خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

وزارة الرى تشن حملة لإزالة مخالفات نادى الزمالك النهرى المقامة على النيل.. وتنقذ 70 مترا من مجرى النهر.. وتؤكد: التعديات تمثل خطورة على مياه الشرب والزراعة وأحد أسباب التلوث.. والجميع سواسية أمام القانون

الأحد، 03 ديسمبر 2017 03:41 م
وزارة الرى تشن حملة لإزالة مخالفات نادى الزمالك النهرى المقامة على النيل.. وتنقذ 70 مترا من مجرى النهر.. وتؤكد: التعديات تمثل خطورة على مياه الشرب والزراعة وأحد أسباب التلوث.. والجميع سواسية أمام القانون إزاله تعديات الزمالك
كتبت أسماء نصار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شنت وزارة الموارد المائية والرى، بالتنسيق مع وزارة الداخلية ممثلة فى شرطة المسطحات المائية، حملة مكبرة لإزالة التعديات التى أقامها نادى الزمالك النهرى على على النيل بمنطقة العجوزة، وذلك بعد إخطار النادى بإزالة التعديات إلا أنه لم يستجب.

وأوضح المهندس صلاح عز، رئيس قطاع حماية وتطوير النيل، أنه تم إصدار ترخيص يحمل قم 10 لسنة 2017 بناءً على توصية اللجنة العليا للتراخيص فى 23 مايو الماضى للنادى النهرى عبارة عن إحلال وتجديد منشآت إشغالات سهلة الفك والتركيب وتغطيات ومظلات على ألا تتعدى مساحة 98.35م2 بنسبة 9.37% من المساحة الإجمالية البالغة 1050 الواقع أمام نادى الشرطة بالعجوزة على مسطح النيل بالبر الغربى.

وشمل الترخيص تغطيات ومظلات وجمالون حديد وسقف خشب مفتوح الجوانب بمساحة 208م2 بنسبة 19.80% على أن يبلغ إجمالى المساحة المصرح بإشغالها 306.35م2 مشيراً إلى أنه صدر تصريح بالبدء بالأعمال من الإدارة العامة لحماية النيل بالقاهرة الكبرى المختصة رقم 24 لسنة 2017 لمدة سنة ببدء هذه الأعمال بتاريخ 14 سبتمبر إلى 13 سبتمبر 2018، إلا أن النادى النهرى قام بمخالفة الرخصة الصادرة له بزيادة مساحة الإشغالات بالتغطيات بمقدار 700م2 بدلاً من 208م2 المصرح بها وصدر قرار إزالة رقم 742 لسنة 2017 بتاريخ 14 نوفمبر 2017.

 

وأكد صلاح عز أن النادى قام بالتعدى على ساحل مجرى نهر النيل المقابل للنادى بالردم فى المجرى بطول 70م وعرض 1م وإقامة مبانى بالدبش بطول 30م وعرض 1م وصدر له قرار إزالة رقم 733 لسنة 2017 فقد قامت حملة مكبرة اليوم لإزالة عدد من التعديات الموجودة بالبر الغربى لنهر النيل داخل مدينة الجيزة ومن ضمنها تعديات نادى الزمالك وشملت التعديات الأخرى.

وأكد صلاح عز أن التعديات تمثل خطورة كبيرة على مجرى النيل، وهى سبب من أسباب التلوث وحجب الرؤية أيضاً، لافتاً إلى أن خطورة الردم داخل مجرى النهر يؤدى إلى عدم قدرة الوزارة على إمرار التصرفات اللازمة للزراعة ومياه الشرب.

وشدد عز على أن الوزارة ماضية فى إزالة جميع التعديات على المجرى المائى وتهيب بجميع المخالفين بإزالة هذه التعديات طواعية منهم.

وكشف عز أنه يتم العمل على قدم وساق للانتهاء من كافة الإزالات المقامة على النهر قبل نهاية العام الحالى وإعلان النيل خالى من التعديات حيث بلغ اجمالى ما تم إزالته على النهر حوالى 24 ألف، مؤكداً أنه لا فرق بين المخالفين والجميع سواسية أمام القانون، ولوادرنا ستقضى على أى مخالفة.

وتتنوع التعديات على نهر النيل بين منشآت شيدت على ردم "مجرى النهر"، أو "داخل حرم النيل"، المقدر بـ30 مترا على ضفتى النهر يحظر التعامل فيها، أو مزارع وأقفاص سمكية، تنتشر بفرع رشيد، إلى جانب تلويث النهر بالمخلفات سواء بالصرف الصناعى أو الصحى، نتيجة عدم وجود صرف صحى فى الكثير من القرى المطلة على النهر.

من جانب آخر قال المهندس محمد أبو السعود رئيس الإدارة المركزية لحماية النيل بالقاهرة الكبرى وبنى سويف، أن حملات الإزالة لا تتم إلا بالتنسيق مع قوات الأمن، التى تتحمَّل تأمين الحملة وإخلاء المنشأ المتعدى على النهر من أى أشخاص بعد عمل الدراسة.

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة