خالد صلاح

90 % من مؤسسات النقل البحرى العربية تديرها شركات أجنبية

السبت، 14 أكتوبر 2017 04:16 م
90 % من مؤسسات النقل البحرى العربية تديرها شركات أجنبية جانب من مؤتمر التحكيم
كتب عبد الحليم سالم
إضافة تعليق

صرح القبطان الدكتور عبد الأمير الفرج المحكم بغرفة التجارة والصناعة الكويتية، خلال مشاركته ضمن جلسات المؤتمر المهنى الأول للتحكيم الدولى الذى يختتم فعالياته اليوم السبت فى القاهرة بعد أن انعقد على مدار 3 أيام متتالية تحت شعار "التحكيم العربى الحاضر والمستقبل" ونظمته الأكاديمية الدولية للوساطة والتحكيم، أن التحكيم البحرى فى العالم العربى يشهد أزمة حقيقية بسبب تجاهل إيجاد الحلول للتحديات والمعوقات التى تشكل خطراً بالغاً، خاصة أن 90% من مؤسسات النقل البحرى فى الوطن العربى تديرها شركات أجنبية، وبالتالى فإن 90% من القضايا والمنازعات البحرية يتم الاحتكام فيها لمراكز التحكيم الأجنبية.

 

داعياً إلى ضرورة إنشاء مراكز تحكيم عربية تحت مظلة اعتماد دولية تختص بالنزاع البحرى، بشرط أن تنص على آليات ومواد علمية واضحة تتناسب مع الأطر التشريعية العربية لمنافسة المراكز الأجنبية.

 

كما تطرق فى حديثه إلى غزو الثورة المعلوماتية لمجالات التحكيم الدولية، مشيرا إلى أن 80% من القضايا البحرية المعروضة على المنظمة البحرية الدولية IMO فى لندن والتى غالباً ما تفصل قانوناً فى قضايا دول المنطقة العربية تعتمد فقط على المسندات الإلكترونية بدون عقد جلسات لحل النزاع، مطالبا محاكاة هذا التقدم التكنولوجى وتطبيقه فى مراكز التحكيم العربية.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة