خالد صلاح

غادة والى: 21 مشروعا للمفرج عنهم من المؤسسة العقابية لحمايتهم من الجريمة

الإثنين، 30 أكتوبر 2017 03:12 م
غادة والى: 21 مشروعا للمفرج عنهم من المؤسسة العقابية لحمايتهم من الجريمة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى
كتب مدحت وهبة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى، أن وحدة الرعاية اللاحقة بالمؤسسة العقابية لرعاية الأحداث بالمرج نفذت 21 مشروعا للمفرج عنهم فى إطار تنفيذ البرامج الخاصة برعاية الأبناء وإعادة دمجهم ضمن الحياة الطبيعية بالمجتمع وحمايتهم من العودة للجريمة مرة أخرى ومساندتهم وأسرهم على تخطى الظروف الصعبة .

ويشير تقرير عمل الوحدة خلال الفترة منذ بداية المشروع فى إبريل العام الماضى 2016 وحتى شهر أكتوبر الجارى إلى تنوع تلك المشروعات بين أعمال حرفية مثل السمكرة والخياطة والنجارة ، و أعمال تجارية مثل  أدوات وأجهزة كهربائية ومحلات بقالة ومحلات أحذية وأخرى خدمية مثل "السيبر والتروسيكل"، حيث تتكفل المؤسسة بكافة تكاليف إنشاء تلك المشروعات وتقديمها للأبناء المفرج عنهم للعمل بها.

وأوضحت "غادة والى" فى تصريحات اليوم ، أن اختيار تلك المشروعات يتم وفق البرامج التدريبية التى منحت للأبناء خلال إقامتهم بالمؤسسة العقابية وتدربوا عليها تحت إشراف متخصصين، و بناء عليها يحدد نوع المشروع الذي يتناسب وقدرة الأبناء، ويمنح الابن مشروعا مع إلزامه بسداد أقساط التكلفة لضمان جدية العمل وإحداث تغيير حقيقي في سلوكه، بينما يعفى تماما من الأقساط فى حال استجابة الابن لبدء حياة جديدة نافعة له وللمجتمع.

جدير بالذكر أن وحدة الرعاية اللاحقة تعد إحدى مكونات الرعاية بالمؤسسة العقابية للأحداث بالمرج والتي أنشئت مؤخرا بالتعاون مع مؤسسة آفاق وبالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعنى بمكافحة الجريمة بهدف إعادة تأهيل الأبناء وتقديم الرعاية اللاحقة للمفرج عنهم، بالإضافة إلى مكون تنفيذ المشروعات، وقد قدمت الوحدة 193 حالة مساندة قانونية و29 حالة مساندة صحية بتوقيع الكشف النفسى و الرمد وتوفير نظارات طبية ،كما قدمت الوحدة مساندات مالية لعدد 144حالة ممن يعانون من سوء الحالة الاقتصادية.

وبجانب الورش التدريبة ، تهتم الوحدة بإجراء لقاءات مباشرة مع الأبناء المفرج عنهم وقد تم تنفيذ 4 لقاءات للأبناء بمقر مؤسسة آفاق، وفي إطار تنمية المهارات لدى العاملين القائمين على الوحدة ، تم تنظيم برامج تدريبية لهم على مفاهيم الرعاية اللاحقة وكيفية إعادة تأهيل الأبناء.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة