خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"السلطان والقديس" أول فيلم سينمائى عن محاورات الملك الكامل والقديس فرانسيس

الأحد، 15 أكتوبر 2017 08:00 ص
"السلطان والقديس" أول فيلم سينمائى عن محاورات الملك الكامل والقديس فرانسيس فيلم السلطان والقديس
مروى جمال

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يتناول فيلم "السلطان والقديس" رسالة وحالة السلام بين جميع الأديان، والمأخوذ عن واقعة شهيرة فى تاريخ الحروب الصليبية وهى المحاورات بين الملك الكامل والقديس فرانسيس الاسيزى فى معسكر فى معسكر جيش السلطان أثناء الحملة الصليبية وحصار مدينة دمياط عام 1219، ميلادية والفيلم من إنتاج مؤسسة يونيتى برودكشنس وحصد حتى الآن 18 جائزة فى مهرجانات بالولايات المتحدة ودول أخرى خلال أقل من عام، ومن المنتظر أن يعرض الفيلم للمرة الأولى على شاشة قنوات شبكة التليفزيون الأمريكية العامة بى بى إس يوم 26 ديسمبر المقبل.

 الفيلم يتناول صفحة مهمة ومنسية من التاريخ، حيث يعرض العمل الدرامى الوثائقى للعديد من التقلبات والمنعطفات الرائعة فى تاريخ العلاقة بين الشرق والغرب وقصة الفيلم حول المحاورات بين الملك السلطان الكامل والقديس فرانسيس الأسيزى فى معسكر جيش السلطان أثناء الحملة الصليبية وحصار مدينة دمياط عام 1219 ميلادية.

وتقوم مؤسسة يونيتى برودكتيونس فاونديشن وهى مؤسسة غير ربحية  فى ولاية كاليفورنيا مع مكتب تمثيل فى واشنطن العصمة بإنتاج أعمال لمكافحة التعصب والترويج للسلام من خلال وسائل الإعلام، ويشكل إنتاج الأفلام جزءا من حملة تثقيفية طويلة الأجل تهدف إلى زيادة التفاهم بين الناس من مختلف الأديان والثقافات، وخاصة بين المسلمين وغيرهم من الديانات، وهناك أكثر من 83% من المشاركين فى عروض الأفلام والحوارات السينمائية فى المنتدى إلى ردود فعل إيجابية بعد العرض.

كما تعمل المؤسسة فى هوليود بتوفير الحقائق والأبحاث لكتاب السيناريو  والمنتجين للبرامج الشعبية فى جميع أنحاء العالم فى ظل قناعة بقوة الإعلام وتمكين المواطنين من فهم أكبر وتعزيز التعددية فى الولايات المتحدة وحول العالم.

عرض الفيلم بموجب اتفاق بين صحيفة الأهرام ويكلى التى تصدر باللغة الإنجليزية ومؤسسة التأخى بين مصر وبالتيمور وهو عضو بمنظمة المدن والأخوات ويمثلها الخبير السياحى الأمريكى من أصول مصرية ثروت أبو ريا.

وحضر عرض الفيلم النجمة القديرة لبنى عبد العزيز والمخرجة ساندرا نشأت، وأشادوا بالعمل وصناعه، حيث قالت لبنى عبد العزيز لـ"اليوم السابع"، أنها سعيدة بعرض فيلم "السلطان والقديس"، لأول مرة فى مصر والرسالة الموجودة بالعلمل والتأكيد على حالة السلام بين جميع الأديان، وتتمنى أن يكون هناك كثير من الأفلام العالمية تعرض فى مصر بشكل حصرى لأول مرة ويكون هدفها رسالة معينة توجه للجمهور.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة