خالد صلاح

"اليوم السابع": العرب يدفعون ثمن الانقسام.. اتحدوا يرحمكم الله

الخميس، 07 ديسمبر 2017 07:09 م
"اليوم السابع": العرب يدفعون ثمن الانقسام.. اتحدوا يرحمكم الله عدد اليوم السابع


تحت عنوان "اتحدوا يرحمكم الله" تتناول جريدة "اليوم السابع" فى عددها الصادر غدا الجمعة، تفاصيل ردود الأفعال حول قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها، حيث توعدت الفصائل الفلسطينة بانتفاضة شاملة فى ظل رفض المجتمع الدولى للقرار، وتحذير الصحافة العالمية من إحباط جهود السلام.

 

فيما يلى أهم عناوين عدد الغد من جريدة "اليوم السابع"..

-        اتحدوا يرحمكم الله.. العرب يدفعون ثمن الانقسام وتأمر الدول العربية على بعضها وتفتيت البعض الآخر كما حدث فى سوريا والعراق.. الفصائل الفلسطينية تتوعد بانتفاضة شاملة.. والمجتمع الدولى يرفض قرار نقل السفارة الأمريكية للقدس.. والصحافة العالمية تحذر: ترامب أحبط جهود السلام.. الحصة الأولى فى مدراس مصر "القدس عربية" ووزارة التعليم تعمم الفكرة فى طابور الصباح.. والقاهرة تواصل دورها التاريخى فى دعم القضية الفلسطينة شعبيا ورسميا

-        "الإعدام" لـ13 من ميليشيات الإخوان.. "الجنايات" تعاقب 17 من "أجناد مصر" بالسجن المؤبد.. والمشدد لـ3.. و5 سنوات لـ7 متهمين.. والتنظيم نفذ 27 عملية إرهابية

-        "العادلى" يخضع للعلاج داخل مستشفى السجن.. مصدر أمنى: وزير الداخلية الأسبق يعانى من مرض فى القلب ويحتاج لمتابعة صحية

-        "الجزيرة القطرية" تنتج فيلما مفبركا لإشعال الصراع بين مصر والسودان.. خبراء: الفيلم لم يصور فى "حلايب" وأبطاله ليسوا مصريين

-        خالد صلاح يكتب: المعركة مع إسرائيل أيها الأغبياء

-        مدير إدارة المكافحة: المخدرات مصدر تمويل الجماعات الإرهابية

-        محافظ القاهرة لـ"اليوم السابع": نقل سكان العشوائيات نهاية 2018

-        حسام البدرى يرحب برحيل صالح جمعة عن الأهلى فى الشتاء

-        "التعليم" تدرس إخراج "الدين والتربية الوطنية" من جدول امتحانات الثانوية.. مصادر: أولياء الأمور تقدموا بالمقترح للتوفير على الدولة وتخفيف عبء جدول الامتحانات

-        تخريج 187 دارسًا إفريقيًا من 33 دولة فى دورات خاصة بالقوات المسلحة

-        "التموين": انتهاء مشاكل البطاقات التموينية بداية العام المقبل.. بداية استخراج البطاقات الذكية بالمحمول خلال 15 يومًا

-        رئيس الأركان يبحث مع نظيره الإماراتى تنسيق جهود مكافحة الإرهاب

-        "مميش": تثبيت رسوم مرور السفن بالقناة فى 2018

 

 

p
 

 





التعليقات 4

عدد الردود 0

بواسطة:

ابو اميل المصرى

اسرائيل تجنى ثمار الانقسام والانهيار العربى

انه فى بدايه عام 2011 بدا انهيار الدول العربيه تحت مسمى ثورات الربيع العربى وتنهار دوله تلو الاخرى ويبدا التناحر السياسى بين الماضى والحاضر ونسى الجميع ان هناك وطن واحد يضم الجميع وشجعت امريكا وايدت وباركت ومولت مظاهرات التخريب والتكسير ف البلاد العربيه بدا بتونس ثم القاهره ثم سوريا ثم اليمن وبدا التناحر والحرائق تشب هنا وهناك وتحطيم موسسات الدول موسسه تلو الاخرى وبدا ظاهره التمويل الاجنبى تحت مسمى حقوق الانسان فى عباءه جمعيات اهليه غير معروف مصدر تمويلها وبدات النخبه السياسيه فى رفع شعارات براقه يرفعون شعار ويهدمون بلاد وانتهى الدور بانهيار الدوله السوريه والتناحر بين شعبها وذج الجيش السورى ف معركه اهليه ونسى الجميع ان هضبه الجولان محتله وبدا التمويل العربى والاجنبى وبدات تنهار المدن السوريه مدينه تلو الاخرى وسقط الجيش السورى وسقطت سوريا ومن قبلها سقطت العراق وجيش العراق وسقطت اليمن وتورطت دول الخليج فى معركه اليمن التى تمولها ايران ونسى الجميع ان هناك شعب مشرد وارض محتله وقدس تحت الاحتلال وكان من المعلوم ان المخطط الامريكى الصهيونى هو ذج الشعوب العربيه فى حرب اهليه وانشغلت كل دوله بمشاكلها وانفسم العرب ولم يبقى غير مصر التى تدفع فاتوره الارهاب الذى دعمته امريكا والاخوان وصاح الشعب المصرى ف 30 يونيو وقادو ثوره التصحيح ولم تسلم مصر من المخطط الا مريكى والدعم القطرى الا محدود للاخوان بالاموال وانشغال حماس بتدريب العناصر المتطرفه لعمل عمليات ارهابيه فى مصر ونسوا ان هناك وطن محتل ورااااحت القدس ...وفيقوا واتحدوا يا عرب يرحمكم الله ..تحياتى

عدد الردود 0

بواسطة:

د.مريمfg

الخلاصة

ماقاله.اليوم7غداهوالحقيقة.ندفع.ثمن.الانقسام.واصبحناكغثاء.السيل

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن

ايها العرب هانت عليكم انفسكم فهنتم على الناس الاتحاد وقمع الاحقاد قوة

ماذا تنتظرون يوحدكم السلطان المغرور القردعان ام ابن موزه الجبان او ملالى الفرس فى ايران -دولة تضيع بعد اخرى تنصب للدول المؤمرات العراق - سوريا- ليبيا وتونس واليمن ولبنان - يحلم ابن موزه بزعامة العرب من نوائب الزمان - ليسخر بترول الشعب لتمويل وصناعة الارهاب فى ارجاء الوطن العربى ولم يوقفه واحد من شعبه بل باركتم تشريف جيش القردغان وملالى ايران فى دوحة قطر لينشر سمومه فى السعوديه اقرب جيرانه -- الحوثيون باليمن-وحسن ابوعمامه فى لبنان وكيلا لايران وممول الدول بالمخدرات --لتدمير اقتصادها ويخدع الشعب بصلى على محمدوال محمد -ومحمد منه براء -قالت كبريات شركات التنقيب عن البترول ان لبنان به بترول شىء عظيم --نادى بان كل طائفه مذهبيه لها حصه ووضع الفتنه اغضبت الجميع تركوا البترول لاسرائيل - الكهرباء فى لبنان 4 ساعات فى اليوم من يعارضه اغتيال فورى لانه معصوم عالاخر هادول الزعماء ياعرب -اللهم احفظ مصر والسعويه والامارات والبحرين-وعمان والكويت والاردن-لماذا الشركات التركيه فى بلاد العرب -بلادكم اسواق القردغان وينخر فى امنكم

عدد الردود 0

بواسطة:

يحيي الغندور

نهنىء ارهابيين بيت المقدس وقطر وتركيا\نجحت فعلا مؤامرة الربيع العربى الاخوانية

نتائج باهرة تدل على تخطيط جيد وتكاتف بين شياطين وابناء ابليس--نجاح منقطع النظير: تفتيت وتقسيم العراق وسوريا واستعمار جزء كبير من شمال سوريا وباقى الجولان وتقسيم ليبيا وتمكين الاخوان من ثرواتها وتدمير اليمن واعطاء امل لخونة حماس فى التمكين من سيناء المصرية الحبيبة وعمل جبهة صهيونية تركية قطرية حماسوية ايرانية ضد العرب-فعلا تخطيط شياطين : عموما مبروك عليكم كأس الخيانة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة