خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

فى عيد ميلاد "ابن البلد".. محمد فؤاد صاحب النقلة الفنية فى السينما والغناء

الأربعاء، 20 ديسمبر 2017 06:22 م
فى عيد ميلاد "ابن البلد".. محمد فؤاد صاحب النقلة الفنية فى السينما والغناء النجم الكبير محمد فؤاد
كتب هانى عزب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يحتفل جمهور النجم الكبير محمد فؤاد بعيد ميلاده اليوم، حيث يعد "ابن البلد" كما يطلق الجمهور عليه، واحدا من أبرز الأسماء الغنائية على الساحة الفنية، ولديه تاريخ طويل وحافل بالعديد من النجاحات.

 

يمتلك "فؤش" بصمة فنية فريدة جعلته يتربع على عرش نجوم الفن فى تغيير مؤشرات السينما، وذلك بعدما حقق فيلمه "إسماعيلية رايح جاى" إيرادات تاريخية فى ذلك الوقت تجاوزت الـ20 مليون جنيه، وكان بمثابة النقلة فى السينما المصرية، وبداية انطلاق حقيقة لكل فريق العمل، ثم قدم بعد ذلك فيلم "رحلة حب" الذى كان الانطلاق الحقيقى للنجمين أحمد حلمى ومى عز الدين.

 

محمد فؤاد "ابن البلد" لم تغيره الشهرة والنجومية ولا يزال حتى الآن يذهب إلى المنطقة التى نشأ فيها وهى "عين شمس"، ولم يتكبر على أهله وأصدقائه، كما أنه يحتفظ أيضا بأعضاء فرقته الموسيقية وغالبيتهم ممن شاركوه فى بداية مشواره الفنى.

 

قدم "فؤش" فى مسيرته الفنية أكثر من كليب وجميعهم كانوا "طفرة" فى التصوير، لذلك كانت أعماله تحقق النجاح ويتعلق بها الجمهور مهما مر عليها من سنوات، حتى حينما اتجه فؤاد لتقديم تترات غنائية للاعمال الدرامية حققت تلك الأغنيات نجاحاً كبيراً، منهم تتر مسلسل "الشيخ الشعراوى" والآخر لمسلسل "خطوط حمراء".

 

محمد فؤاد بدأ مشواره الفنى عن طريق الصدفة البحتة، حينما كان يحضر حفل غنائى فى نادى الشمس، ووقتها كان الدكتور عزت أبو عوف يقدم حفلا وقتها مع فرقته الشهيرة "فور إم"، ووقتها طلب منه "فؤاد" أن يسمعه وبالفعل منحه الفرصة وأعجب بموهبته وبعد ذلك ضمه لفرقته وكانت الانطلاقة الفنية، وهى نفس الواقعة التى حرص على ذكرها النجم الغنائى الكبير فى فيلمه "إسماعيلية رايح جاى".

 

"فؤش" بدأ مسيرته الغنائية بألبوم "فى السكة" عام 1983، أى ما يقرب من 34 عاماً، وخلال تلك السنوات نجح فى فترات عديدة فى تصدر الساحة الفنية فى مصر والوطن العربى، ولا يزال يحتفظ ببريقه ونجوميته.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة