خالد صلاح

المسلمانى: "زيدان" لديه مشروع هدم وليس بمؤرخ.. ويتحدث كأنه يطرح علمًا

الثلاثاء، 17 أكتوبر 2017 09:13 م
المسلمانى: "زيدان" لديه مشروع هدم وليس بمؤرخ.. ويتحدث كأنه يطرح علمًا أحمد المسلمانى
كتب عامر مصطفى
إضافة تعليق

قال أحمد المسلمانى، الكاتب الصحفى، إن الدكتور يوسف زيدان صديق عزيز بالنسبة له، ولكن فى الوطن لا يوجد أصدقاء، موضحاً أن "زيدان" لديه مشروع هدم وليس مشروع بناء، ويريد إحداث صدمة للمجتمع المصرى وثوابته، بظهوره كل مرة بكارثة تلو الأخرى، مشيراً إلى أن "زيدان" من خارج علم التاريخ والسياسة، ورأيه يقدر برأى وهو يتحدث كأنه يطرح علماً، قائلا": زيدان غير مؤهل علميا وليس بمؤرخ كى نلجأ إليه وما يطرحه من أفكار مجرد أراء شخصية لا علاقة لها بالحقيقة".

 

وأضاف "المسلمانى"، خلال حواره لبرنامج الحياة اليوم، تقديم الإعلامى تامر أمين، المذاع عبر فضائية الحياة، إن يوسف زيدان هاجم الزعيم أحمد عرابى والقائد صلاح الدين الأيوبى، والقائد عمرو بن العاص، موضحاً أن صلاح الدين الأيوبى قائد لحرب عالمية قادتها مصر، وعرابى زعيم ثورة شعبية عظيمة، وعندما هاجم عرابى أو الأيوبى لم يجد من يرد عليه، مشيراً إلى أن زيدان تكلم على عرابى وقال عليه أنه فأر، وأن ما حدث أفلام هندية، قائلا:" لو قرأ زيدان جدياً لعرف أن تيار الأحرار فى إيطاليا وفرنسا وصف ثورة عرابى بأنها عظيمة وهى عظيمة قيماً وأخلاقاً".

 

وأشار الكاتب الصحفى، إن زيدان هاجم الزعيم عرابى الذى وقف فى  وجه أكثر شخص خائن فى أسرة محمد على الخديوى توفيق، موضحاً أن فيكتور هوجو الأديب العالمى تحدث مدافعاً عن أحمد عرابى فى جريدة النيويورك تايمز، كما أن كاتبا كبيرا أمريكيا آخر مجد فى الزعيم عرابى بجريدة نيويورك تايمز، قائلا:" أحمد عرابى أسس الحزب الوطنى القديم وبه كبار من رجال الدولة والأثرياء،  ده شخص أسس حزب وليه ثقل، وكمان القنصل الأمريكى أكد أنه جلس مع عرابى مؤكداً أن عرابى وقف مع مصر فى حين السلطان العثمانى وقف مع الإنجليز".

 


إضافة تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة






الرجوع الى أعلى الصفحة