خالد صلاح

غموض يحيط بمصير "بوديجيمونت" بعد حل البرلمان الكتالونى والانتخابات المبكرة

الإثنين، 30 أكتوبر 2017 05:15 م
غموض يحيط بمصير "بوديجيمونت" بعد حل البرلمان الكتالونى والانتخابات المبكرة رئيس حكومة كتالونيا المقال كارليس بوديجيمونت
فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلنت السلطة التشريعية الكتالونية، اليوم الإثنين، عن أنها قبلت قرار الحكومة الإسبانية بحل البرلمان ووقف عمله حتى انتخابات مبكرة جديدة، موضحة أن اجتماع مجلس الرئاسة قد تم إلغائه بعد حل البرلمان، وكان مقررا أن يعقد مجلس رئاسة البرلمان اجتماعه غد الثلاثاء.

 

واعتبارا من اليوم الإثنين فإن رئيس حكومة كتالونيا كارليس بوديجيمونت يواجه ثلاثة تهم: "المراوغة والاختلاس والعصيان"، فى محكمة العدل العليا فى كتالونيا، ومع تقديم الشكوى يطلب الإدعاء مثوله أمام القاضى، وسيطلب اتخاذ تدابير احترازية تتراوح بين المظاهر العادية من السجن غير المشروط أو سحب جواز السفر.

 

ونشرت صحيفة "إيه بى سى " الإسبانية تقريرًا عن احتمالية ترشيح بوديجمونت للانتخابات المقبلة، مشيرة إلى أن فى جريمة التمرد والعصيان فإن بوديجيمونت يواجه عقوبة السجن 30 عاما كحد أقصى، و25 فى حال عدم استخدام أسلحة، وإذا كانت فتنة فقط فالعقوبة ستصبح 15 عاما، والأخيرة تم توجيها إلى رؤساء سابقين مثل رئيس بلدية الشرطة الكتالونية جوزيب لويس ترابيرو،وقادة المؤتمر الوطنى الأفريقى والثقافة العرقية وجوردى سانشيز، وجوردى كويكسارت، على التوالى.

 

وحول إصدار أمر قضائى بعدم الأهلية، ترى الصحيفة، أنه لن يتم إصدار أمر قضائى بعدم الأهلية، وعلى الرغم من أن هذا يعتمد على الجريمة التى ارتكبت، ولذلك فإن بإمكانه أن يترشح فى الانتخابات المقررة فى 21 ديسمبر، لأنه الآن فى مرحلة التحقيقات التى ستنتهى بالبراءة، وعلاوة على ذلك فإنه سيكون من الغريب أن يتغير الوضع بشكل كبير فى شهر ونصف، وربما ولكن بنسبة ضعيفة أن يتم إدانته ويصبح غير مؤهل.

 

وأكدت الصحيفة، على أن أى تدبير يرمى إلى منع ترشيحه فى الانتخابات المقبلة يجب أن يأتى عن طريق عدم الأهلية، ولذلك فإن الأمر فقط ممكن من خلال الحكم، أى بعدالحكم عليه وإدانته.

 

وكان برلمان إقليم كتالونيا قد أجرى، الجمعة الماضية، اقتراعا سريا صوت خلاله غالبية النواب بالموافقة على عريضة تعلن استقلال الإقليم عن إسبانيا وإقامة جمهورية، وبعد ساعة من قرار البرلمان الكتالونى، وافق البرلمان الإسبانى على تطبيق المادة 155 من الدستور، التى تنص على فرض الحكم المباشر للحكومة المركزية على إقليم كتالونيا، وتعليق الحكم الذاتى للإقليم، كما قرر رئيس الوزراء الإسبانى ماريانو راخوى إقالة رئيس حكومة كتالونيا وحل البرلمان الكتالونى، وتحديد موعد للانتخابات البرلمانية فى 21 ديسمبر المقبل، وكلف نائبه سورايا ساينث دى سانتاماريا بتولى مهام رئيس الإقليم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة