خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

أحمد مصطفى يكتب: الحلم.. كأس العالم‎

الجمعة، 13 أكتوبر 2017 04:00 م
أحمد مصطفى يكتب: الحلم.. كأس العالم‎ المنتخب المصرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الدقيقة 86.. الحلم بدأ بالفعل.. أكثر من 90 ألف مشجع يتابعون.. ينتظرون الصافرة.. يحلمون بروسيا.. كيف سنسافر.. متى نبدأ التجهيز.. كرة عرضية مباغتة.. الدفاع سارح مع الجمهور بحلم التأهل.. مهاجم الكنغو يضعها بقدمه.. شباك الحضرى تهتز.. جاءت كالرصاصة فى رأس صلاح ليسقط أرضا.. أطبق الصمت على الجميع.. ثوانٍ تحمل أفكار ساعات.. الكل ممسكاً برأسه من إثر الصدمة.. يقوم أحد المشجعين فى الصفوف العلوية مهاجما التخازل.. أكاد أجزم أن سمعة اللاعبين من شدة السكوت.. يستفيق صلاح لينظر إلينا.. لا تيأسوا.. لا تسكتوا.. اهتفوا.. اهتفوا.. يلتف ويصرخ فى زملائه.. لم تنته.. سنفوز.. الجمهور يتحمس من جديد.. شعور متناقض فى الجميع.. يأس يصطحبه عشم.. هجمه فالأخرى.. 5 دقائق وقت بدل من الضائع.. أمل جديد.. الجماهير تهتف "كااس العاالم".. ذكريات فيلم العالمى فى الأذهان.. عبد الشافى ثرو لتريزيجيه.. تريزيجيه يسقط.. الحكم لم يحتسب شىء.. الجماهير تصرخ.. مجددا كرة عالية من نصف الملعب.. تريزيجيه يستلم الكرة.. أحد دفاع الكونغو يقفز ويسقطه ثانية.. الجمهور يكاد يجن.. الحكم لا يحتسب شىء !! .. ترتد الكرة لحجازى.. يرفعها ليستلمها تريزيجيه.. يتدخل المدافع.. لا مجال للنقاش.. يعلنها الحكم.. ضربة جزاء.. أصوات الجماهير تكاد تولد طاقة لمدينة كاملة.. لا مساحة للركض فى المدرجات.. الجميع يحتضن.. هى الحاسمة.. هى المنتظرة.. هى الناهية.. صلاح يتقدم.. الجميع يدعى.. يترقب.. صلاح يسدد.. الشباك تهتز.. فرحة تعم الأجواء.. الجميع يصرخ من أثر السعادة.. ذكريات فرحه هدف متعب فى الجزائر.. نعم هى ذات الفرحة مجددا.. ولكن هذه المرة مختلفة.. نحن فى كأس العالم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

ياسر تصدير

رائعه

أسلوب أدبى رائع

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة