الإسرائيلية، إنه من المقرر أن يُطرح قانون "إسكات الأذان" بصيغته الجديدة، للتصويت عليه فى اللجنة الوزارية للتشريع، الأحد المقبل، وفى حال تمت المصادقة عليه سيُطرح على الكنيست للمصادقة عليه خلال الأسبوع المقبل.

وبحسب التقارير الإسرائيلية، فإن الصيغة الجديدة للقانون تستثنى استخدام مكبرات الصوت يوم الجمعة من قبل المساجد، ويتضح أن اقتراح القانون بصيغته الأخيرة تجعله مشمولا فى قانون تمت المصادقة عليه فى العام 1992، بما يشير إلى أن الهدف هو التشدد فى إنفاذ سلطة القانون فى تحديد استخدام مكبرات الصوت فى المساجد.

فى هذا الإطار، تحفظ وزير الصحة وزعيم حزب "يهودوت هتوراه"، يعقوب لتسمان، على القانون، تخوّفًا من استخدامه ضد بعض الشعائر اليهودية، ما حال دون تقديمه للتصويت عليه بالكنيست آنذاك.

وسحب الوزير تحفظه فى وقت لاحق، بعد أن ضُمّن المشروع نصًّا يشير إلى أن تقييد استخدام مكبرات الصوت، سيكون فى الفترة ما بين الحادية عشرة ليلا والسابعة صباحا، أى أذان الفجر فقط، بعدما كان التقييد غير محدد بساعات الليل، وطالما حدث تعديل على مشروع القانون، أصبح يقتصر حاليًا على ساعات الليل ما يعنى "أذان الفجر" فقط، فإنه لا بد من مناقشته من جديد فى اللجنة الوزارية والمصادقة عليه قبل إحالته للكنيست مرة أخرى.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

ابراهيم علي

والله متم نوره ولو كره الكافرون..

الله أكبر.. الله أكبر ولله الحمد..

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن مصري

أين جماعة "أنصار بيت المقدس" الهمامة؟!!!!!!!!

لم ارىأو أسمع أي رد فعل لجماعة "أنصار بيت المقدس" ذات العيون والقلوب الحولاء ....فها هو المغتصب الصهيوني (أخوانكم وسادتكم ومموليكم) يحاول كتم صوت الآذان... وانتم جل اهتمامكم أن تشغلوا جيش مصر العظيم بغبائكم وتحاولون انهاك قواه بعدوانكم... لا أجد ما أقوله لكم إلا "يا قوم أليس فيكم رجل رشيد".... لعنة الله عليكم....

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة