خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

محمود حمدون يكتب : على مشارف الحى القديم

الأربعاء، 27 ديسمبر 2017 12:00 م
محمود حمدون يكتب : على مشارف الحى القديم الحى القديم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تثيرنى ذكريات الحى القديم ، فأهبّ كل فترة لزيارة شوارعه وأزقته، طقسا أداوم عليه منذ هجرتى بعيدا عنه. بالأمس آثرت الذهاب إليه سيرا بعد منتصف الليل تصحبنى نفسى وبضعة ذكريات حميمة تربطنى بالمكان والأهل والجيران .

 

على مشارف الحى، قابلت أحدهم لم أتبيّنه فى عتمة الليل، قلت لنفسى: علّه أحد أبناء الحى آتى مرحّبا كعادة أهل المكان قديما، فمدت له يدى بالسلام ، حرارة اللقاء طغت على ألمُّ سكن جانبى الأيمن فجأة، خلته من أثر السير أو انقباضات الفؤاد بتأثير عاطفة جياشة, لكن زاد الألم فوق طاقتى فنظرت فإذا بسكين حادة ينغرز سنّها بجانبى حتى كاد يخترق اللحم، لم تستمر دهشتى طويلا فقد تتبعت السكين لليد التى تمسكها فوجدتها يد الشاب، بان وجهه بتضاريسه المخيفة وسمعت صوتا أقرب لنقيق ضفدع : " طلّع اللى معاك يا خفيف ".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة