خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

المركزى للإحصاء: الناس لا يثقون فى نية الموظفين لتجميع بيانات التعداد

الثلاثاء، 10 أكتوبر 2017 02:58 م
المركزى للإحصاء: الناس لا يثقون فى نية الموظفين لتجميع بيانات التعداد اللواء أبو بكر الجندى رئيس الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء
كتب وائل ربيعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال اللواء أبو بكر الجندى رئيس الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء إنه وبشكل غالب الناس لا تثق فى موظفى الحكومة وتشك فى نيتهم للبيانات المطلوبة للتعداد السكانى، مضيفا: "أصررت على عمل التعداد بموظفى الجهاز لتنمية قدراتهم وطالبت بعمل نظام إلكترونى وتدريب ناس أكثر على هذا الأمر  واكتسبوا خبرة كبيرة بتعاملهم مع أكبر مركز بيانات فى منطقتنا بما يساوى 21 تيرة بايت من المعلومات وأصبح لديهم الخبرة الكبيرة فى التعامل مع قواعد البيانات".

 

وأضاف بكلمته خلال ندوة "التعداد العام للسكان والإسكان والمنشآت مصر 2017: المنهجيات والنتائج"، التى تنظمها كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة اليوم: "تم تجميع التابلت مع الهيئة الوطنية للتصنيع لكن بأجزاء أصلية وكان سعره مناسبا ثم ربط التابلت بشركات المحمول وتوفير دائرة مغلقة للتواصل مع العاملين والبرنامج الذى تم تطويره كان أهم شىء فى الموضوع وأحضرنا الشباب الأردنى الذين أنتجوا البرنامج وهم من القطاع الخاص الأردنى وخدنا منهم الخبرة ومرضناش نخليهم يعملوا التعداد المصرى، والشركات المصرية عملت حاجة أحسن 4 مرات من تعداد الأردن".

 

وشارك فى التعداد السكانى الأخير 1200 خريج جامعة من آداب جغرافيا أو هندسة مساحة جابوا أرجاء البلد فى 3 سنوات كان هناك إمكانية فى التطبيق للتعديل عليه من خلال التغييرات التى حدثت على الأرض من خلال عمل الباحثين، والخرائط والبينة التحتية والتطبيقات كنا شايفين كل واحد بيعمل إيه على التابلت بتاعه أولا بأول وليس بعد سنة بعد تسليم الورق كنا بنشوفها بعد 5 دقائق وكذلك الإنجاز على الأرض".

 

وفيما يخص اختيار العاملين للعمل بالتعداد السكانى، قال الجندى: "أول مقولنا إلكترونى ثلاثة أرباع موظفى الجهاز لم يكن يستخدم الإلكترونيات كنا نريد كوادر جديدة تتعامل مع هذا النظام، والدولة عينت أوائل الخريجين وحاملى ماجستير ودكتوراه بعضهم كان جيدا، وكلهم من تخصصات لها علاقة بتكنولوجيا المعلومات والإحصاء، وكان هناك 50 شخصا جيدون فى تكنولوجيا المعلومات لكن كانت علاقتهم ضعيفة بالإحصاء ودربناهم على مبادئ تعدادات الأمم المتحدة ومنهجياتها وعملناهم كمدربين خلال 12 يوما".

 

وأشار الجندى إلى أنه تم اختيار 30 فردا من المدربين الذين لديهم قدرة كبيرة على التدريس وتوصيل المعلومة لتدريب 500 مدرب تم توزيعهم على المقرات الخاصة بالتعداد، وتم التدريب بمعسكر 8 أيام بالمدينة التعليمية بـ6 أكتوبر، مشيرا إلى أن هؤلاء المدربين الـ500 قاموا بتدريب 40 ألف عداد، قائلا: "لفينا البلد كلها لنوعى الناس وحضرت 2 مجلس وزراء و2 مجلس محافظين لتسهيل العملية وجاهزية المقرات الخاصة بالتعداد من يجهز هذه المقرات التعليم والتعليم العالى ومقار الأزهر والثقافة وغيرها وحصل المحافظون على جواب رسمى من مجلس الوزراء لاستخدام هذه المقرات فى التعداد السكانى".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة