خالد صلاح

النائب هانى الحناوى: عودة القرية المنتجة يضمن انخفاض الأسعار للنصف (تحديث)

الأربعاء، 20 ديسمبر 2017 07:25 م
النائب هانى الحناوى: عودة القرية المنتجة يضمن انخفاض الأسعار للنصف (تحديث) مجلس النواب


كتب مصطفى السيد
إضافة تعليق

قال النائب محمد هانى الحناوى، عضو مجلس النواب، إنه سيناقش مع وزير التنمية المحلية اليوم مشروع عودة القرية المنتجة لتوفير أكثر من مليون فرصة عمل للشباب داخل أكثر من 4500 قرية الذى أعلنت عنه الوزارة أمس .

وأضاف "الحناوى " في بيان صحفى، أن وزارة التنمية المحلية بدأت اتخاذ خطوات فعلية نحو تفعيل المبادرة التى أطلقها قبل عام بعودة مشروع القرية المنتجة  وتحويل القرية المصرية من مستهلكة الى منتجة فى قطاعات الدواجن واللحوم والألبان والخضروات والفاكهة كما كانت فى الماضى توفر احتياجات المصريين من المواد الغذائية كما سيتم إنشاء مصانع تعبئة وتغليف للحاصلات الزراعية  التى يتم زراعتها فى هذه القرى وتسويقها من خلال الغرف التجارية ووكلاء كبرى الشركات المصرية وتصدير الفائض الى الخارج

وأوضح النائب: "وزير التنمية المحلية الدكتور هشام الشريف يولى المشروع اهتماما كبيرا وأزال الكثير من العقبات التى واجهت تنفيذ المشروع بما يضمن نجاحه فى توفير آلاف فرص العمل للشباب كما أن هذا المشروع سيؤدى الى تراجع الأسعار الى النصف".

وأشار عضو مجلس النواب إلى أنه حصل على موافقة المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، على تنفيذ المشروع بمحافظة البحيرة قبل عام وتم إنشاء شركة مساهمة قوامها 3500 شاب للعمل فى تدوير المخلفات العضوية والزراعية بمركزى إيتاى البارود وشبراخيت، إلا أن المشروع اصطدم بعدم حماس المهندسة نادية عبده محافظ البحيرة وعدم ترحيبها بها ووضع أوراق المشروع فى درج مكتبها كما رفضت الموافقة على أى مشروعات أخرى خاصة بالشباب واكتفت بطرح المشروعات الكبرى على المستثمرين .

وشدد الحناوى على أن مشروع القرية المنتجة يجب أن يكون مشروعا قوميا تشارك فيه جميع الهيئات والوزارات المختلفة حتى يخرج إلى النور بشكل جيد وهوما سيتحقق خلال الفترة المقبلة على يد الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية .

 

برلمانى : عودة القرية المنتجة يضمن انخفاض الأسعار للنصف 

قال النائب محمد هانى الحناوى،  عضو مجلس النواب،  إنه سيناقش مع وزير التنمية المحلية اليوم مشروع عودة القرية المنتجة لتوفير أكثر من مليون فرصة عمل للشباب داخل أكثر من 4500 قرية الذى أعلنت عنه الوزارة أمس .

 

وأضاف "الحناوى " في بيان صحفى، أن وزارة التنمية المحلية بدأت اتخاذ خطوات فعلية نحو تفعيل المبادرة التى أطلقها قبل عام بعودة مشروع القرية المنتجة  وتحويل القرية المصرية من مستهلكة الى منتجة فى قطاعات الدواجن واللحوم والألبان والخضروات والفاكهة كما كانت فى الماضى توفر احتياجات المصريين من المواد الغذائية كما سيتم انشاء مصانع تعبئة وتغليف للحاصلات الزراعية  التى يتم زراعتها فى هذه القرى وتسويقها من خلال الغرف التجارية ووكلاء كبرى الشركات المصرية وتصدير الفائض الى الخارج

 

وتابع " وزير التنمية المحلية الدكتور هشام الشريف يولى المشروع اهتماما كبيرا وأزال الكثير من العقبات التى واجهت تنفيذ المشروع بما يضمن نجاحه فى توفير ألاف من فرص العمل للشباب كما ان هذا المشروع سيؤدى الى تراجع الأسعار الى النصف"  .

وأشار عضو مجلس النواب إلى أنه حصل على موافقة المهندس شريف اسماعيل  رئيس مجلس الوزراء على تنفيذ المشروع بمحافظة البحيرة قبل عام وتم انشاء شركة مساهمة قوامها 3500 شاب للعمل فى تدوير المخلفات العضوية والزراعية بمركزى ايتاى البارود وشبراخيت إلا ان المشروع اصطدم بعدم حماس المهندسة نادية عبده محافظ البحيرة وعدم ترحيبها بها ووضع أوراق المشروع فى درج مكتبها كما رفضت الموافقة على أى مشروعات أخرى خاصة بالشباب واكتفت بطرح المشروعات الكبرى على المستثمرين .

وشدد الحناوى أن مشروع القرية المنتجة يجب أن يكون مشروعا قوميا تشارك  فيه جميع الهيئات والوزارات المختلفة حتى يخرج الى النور بشكل جيد وهوما سيتحقق خلال الفترة المقبلة  على يد الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية .

 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة