خالد صلاح

مشروع بجامعة المنصورة لتحويل قش الأرز لكمبوست للزراعة المستدامة بالصحراء

الإثنين، 16 أكتوبر 2017 04:27 م
مشروع بجامعة المنصورة لتحويل قش الأرز لكمبوست للزراعة المستدامة بالصحراء تحويل قش الأرز لكمبوست للزراعة
الدقهلية شريف الديب
إضافة تعليق

قدم الدكتور أيمن محمد الغمرى، أستاذ خصوبة التربة وتغذية النبات قسم الأراضى بكلية الزراعة بجامعة المنصورة، نتائج مشروع بحثى للاستفادة من قش الأرز، والتى قام فريق بحثى من جامعة المنصورة لتحقيق أعلى استفادة وتجنب ظاهرة حرق قش الأرز والتى تكون سببا كبيرا فى ظاهرة الاحتباس الحرارى.

 

يضم الفريق الدكتور أيمن محمد الغمرى أستاذ الأراضى كلية الزراعة جامعة المنصورة الباحث الرئيسى للمشروع، الدكتور سامى عبد الحميد حماد أستاذ الأراضى كلية الزراعة جامعة المنصورة، الدكتور السيد سعد نعيم رئيس بحوث مركز بحوث الأرز سخا، الدكتور أحمد على أبو العطا موسى أستاذ مساعد الأراضى كلية الزراعة، الدكتور طارق رجب الزهيرى أستاذ مساعد الأراضى كلية الزراعة، الدكتور عبد الحميد أحمد النجار أستاذ مساعد الأراضى كلية الزراعة، الدكتور محمود موسى عمر مدرس الأراضى كلية الزراعة، الدكتور مدحت عصام الصعيدى مدرس الأراضى كلية الزراعة، الدكتور مصطفى محمود عبد الهادى مدرس الأراضى كلية الزراعة، الدكتور إيناس مصطفى سليمان مدرس الأراضى كلية الزراعة، بسام أحمد زايد طالب دكتوراه بقسم الكيمياء كلية الزراعة، خالد السيد المتولى السيد طالب دكتوراه بقسم الأراضى كلية الزراعة.

 

يعمل المشروع على إنتاج "كمبوست متكامل معالج مضغوط" وهو مناسب فى الزراعة المستدامة واستصلاح الأراضى، حيث أنه أكثر فعالية من خلال احتوائه على العناصر الغذائية التى يحتاجها النبات طوال فترة عمره ومعالجته ميكانيكيًا وبيولوجيًا وضغطه وتغليفه للحفاظ على محتوياته أطول فترة ممكنة، كذلك سهولة النقل والتداول، كما أنه يمكث فى التربة فترة أطول قبل تحلله.

 

يتم تصنيع الكمبوست من قش الأرز وخلطه مع قش الأرز الخام "بعد تقطيعه وفرمه" وإضافة البكتريا المسرعة للنضج لاستكمال عملية التحلل فى التربة مع إضافة العناصر الغذائية فى صورة مواد خام طبيعية محلية، حيث سيتم توفير الفسفور من صخر الفوسفات والبوتاسيوم من خام الفلسبار واللذان يتوفران بكثرة فى المحاجر المصرية. وبالطبع سيتم إضافة بكترية مذيبة للفوسفات وأخرى مذيبة للبوتاسيوم لتيسير عناصر الفسفور والبوتاسيوم للنبات.

 

وأكد الغمرى، على أن المشروع يهدف إلى ابتكار منتج يتميز بسهولة التداول والنقل حيث أنه مضغوط ومغلف، يحتفظ بمحتواه لفترات طويلة دون فقد لأى عناصر غذائية، يضاف إلى التربة مكان زراعة النبات مباشرة مما يقلل من الفاقد الكبير فى الأسمدة العضوية المضافة التى تضيع نتيجة التحلل السريع لسوء التوزيع، يضاف مرة واحدة ولا داعى بعده لتسميد النبات حيث أنه يحتوى على العناصر الغذائية فى صورة بطيئة الذوبان مما تعطى النبات احتياجاته طول فترة نموه، يوفر العمالة حيث يقلل من الممارسات التى تتم فى التربة من إضافة أسمدة وإزالة حشائش، يوفر كميات كبيرة من مياه الرى، يحافظ على البيئة من التلوث فهو صديق للبيئة مُعالج ضد الميكروبات، يحافظ على خصوبة التربة والأنسب فى الزراعة المستدامة، نشر ثقافة الزراعة العضوية بين المزارعين، المساهمة فى القضاء على ظاهرة حرق قش الأرز، تقليل إضافة الأسمدة المعدنية، مشاركة المؤسسات المختلفة فى تصنيع المنتج المحلى.

 

وأوضح أستاذ خصوبة التربة وتغذية النبات قسم الأراضى بكلية الزراعة بجامعة المنصورة، أن النتائج من تنفيذ زيادة إنتاجية المحاصيل وتقليل تكاليف الإنتاج مما ينعكس على زيادة دخل المزارع، تشجيع مشاريع استصلاح واستزراع الأراضى الجديدة، استدامة الموارد الأرضية والمائية، حماية البيئة عن طريق تقليل إضافة الأسمدة المعدنية، تأكيد مفهوم الزراعة المستدامة و توفير فرص عمل جديدة.


إضافة تعليق


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة