خالد صلاح

القروض العقارية بمصارف السعودية تصل لـ 117 مليار ريال

السبت، 30 ديسمبر 2017 02:46 م
القروض العقارية بمصارف السعودية تصل لـ 117 مليار ريال عقارات - أرشيفية


وكالات الأنباء
إضافة تعليق

حققت القروض العقارية للأفراد المقدمة من المصارف فى السعودية، نموا بنحو 7.5 % بنهاية الربع الثالث من العام الحالى، حيث بلغ إجمالى القروض نحو 117.70 مليار ريال مقارنة بنحو 109.48 مليار ريال للفترة المماثلة من العام الماضى، وبزيادة بلغت نحو 8.22 مليار ريال بحسب وسائل إعلام سعودية.

وتحسنت معدلات النمو فى الربع الثالث بنسبة 7.5 %، وذلك للربع الثانى على التوالي، بعدما سجلت أدنى معدل نمو على الإطلاق فى الربع الأول من العام الحالي. وبلغ معدل النمو فى القروض العقارية للأفراد نسبة 5.9 فى المائة فى الربع الأول و6.3 فى المائة فى الربع الثاني، على أساس سنوي، فيما بلغ معدل النمو فى الربع الثالث نسبة 2.3 فى المائة مقارنة بالربع الذى سبقه، حيث كان حجم الإقراض فى الربع الثانى نحو 115.02 مليار بزيادة 2.68 مليار ريال.

فى المقابل، بلغت القروض العقارية للشركات نحو 102.14 مليار ريال خلال الربع الثالث من العام الحالي، مسجلة أدنى نمو ربعى منذ عام 2011، حيث بلغ معدل النمو فى الربع الثالث 10 فى المائة وذلك على أساس سنوى، إذ بلغ حجم الإقراض فى الربع الثالث من العام الماضى نحو 92.84 مليار ريال بزيادة بلغت نحو 9.3 مليار ريال.

ومقارنة بالربع السابق، فقد سجل حجم الإقراض للشركات نموا سلبيا بنسبة 1.5 %، حيث تراجع بنحو 1.59 مليار ريال، ويعد النمو السلبى هو الأول منذ الربع الثانى من عام 2016.

وبلغ حجم محفظة الإقراض العقارية والخاصة فى المصارف المحلية نحو 219.85 مليار ريال بنهاية الربع الثالث من العام الحالى، حيث شكل نصيب الأفراد نحو 53.5 فى المائة، مقابل نحو 46.5 فى المائة للشركات، يأتى ذلك بعد إعلان وزارة المالية فى وقت سابق، أنه من المقرر إنفاق نحو 50-60 مليار ريال على قطاع الإسكان من ميزانية العام المقبل 2018، وذلك من خلال وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية، وكذلك بعض المشاريع التى يتبناها. 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة