خالد صلاح

خلال زيارة الرئيس لافتتاح بركة غليون..

120 ألف مواطن وقعوا على استمارة حملة "عشان تبنيها" بكفر الشيخ

السبت، 18 نوفمبر 2017 01:11 م
 120 ألف مواطن وقعوا على استمارة حملة "عشان تبنيها" بكفر الشيخ حملة علشان تبنيها
كفر الشيخ – محمد سليمان
إضافة تعليق

زاد الإقبال على توقيع استمارة "علشان تبنيها" لترشيح الرئيس عبد الفتاح السيسى لفترة رئاسة ثانية، خلال زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي للمحافظة، اليوم السبت، لافتتاح  أكبر مزرعة للإستزراع السمكى بكفر الشيخ، وتجوب الحملة قرى ومدن محافظة كفر الشيخ لعرض الإستمارة على الأهالي، ووجد أعضائها اقبالاً كبيراً على توقيعها، وبلغ عدد من وقعوا على الاستمارات حتى الآن  120 ألف توقيع ، كما وقع عليها عدد من أبطال حرب أكتوبر وأبناء شهداء رجال الجيش والشرطة بالمحافظة، ورجال الأزهر والأوقاف والكنيسة، كما وقع عليها عدد كبير من السيدات والفلاحين بالعديد من القرى .

وشهدت عدد من قرى الحامول والرياض وبيلا وقلين وكفر الشيخ توقيع المئات من المزارعين والصيادين  على استمارة حملة علشان تبنيها، كما شهدت قرى الجزيرة الخضراء المجاورة للمزرعة السمكية توافد عدد كبير للتوقيع على الاستمارة فى ظل متابعة من أحمد نصار نقيب الصيادين بكفر الشيخ منسق الحملة .

وقال سلامة الويشى منسق الحملة بكفر الشيخ، إننا نحتفل بزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي للمحافظة، مؤكدًا إن هناك اقبالاً كبير من أهالى كفر الشيخ للتوقيع على الاستمارة، وأن أعضاء الحملة منتشرين فى كل مراكز ومدن المحافظة ، مؤكدًا إن الحملة ستكثف من جولاتها بالقرى لأخذ أكبر عدد من التوقيعات، موضحا إن من وقعوا على الاستمارات حتى الأن 120 ألف مواطن من أهالى المحافظة  .

وأضاف الويشي ، لـ"اليوم السابع" إن أعضاء الحملة عقدوا اجتماعاً بمناسبة زيارة الرئيس للمحافظة ، وقرروا إقامة 13 مؤتمرا فى جميع مدن المحافظة، لتأييد الرئيس لفترة رئاسية ثانية، مشيرًا إلى أن  الموقعين على الاستمارة أكدوا أنهم وقعوا على استمارة علشان تبنيها، ايماناً منهم واعترافًا بما قدمه الرئيس لمصر وللمصريين خلال الفترة الرئاسية الأولى، مؤكداً يكفينا شرفاً المشروعات القومية التي سيفتتحها  الرئيس على اليوم لخير دليل على تفانيه في بسيل رقي مصر وإقامة مشروعات قومية توفر ألاف من فرص العمل .

 

 

 


إضافة تعليق


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة