خالد صلاح

خلال اليوم العالمى الأول للطب الشرعى النفسى..

تعاون بين الطب الشرعى والصحة النفسية لتحديد نفسية الجناة

الإثنين، 30 أكتوبر 2017 08:08 م
تعاون بين الطب الشرعى والصحة النفسية لتحديد نفسية الجناة جانب من فعاليات اليوم العالمى الأول للطب الشرعى النفسى
كتب أمل علام _ محمود راغب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الدكتور هشام عبد الحميد رئيس مصلحة الطب الشرعى، أن البحث العلمى اهتم بنفسية المساجين، ومدى إصابتهم بمرض نفسى، أدى لارتكابهم الجرائم، لافتا إلى ضرورة تطوير البحث العلمى فى هذا المجال.

وقال إنه فى الطب الشرعى هناك جانٍ، ومجنى عليه، ونتعامل عادة مع الحالة النفسية للمجنى عليه، أما الأمانة العامة للصحة النفسية فتتعامل مع الجناة الذين يدّعوا إصابتهم بآفة عقلية أثرت على إدراكهم لحظة ارتكاب الجريمة، موضحا أن التعاون ما بين مصلحة الطب الشرعى، والأمانة العامة للصحة النفسية، وأقسام الطب النفسى بكليات الطب، من شأنه رفع المستوى العلمى للجهات المختلفة، وهذا هو الهدف من الاحتفال.

جاء ذلك خلال فعاليات اليوم العالمى الأول للطب الشرعى النفسى، الذى ينظمه مشروع البحث العلمى لخدمة مرضى أقسام الطب الشرعى النفسى LIFE بالتعاون بين جامعتى عين شمس المصرية ونوتنجهام البريطانية، للاحتفال بمرور عام على تأسيس أول مركز للتمييز فى أبحاث العنف بالشرق الأوسط.
 
ويشارك فى اللقاء الدكتور طارق عكاشة أستاذ الطب النفسى بطب عين شمس، والدكتورة سمر عبد العظيم، الأستاذ المساعد بقسم الطب الشرعى فى جامعة عين شمس، والدكتورة منن عبد المقصود أستاذ بالطب النفسى، والدكتور هشام رامى أستاذ الطب النفسى بجامعة عين شمس، ودانيال ستيل الممثل العلمى المركز الثقافى البريطانى، و الدكتور بيرجت فولم Birgit Vollm  أستاذة الطب الشرعى النفسى بجامعة نوتنجهام كممثلة للشريك البريطانى، لمناقشة أهم التحديات التي تواجه تطوير هذا القطاع في مصر والمملكة المتحدة. 
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة