خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ربة منزل بالشرقية تقتل ابنة عمها الطفلة وتسرق قرطها الذهبى.. المتهمة تخلصت من الحلق بالحمام لكى تخفى جريمتها.. قطة تكشف مكان الضحية.. والنيابة تستخرج الجثة للتشريح بعد 4 أيام من دفنها

الأحد، 24 ديسمبر 2017 04:30 ص
ربة منزل بالشرقية تقتل ابنة عمها الطفلة وتسرق قرطها الذهبى.. المتهمة تخلصت من الحلق بالحمام لكى تخفى جريمتها.. قطة تكشف مكان الضحية.. والنيابة تستخرج الجثة للتشريح بعد 4 أيام من دفنها الطفلة دينا
الشرقية - فتحية الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"فى واحدة تقتل بنت عمها، ياباشا دى طفلة لم تكمل 3 سنوات من عمرها، هى كانت بتلعب داخل منزلى وبجوارها طفلتى الرضيعة 7 أشهر، والطيور اقتربت من الرضيعة فحاولت قذفها بطوبة فأصابت نجلة عمى وأغمى عليها وتوفيت فى الحال، وصدقنى هى دى القصة كلها"، بهذه الكلمات وقفت "أسماء م" 20 سنة المتهمة بقتل نجلة عمها "دينا" 3 سنوات، تعترف بارتكاب الواقعة أمام عاطف الباز وكيل نيابة الحسينية.

 

وأضافت المتهمة فى التحقيقات أمام نيابة الحسينية برئاسة عمرو الباز، مدير النيابة وبإشراف المستشار وليد جمال المحامى العام لنيابات شمال الشرقية، أنه فى صباح يوم الأحد الماضى الموافق 17 ديسمبر، فوجئت بالطفلة تدخل منزلها، وتلهو بجوار نجلتها الرضيعة 7 أشهر، وتركت الطفلة تلهو ودخلت لترتيب المنزل، وبعد دقائق سمعت صوت طيور "بط وفراخ" خرجت من مكانها وتقترب من الطفلتين فحاولت رشق الطيور بطوبة، فأصابت الطفلة، وعندما حاولت إيقاظها بعد أن سقطت على الأرض، وجدتها قد فارقت الحياة.

 

وتابعت المتهمة فى التحقيقات، أنها خشيت من افتضاح أمرها، وأن تتهم بقتل الطفلة، فقامت بأخذ قرطها الذهبى، والتخلص منه فى الحمام، لكى تبعد الشبهة عنها وأن من قتل الطفلة كان بدافع سرقة قرطها الذهبى، وبعد ذلك وضعتها داخل جوال فوق عشة الفراخ بالطابق الأول، لمدة 8 ساعات إلى أن حاولت قطة شد الجوال، فسقطت الجثة فى الشارع، وتم العثور على الطفلة.

 

وأفاد مصدر أمنى بمركز شرطة الحسينية، أن أسرة الطفلة، فى بداية الأمر رفضت توجيه اتهام لأحد، وحاولوا دفن الجثة وأن مفتش الصحة أفاد فى تقريره أنه لا توجد شبهة جنائية لعدم وجود إصابات ظاهرة بالجثة، وتم دفن الجثة دون تشريحها، وبعد يومين من الحادث بدأ الأهالى فى القرية يتحدثون عن وجود شبهة جنائية وراء الحادث، فقامت قوة من مباحث الحسينية، بضبط المتهمة، وبعرضها على النيابة العامة، اعترفت بالواقعة، وتم حبسها أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

 

فيما أمرت النيابة العامة بالحسينية، أمس، باستخراج جثة الطفلة من المقابر، وسط تواجد أمنى مكثف، وتم تشريح الجثة بمكان بالمقابر، بمعرفة طبيبة من الطب الشرعى، لبيان سبب الوفاة، حيث تبين من التقرير الأولى إصابة الطفلة بكدمة خلف الأذن.

 

وكان اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء محمد والى، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا بالعثور على جثة الطفلة" دنيا عبده " 3 سنوات مقيمة جزيرة عليوة، مركز الحسينية، حيث اختفت الطفلة فى صباح يوم الحادث، وتم العثور عليها جثة هامدة بعد 8 ساعات من اختفائها، وتبين سرقة قرطها الذهبى وعدم وجود إصابات بالجثة.

 

وتوصلت التحريات إلى قيام" أسماء م " 20 سنة نجلة عم الطفلة بإرتكاب الواقعة، مدعيا قتلها بدون قصد وأنها كانت ترشق الطيور بالطوب، فأصاب الطفلة وتوفت فى الحال، فحاولت إخفاء الجثة، وقامت بإخذ قرطها الذهبى والتخلص منه بالحمام لكى يعتقد أهل الطفلة أن الجريمة بهدف سرقة قرطها الذهبى وتبعد التهمة عنها، وتوصلت تحريات ضباط مباحث الحسينية بمعرفة الرائد محمود كمال، رئيس مباحث الحسينية، ومعاونيه، برئاسة المقدم مصطفى عرفة وكيل فرع البحث الجنائى، لفرع الشرق، وبإشراف العقيد ياسر فاروق، رئيس فرع البحث الجنائى لفرع الشرق، والعميد أحمد عبد العزيز رئيس مباحث المديرية، أن آخر مشاهدة للطفلة كانت بمنزل نجلة عمها "أسماء" توصلت التحريات إلى قيام "أسماء" بارتكاب الواقعة، فتم القبض عليها، وطلبت النيابة تقرير الطب الشرعى، فور الانتهاء منه، لبيان سبب الوفاة ولتطابق التقرير مع أقوال المجنى عليها بأنها أحدثت إصابتها خلف الأذن بطوبة فتوفت أم توجد أسباب أخرى للوفاة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة