خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

إسرائيل تستفز العالم الإسلامى مجددا.. حكومة نتنياهو تطرح قانون "منع الآذان" بعد تعديله للتصويت.. 10000 شيكل غرامة حال رفع آذان العشاء والفجر ليلا.. واستثناء صافرات "بوق السبت" بالمعابد اليهودية

الخميس، 02 فبراير 2017 07:56 م
إسرائيل تستفز العالم الإسلامى مجددا.. حكومة نتنياهو تطرح قانون "منع الآذان" بعد تعديله للتصويت.. 10000 شيكل غرامة حال رفع آذان العشاء والفجر ليلا.. واستثناء صافرات "بوق السبت" بالمعابد اليهودية باحة المسجد الأقصى ومآذن المساجد
كتب – محمود محيى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استمرارا لمسلسل الانتهاكات والاستفزازات من جانب دولة الاحتلال الإسرائيلى، ضد المقدسات الإسلامية فى مدينة القدس المحتلة وباقى الأراضى الفلسطينية التى تقع تحت الاحتلال، قررت اللجنة الوزارية لشئون القانون بحكومة بنيامين نتانياهو، مناقشة قانون "منع الآذان" فى صيغته الجديدة، يوم الأحد المقبل.

 

وقالت صحيفة  "يسرائيل هايوم"، إن النائب بالكنيست عن حزب الليكود، موطى يوجيف، ناقش مع رئيس الائتلاف الحاكم دافيد بيتان، التعديلات الأخيرة فى القانون، حيث يمنع الآذان فى ساعات الليل فقط، الأمر الذى يسمح لنواب الاحزاب الدينية بدعم القانون، وذلك خوفا من أن يشمل المنع فى ساعات النهار، سماع صافرات "بوق السبت" ايضا.

 

وأضافت الصحيفة العبرية أنه تم اعداد نص القانون بالتنسيق مع كل كتل الائتلاف الحكومى والجهات ذات الصلة في المكاتب الحكومية.

 

غرامة تصل لـ 10000 شيكل

ويفرض النص الجديد المعدل لمشروع قانون المؤذنين المعروف إعلاميا بقانون "منع رفع الآذان عبر مكبرات الصوت" الذى اثار جدلا واسعا، عقوبة أكثر تشددا من النص السابق، حيث يفرض غرامة مالية كبيرة لا تقل عن 5000 آلاف شيكل على المساجد التى تستخدم مكبرات الصوت خلال الساعات الممنوعة، مما يعنى عدم رفع آذان العشاء والفجر خلال تلك الفترة.

 

ويمكن للغرامة أن تصل إلى 10 آلاف شيكل، على كل خرق للقانون، فحسب النص الجديد، لن تتمكن المساجد من تفعيل مكبرات الصوت بين الساعة الـ 11 مساءا إلى الـ 7 صباحا، الأمر الذى يعنى منع المساجد حصرا من استخدام المكبرات للدعوة لصلاة الفجر.

 

المسلمين فقط المستهدفين من القانون

وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية كشفت أن الحكومة الإسرائيلية قامت بتعديل قانون "منع الآذان" ليشمل المسلمين فقط واستثناء المعابد اليهودية والكنائس.

 

ويشمل التعديل الجديد للقانون منع مطلق لاستخدام مكبرات الصوت لرفع الآذان الخاص بالمسلمين ويستثنى المعابد اليهودية، فيما أكد طاقم وزارة العدل الإسرائيلية أنه لا حاجة لهذا القانون ولن يصمد أمام القضاء إذا ما تم تقديم اعتراض أمام العليا ضده.

 

 أشارت الصحيفة العبرية إلى أن الاقتراح الأساسى لقانون المؤذن تم سحبه من المنظومة القضائية بسبب مساسه بحرية إقامة الشعائر الدينية.

 

نجل نتانياهو وراء القانون

وكانت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" كشفت أن يائير نتانياهو، نجل رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، هو صاحب الدور المركزى فى دفع مشروع قانون منع الأذان بالمساجد فى المدن الفلسطينية المحتلة.

 

وكشف مسئولون إسرائيليون للقناة العاشرة بالتلفزيون الإسرائيلى، أن نتانياهو دعم التشريع بشدة بسبب إصرار نجله يائير، وقد طرح نتانياهو قضية الأذان فى عدة اجتماعات، مدعيا أن أحد سكان مدينة "قيسارية" لا يمكنه تحمل ما اسماه ضجيج الأذان الصادر عن المساجد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 4

عدد الردود 0

بواسطة:

جحا

بوق السبت

يشبه بوق التحذير من الغارات الجوية اثناء الحرب العالمية الثانية

عدد الردود 0

بواسطة:

khaled soudi

سكتناله دخل بحماره

التعليق فوق

عدد الردود 0

بواسطة:

Zaka

عنصرية

الكلاب احيانا تنبح ليلا.والكلاب احيانا توافق بعضها البعض.وسكون الليل يقطعةالنداء لخالق السكون.ما اجمل الاذان.بذكر الله.دون إزعاج للآخرين.خوفا من الحق.الكلاب تنبح والقافلة.تسير.

عدد الردود 0

بواسطة:

Zaka

الشعراوي فقيه

معلقان..موتا بغيزكما.الأذان.يرهب العاصى.والمنافق.ويتمنى الا يسمعه.وماذا تفعلا.يوم الأذان الأكبر.فنوفخ فى الصورفاذا هم قيام ينظرون......(يقوم القيامة.)

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة