خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

القضاء المغربى يصدر حكما بالسجن على ناشط بعد إدانته بالعنف ضد قوات الأمن

الخميس، 21 ديسمبر 2017 03:12 م
القضاء المغربى يصدر حكما بالسجن على ناشط بعد إدانته بالعنف ضد قوات الأمن حبس - أرشيفية
(أ ف ب)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أصدر القضاء المغربى حكما بالسجن 20 عاما على ناشط صحراوى بعد أدانته بالعنف ضد قوات الأمن فى 2010 فى ما يعرف بقضية مخيم "اقديم يزيك"، بحسب ما افادت، اليوم الخميس، وكالة الأنباء المغربية الرسمية، وتحمل القضية اسم المخيم الذى شهد مقتل 11 شرطيا ودركيا مغربيا قرب العيون كبرى مدن الصحراء الغربية.

وحكم على محمد الأيوبى غيابيا بتهمة "العنف وجرح عناصر من قوات النظام"، حيث لا تسمح حالته الصحية له بالمثول امام المحكمة، بحسب الوكالة.

والأيوبى البالغ من العمر 62 عاما وكان اوقف واودع السجن فى نوفمبر 2010 قبل تمكينه بعد ذلك بعام من السراح المؤقت لدواع صحية.

وبحسب وسائل الاعلام المقربة من الصحراويين فقد تعرض اثناء توقيفه "لمعاملة لا إنسانية". وتقول بعض وسائل الاعلام انه يعانى من اضطرابات نفسية.

وكانت القوات المغربية فككت فى 8 نوفمبر 2010 مخيما انتقل اليه 15 الف صحراوى للاحتجاج على ظروف عيشهم، ووقعت حينها مواجهات دامية. وتم نزع اسلحة الشرطيين وذبحهم بحسب اشرطة فيديو نشرتها السلطات.

وإثر محاكمة أولى امام القضاء العسكرى حكم على 24 متهما بالسجن لفترات تراوحت بين 20 عاما والمؤبد، لكن اثر احتجاج اقارب المدانين ومنظمات غير حكومية احيلت القضية الى القضاء المدنى، ولا تخلو المحاكمة من حساسية على خلفية قضية الصحراء الغربية.

وفى يوليو 2017 اصدر القضاء المغربى احكاما تراوحت بين السجن عامين والمؤبد بحق 23 متهما صحراويا.

وفى حين نددت جبهة البوليساريو ب "احكام ظالمة"، اكدت السلطات المغربية على "شفافية" و"إنصاف" المداولات المفتوحة أمام الصحافة وبحضور مراقبين دوليين.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة