خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

20 يوما تحدد حياة رضيع.. ووالده: أملنا فى مستشفى مجدى يعقوب

السبت، 23 ديسمبر 2017 08:04 م
20 يوما تحدد حياة رضيع.. ووالده: أملنا فى مستشفى مجدى يعقوب الجراح العالمى مجدى يعقوب
كتب أيمن رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لم يتجاوز يومه التاسع فى الحياة لكنه يمر بمرحلة طبية صعبة ومعقدة تتطلب إجراء عدة عمليات جراحية بالقلب كى يستعيد عافيته ويستطيع الاستمرار فى الحياة، عدى محمد السيد، ولد فى الخامس عشر من ديسمبر الجارى من محافظة سوهاج ،وعقب فحصه طبياً تبين أن لديه اختلاف فى شرايين القلب الأمر الذى تطلب إجراء عملية "قسترا"، عاجله له بعد 48 ساعة من ولادته تمهيداً لإجراء عملية تعديل الشرايين.

الأب محمد السيد يستقبل عقده الرابع بمولد يعانى من اختلاف فى الشرايين يجوب المستشفيات ومراكز العلاج منذ 9  أيام بحثاً عن طريق طبى ينقذ نجله، وبعدما ضاق ذراعيه خوفاً من أن يفقد أبنه ناشد المسئولين بوزارة الصحة ومؤسس مجدى يعقوب التدخل لإنقاذ حياة ابنه.

قال محمد السيد، لـ"اليوم السابع"، إنه عقب يومين من قدوم ابنه للدنيا قام بإجراء جراحة قسطرة له تمهيداً للعملية التى تعيد مسار الشرايين لطبيعتها، موضحاً أن الأطباء الذين أجروا هذه العملية أكدوا له ضرورة إجراء عملية "التعديل"، فى مدة أقصها 20 يوماً.

واستكمل محمد السيد حديثه قائلاً:" فى اليوم التالى لعملية القسطرة ذهب بالتقرير الطبى إلى مؤسسة مجدى يعقوب وقدم ما يلزم من مستندات تشرح الحالة الطبية لابنه وضرورة إجراء العملية له فى مدة زمنية معينة وإلى الآن لم يتلقى أية ردود من المؤسسة".

يحبس والد الطفل دموعه وهو يتحدث عن مستقبل ابنه ويؤكد أنه أنفق كل ما يملكه من حطام الدنيا من أجل إجراء عملية الـ"قسطرة"، وهو ما دفعه للتوجه إلى مؤسسة مجدى يعقوب بأسوان من أجل العملية الثانية التى تنقذ حياة رضيعة، وتابع:" 5 أيام مرو عليا منذ أن تقدمت بالأوراق لمؤسسة مجدى يعقوب وكأنهم ساعة..الوقت بيجرى ولم يحدد موعد العملية وأنا خايف على ابنى".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة