خالد صلاح

العربية للتصنيع تبحث فتح مجالات تعاون جديدة مع بلغاريا

الإثنين، 30 أكتوبر 2017 12:53 م
العربية للتصنيع تبحث فتح مجالات تعاون جديدة مع بلغاريا الفريق عبد العزيز سيف الدين رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع
كتب- زكى القاضى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الفريق عبد العزيز سيف الدين، رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع، أهمية استثمار العلاقات المُتميزة بين مصر وبلغاريا، لأجل تعزيز التعاون بين الشركات الصناعية بدول بلغاريا والهيئة.

جاء هذا خلال استقبال الفريق عبد العزيز سيف الدين، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، لسفير جمهورية بلغاريا بالقاهرة، ليوبومير بوبوف.

وأضاف سيف الدين، أنه تم بحث العديد من أوجه التعاون، بينها بحث الشراكة بين الهيئة العربية للتصنيع، وعدد من الشركات البلغارية في العديد من المشروعات والصناعات المُشتركة لخدمة مصر وبلغاريا، مشددا على أن  مناخ الاستثمار الجديد ساعد على جذب الاستثمارات الأجنبية إلى مصر.

وأشاد ليوبومير بوبوف، سفير جمهورية بلغاريا بالقاهرة، بالدور الهام للهيئة العربية للتصنيع وتصدرها المشهد الصناعى باقتدار، وذلك من خلال مُشاركتها بالعديد من المشروعات التنموية لخدمة المجتمع المصرى، بالإضافة إلى دول المنطقة عربيا وإفريقيا.

عقد الجانبان جلسة مُباحثات تضمنت مُناقشة عدد من الملفات والمُوضوعات ذات الاهتمام المُشترك في المجالات المُختلفة وإمكانية نقل التكنولوجيا، وكذلك الاستفادة من الإمكانيات المُتطورة بالهيئة العربية للتصنيع.

وفى سياق متصل، أشار الفريق عبدالعزيز سيف الدين إلى أهمية الاستفادة من الخبرة البلغارية المُتميزة فى العديد من المجالات الصناعية الحديثة، وذلك من خلال توفير المزيد من المعلومات عن الشركات بدولة بلغاريا، وأضاف عبد العزيز، أن توفير المعلومات والإمكانيات المتاحة يتيح أكبر قدر ممكن من التعاون.

وأكد سفير بلغاريا، على أن مصر دولة ذات إمكانيات عظيمة، وتلك فرصة مُثمرة للتعاون وفتح آفاق جديدة خاصة مع مناخ الاستثمار الجديد الذى تشهده مصر حاليا. 

وذكر عبد العزيز أن العلاقات الدبلوماسية المتميزة بين مصر وبلغاريا أتاحت لنا إمكانية بحث التعاون بين الهيئة العربية للتصنيع والشركات البلغارية، كما أشار إلى أن الحكومة تدعم هذا الاتجاه.

من جانبه، أكد سفير بلغاريا على اهتمام الجانب البلغارى بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع لما لها من مكانة متميزة صناعيا في مجالات متعددة، فضلا عن تحقق معايير الجودة العالمية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة