خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

أب يناشد طليقته: "اتحرمت من طفلتى ورأيتها وهى تدفن ومش عايز ابنى يضيع"

الأربعاء، 06 ديسمبر 2017 09:00 ص
أب يناشد طليقته: "اتحرمت من طفلتى ورأيتها وهى تدفن ومش عايز ابنى يضيع" محكمة الأسرة - أرشيفية
كتبت أسماء شلبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فقد الأب "ناصر.ح.ع" تماسكه وانهار باكيًا بعد وفاه ابنته "مايا" وحرمانه من رؤيتها طوال أشهر مرضها ورفض طليقته وتعندها ممارسته أبوته تجاه صغيرته، ليوجه رسالته أمام محكمة الأسرة بإمبابة فى دعوى مطالبته بضم حضانة ابنه الآخر "أدهم" قبل فوات الأوان: "يا رتنى مت وعاشت بنتى.. ارحمونى من ظلم طليقتى وانتقامها".

 

وقص الأب المعنف حكايته على يد طليقته منذ زواجه منها حتى الآن قائلاً: "تزوجت زواجًا تقليديًا أو ما يسمى بزواج الصالونات تمت الخطبة واتفقنا على الذهب والمنقولات وفرش الشقة وتكاليف حفل الزفاف وشهر العسل وتناسيا أهم شىء هل تتوافق شخصياتنا لنعيش سويًا بعيدًا عن الجمال والعربية والماديات".

 

ويتابع: "مرت أول سنة فى حياتنا الزوجية وكانت عبارة عن مطحنة زوجية صراعات وخلافات وصلت بدعاء وتمنى زوجتى موتى فى وجهى وسبى بأبشع الألفاظ، وتدخل الأهل لحلها حتى نكمل زواجنا من أجل ابنتى التى قد أتت للدنيا لتزيد من صبرى على تحمل والداتها".

 

وأشار ناصر، إلى أنه عقد العزم على التكيف مع سلاطة لسان زوجته وتفاهتها فى أسباب افتعال المشاكل، وجشعها وحبها للماديات من أجل أن تسير المركب بهم، وأتى طفلهما الآخر "أدهم" إلى الدنيا، وظن الزوج أن زوجته ستتحمل المسئولية وتكف عن الأفعال غير المتزنة التى تقوم بها ولكنها كانت تسوء أكثر.

 

وأكد: "وصلنا لطريق مسدود وذهبت زوجتى وطلقتنى أمام محكمة الأسرة بعد 5 سنوات من رفضى تركها بسبب معرفتى انتقامها وتوقعى الحرمان من رؤية أولادى، وهو ما حدث بالفعل، ومكثت ألهث وراءها بالمحاكم دون فائدة تنفيذ الأحكام التى تحصلت عليها بسبب انخداع الجميع بدموع التماسيح التى تذرفها".

 

وانهار الزوج والأب: "حرمتنى طوال عامين من رؤية طفلتى حتى بعد مرضها بالرغم من تقاضيها حقوقها بالكامل والنفقة وابتزازى مقابل سلبها مبالغ مالية، وأخفت عنى مرضها لأرى صغيرتى فقط لأول مرة بعد تطليقى لأمها وهى تدفن". 

 

وناشد الأب المحروم من طفله أدهم أصحاب القلوب الرحيمة قائلاً: "أتحرمت من بنتى ومش عايز ابنى يضيع منى كفاية انتقام وظلم يا أم مايا".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 7

عدد الردود 0

بواسطة:

جمال مجاهد

أرفع راسك

إسأل مجرب ولا تسألش طبيب خد ناصيحتى وجمد قلبك وخد أبنك بالقوة والا مصيرك هيبقى ذى مصيرى كنت بدفع النفقة على أمل أشوف بنتى لكن سواد قلب وجبرون أمها كانت بتتلزز بتوسلى اليها علشان أشوف البنت النهاردة بنتى عندها 21 سنة ورفعت علية قضية حبس نفقة متأخرة لان مفيش مستندات تثبت انى كنت بادفع خدها منى نصيحة النهاردة ابنك صغير الحق ربية وأقف قدام العالم ومتخفش من جبروت الناس دول وصاحب الحق صوتة عالى النهاردة بنتى متعرفنيش ومصدقة أمها إنى راجل مش كويس وأنا بردوا السبب لأنى كنت ضعيف ذيك وبتوسل لامها علشان أشوف بنتى وياريت الأيام ترجع وأنا كنت أدوس على العالم وأخد بنتى كمان وأربيها انا على الأقل كانت تتربى تربية محترمة وسط أخواتها البقية فى حياتك فى بنتك وربنا يصبر قلبك لكن أقف وحارب وخد الواد والقوة هيا اللغة الوحيدة الا الأشكال دى بتعترف بيها والسلام

عدد الردود 0

بواسطة:

فتحى سيف

دموع التماسيح

للاسف والاسف الشديد معظم قضايا المرأة تكسبها لبراعتها الشديده فى خداع القضاه بدموع التماسيح علاوه على تعاطف معظم القضاه مع المرأه ويكون الزوج هو الجانى امام القضاه مع العلم انه هو المجنى عليه .. حسبنا الله ونعم الوكيل فى كل زوجه أو زوج تسببوا فى دمار الاسره

عدد الردود 0

بواسطة:

الشواف

أصبر

أصبر انه يمهل ولا يهمل وستدور الدوائر ان ربك لبالمرصاد

عدد الردود 0

بواسطة:

فاتن على

نفش مشكلة ابن خالى الطيب

نفس مشكلة ابن خالى كانت اكبر اخواتها كلهم اتجوزا الا هى كانت عاوزة اى جوازة وخلاص هى من الاسماعيلية وهو من الاسكندرية ووالدها عنده محلات هى بتديرها بعد الجواز كانت عاوزاه ينقل شغله الاسماعيلية ولما رفض بدأت الغباوة ترفض تطبخ اى لقمة وترفض تنضف ولانها حملت فضلت تزن عشان تقعد عند اهلها فترة الحمل وبعد الولاده قالت له يا تنقل يا اما مش راجعة ولما رفض جابت شهود زور انه بيضربها وحكمت لها المحكمة بالطلاق وحلفت انه مش هيشوف الولد وعملت محاضر الدنيا تبديد عفش ودهب ربنا نصره وبيدفع نفقة كبيرة ابوها بيضرب فواتير الدنيا والاخرة تعب راح مستشفى كام الف هدوم وطلبات الولد بقى عمره 4 سنين وهى المجرمة مصرة ميشوفوش وعاوزة شقة فى الاسماعيلية وعمالة تكيد له فى شغله وحسبى الله ونعم الوكيل فيها وف ابوها وف كل ظالم ومعتدى وشاهد زور لازم يبقى فيه حل النفقة مقابل الرؤية مش هبش فلوس وخلاص التربية اب وام لازم كل واحد يلتزم بدوره

عدد الردود 0

بواسطة:

نورا

الابناء دائما الضحية

دائما الابناء ضحية الاختيار الخاطىء ولكن اعتقد ان الابن من حقه الاختيار ان يعيش لدى امه او لدى اباه مش كمان نسلبه حق الاختيار كفايه ظلم ليهم يمكن حياته مع امه تكون احسن ليه من الحياة مع زوجه ابيه

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد عاطف

فين دور الدولة

فين دور الدولة في تغير هذا القانون الحقير الذي لاغي الاب تماما و سبطرت مجلي المرأة المشبوهة على اصدار القوانين

عدد الردود 0

بواسطة:

عابر سبيل

كيدهن عظيم

مأسي قوانين الاسره المنحازه للمراه ومنها قانون الخلع الي دمر الاسر المصريه بالكامل ..صديق لي عنده 3 اولاد وعايش مستقر هو واولاده ومراته بالخارج .نازلين اجازه عاديه ..الام سابت العيال ورفعت قضايا خلع ونفقه وتبديد ومع الدموع وحكايات ملفقه اخدت نفقه وقايمه واتحكم لها بلخلع ..بعد الحكم ب 5 شهور اتجوزت واحد تاني وسايبه عيالها ده غير الي سرقته من الاب ..وبعد خمس سنين اترفع عليه قضضيه ضم ونفقه للطفال من ام الام ..العجيب ان القضاء حكم لام الام بلضم ونفقه سته الاف جنيه ..فين العدل وفين الانصاف ؟؟ مع ان ام الام خمس سنوات لم تلتقي با لاطفال ولا حتي سؤال وعمرها 75 سنه ومريضه ..ربنا يرحم صغيرتك مايا واويد كلام الاخ انك تاخد ابنك ان شالله بالقوه ..

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة