خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

معركة إلغاء عقوبة "ازدراء الأديان" تحت القبة تستمر.. آمنة نصير: قدمت مشروعى دفاعا عن الإسلام ورفض النواب صدمنى..زكريا محيى الدين: أفكر بطرحه مرة أخرى لإلغاء العقوبة..ومشروع آخر أمام المجلس لتغليظ العقوبة

الجمعة، 13 أكتوبر 2017 07:00 م
معركة إلغاء عقوبة "ازدراء الأديان" تحت القبة تستمر.. آمنة نصير: قدمت مشروعى دفاعا عن الإسلام ورفض النواب صدمنى..زكريا محيى الدين: أفكر بطرحه مرة أخرى لإلغاء العقوبة..ومشروع آخر أمام المجلس لتغليظ العقوبة معركة إلغاء عقوبة "ازدراء الأديان" تحت القبة تستمر
كتب مصطفى السيد – محمد كامل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
إلغاء عقوبة ازدراء الأديان بقانون العقوبات..أحد أبرز مشروعات القوانين المطروحة فى كل أدوار الانعقاد البرلمانى، يبدو الأمر للمتابعين لأعمال لجان البرلمان المعنية به وكأنه "معركة كل دور"؛ لما صاحبه من جدل وخلافات حادة بين مؤيديه ومعارضيه.

الانعقاد الأول: الحكومة تحذر من تمريره

فى الانعقاد الأول للبرلمان، واجهت الحكومة، مشروع القانون المقدم النائب محمد زكريا محيى الدين، لإلغاء عقوبة ازدراء الأديان بقانون العقوبات، بالرفض، خلال مناقشته أمام اللجنة التشريعية بالبرلمان، وحذرت من تمريره.
 
لكن بسؤال زكريا محيى الدين، يقول عضو مجلس النواب، لـ"اليوم السابع" إنه سيفكر خلال الانعقاد الحالى مجدداً، فى تقديم مشروع لإلغاء مادة ازدراء الأديان، الذى تقدم به فى السابق.
 

الانعقاد الثانى: "التشريعية" ترفض

المعركة تجددت فى بداية دور الانعقاد الثانى، لكن اللجنة التشريعية، حسمت الأمر أيضا، برفض نفس المشروع – مقدم من ثلاثة نواب بينهم آمنة نصير- برفض 20 نائبا، مقابل موافقة 3 فقط وامتناع نائب عن التصويت.
 
رغم رفض اللجنة، لم تتراجع النائبة آمنة نصير، عن المطالبة بإلغاء الفقرة "واو" بالمادة 98 من قانون العقوبات التى تعتبرها "مليئة بالعوار وتنبعث منها رائحة الأنا الغاشمة، وتعبر عن ديكتاتورية الفكر البائسة"، وقالت وقتها إن "اللجنة التشريعية تعاملت على أنهم حماة الدين وأنها من ستهدمه.
 

آمنة نصير "مصدومة" من رفض النواب

ترى آمنة نصير، عضو مجلس النواب، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أنها قدمت مشروع القانون لإنصاف الإسلام، وتشدد على أن "هذا الدين ليس فيه ما يقيد الحرية، لكنى صدمت من رفض النواب لهذا القانون".
تعتبر عضو مجلس النواب، أن رفض النواب لأنهم لم يقرأوا المشروع، وأن "ما ابتلينا به فى هذا العصر هو التدين الشكلى"، لكن حتى الآن لن تتقدم مرة أخرى بمشروعها، لكنها ترحب بأى نائب يتقدم بمشروع قانون مشابه لإلغاء مادة ازدراء الأديان.
 
وتقول نصير:"عندما تقدمت بمشروع القانون لمجلس النواب لم أترك شاردة ولا واردة وإلا تناولتها فى مشروع القانون سواء من الناحية القانونية والدستورية، أو من الناحية الدينية الشريعية من نصوص القرآن الكريم أو السنة النبوية"، مشيرة إلى أن هناك فريق من السلفيين هاجموها على تقديم هذا المشروع .
 

الانعقاد الثالث: مشروع أمام البرلمان لتغلظ العقوبة

قبل انتهاء الانعقاد الثانى، وافقت لجنة اقتراحات البرلمان، على مشروع قانون لتغليظ عقوبة ازدراء الأديان وتعديل المادة 98، مقدم من النائب كمال عامر الذى تقدم بهذا الاقتراح "لتحقيق الردع العام من خلال تشديد العقوبة".
 
لكن المعركة قد تتجدد، قريبا، مع طرح هذا لمشروع أمام اللجنة التشريعية بعد موافقة لجنة الاقتراحات، ويكون فصلا جديدا من المواجهة بين مؤيديه ومعارضيه فى المجلس.
 
 

نص المادة 98 من قانون العقوبات المتعلقة بازدراء الأديان

تنص المادة على: "يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تتجاوز خمس سنوات أو بغرامة لا تقل عن خمسمائة جنيه ولا تجاوز ألف جنيه كل من استغل الدين فى الترويج بالقول أو بالكتابة أو بأية وسيلة أخرى لأفكار متطرفة، لقصد إثارة الفتنة أو تحقير أو ازدراء أحد الأديان السماوية أو الطوائف المنتمية إليها أو الإضرار بالوحدة الوطنية".
 
 
 
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة