خالد صلاح

وزير بريطانى: خطأ جونسون بحق بريطانية معتقلة بإيران مجرد "زلة لسان"

الثلاثاء، 07 نوفمبر 2017 06:14 م
وزير بريطانى: خطأ جونسون بحق بريطانية معتقلة بإيران مجرد "زلة لسان" جونسون
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال وزير التجارة البريطانى ليام فوكس، إنه يجب ألا يبالغ الناس فى رد فعلهم إزاء "زلات اللسان"، وذلك عقب ارتكاب وزير الخارجية البريطانى بوريس جونسون، خطئا شفهيا أدى إلى تهديد مواطنة بريطانية، محتجزة فى إيران، بتمديد فترة عقوبتها.


وأضاف فوكس -فى تصريحات نقلتها صحيفة الإندبندنت البريطانية على موقعها الإلكترونى اليوم الثلاثاء- بقوله:"الكل يتعرض لزلة لسان، وعلينا أن نتوخى الحذر بحيث لا نكون مبالغين فى ردود الفعل فى هذا الشأن بطريقة ستعطى الإيرانيين ( ذريعة لتمديد فترة العقوبة)" التى تواجهها المواطنة البريطانية نازنين زاغرى راتكليف .


واعتقلت السلطات الإيرانية فى أبريل الماضى نازانين زاغارى راتكليف، وهى موظفة إغاثة بريطانية ذات أصول إيرانية، بتهمة ممارسة أنشطة معادية للحكومة، وأصدرت محكمة إيرانية فى 10 سبتمبر 2016 حكما بسجنها لمدة 5 سنوات .


وأضاف فوكس أنه من الضرورى وضع هذا الأمر فى منظوره الصحيح، موضحا أن السيدة التى تحدث عنها بوريس جونسون هى مواطنة بريطانية محتجزة بموجب تهم متطرفة وغير مثبتة بطريقة غير مقبولة تماما، ولذا يجب تذكير الناس باستمرار بأن اعتقال السيدة البريطانية أمر غير مقبول مطلقا على الصعيد الدولي


ولفتت الصحيفة إلى أن فوكس كان يحاول الدفاع عن جونسون بعد إدلاء الأخير بتصريحات شابها الخطأ فى البرلمان البريطانى والتى أثارت شكوكا باحتمالية تمديد فترة عقوبة زاغارى راتكليف، والتى اعتقلت فى مطار طهران عام 2016 وتقضى حاليًا حكمًا بالسجن لمدة 5 سنوات بتهمة تجربة قلب نظام الحكم فى إيران.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة