اليوم.. ختام منافسات المجموعة الثالثة فى أمم أفريقيا.. المغرب يبحث عن نقطة التأهل أمام كوت ديفوار.. الأفيال تتسلح بذكريات 2006 لهزيمة الأسود.. والكونغو الديمقراطية تواجه توجو لحسم الصدارة

الثلاثاء، 24 يناير 2017 09:00 ص
اليوم.. ختام منافسات المجموعة الثالثة فى أمم أفريقيا.. المغرب يبحث عن نقطة التأهل أمام كوت ديفوار.. الأفيال تتسلح بذكريات 2006 لهزيمة الأسود.. والكونغو الديمقراطية تواجه توجو لحسم الصدارة المغرب وتوجو
كتب - مروان عصام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تختتم اليوم، الثلاثاء، منافسات الجولة الثالثة والأخيرة بالمجموعة الثالثة فى بطولة كأس الأمم الأفريقية، المقامة حالياً فى الجابون، وذلك بإقامة مباراتي المغرب مع كوت ديفوار وتوجو مع الكونغو الديموقراطية.

 

مباراة المغرب وكوت ديفوار

يحتضن ملعب "أوييم" فى التاسعة مساء اليوم، الثلاثاء، المباراة المرتقبة التى تجمع بين منتخبى المغرب وكوت ديفوار، فى مواجهة يصعب التكهن بهوية الفائز بها فى ظل الدوافع التى يمتلكها المنتخبان لتحقيق الفوز، وضمان الصعود للدور ربع النهائى من منافسات البطولة.

 

 

ويتصدر منتخب الكونغو الديموقراطية جدول ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 4 نقاط، يليه المغرب برصيد ثلاث نقاط، ثم كوت ديفوار برصيد نقطتين، بينما يحتل منتخب توجو المركز الرابع والأخير برصيد نقطة واحدة.

 

 
 
 
وتبدو حظوظ المنتخب المغربى فى التأهل للدور ربع النهائى بمسابقة كأس الأمم الأفريقية كبيرة، حيث يحتاج إلى الفوز أو التعادل أمام كوت ديفوار للصعود إلى دور الثمانية دون النظر لنتيجة المباراة الأخرى التى تقام فى نفس التوقيت وتجمع بين منتخبى الكونغو الديمقراطية وتوجو.

أما هزيمة منتخب المغرب تعنى خروجه من منافسات البطولة القارية، دون النظر أيضاً لنتيجة المباراة الأخرى، وفشل منتخب "أسود الاطلسي" فى تحقيق الفوز على كوت ديفوار فى آخر 3 مواجهات رسمية جمعت بين المنتخبين، حيث انتهت جميعها بالتعادل وهي النتيجة التى يحتاج إليها رفاق القائد مهدى بن عطية لضمان الصعود.

وتعادل منتخب المغرب مع كوت ديفوار 2/2، 1/1 فى تصفيات مونديال 2014 بالبرازيل، بينما انتهت أخر مواجهة بالتعادل السلبى، والتى أقيمت فى "مراكش" فى نوفمبر الماضى، فى تصفيات مونديال 2018 فى روسيا.

أما آخر مباراة جمعت بين منتخبى المغرب كوت ديفوار فى بطولة كأس الامم الافريقية تعود إلى نسخة 2006 التى أقيمت فى مصر، وانتهت بفوز المنتخب الايفوارى بهدف دون مقابل سجله المعتزل دولياً ديدييه دروجبا.

مباراة المغرب وكوت ديفوار تحمل نكهة خاصة للفرنسى هيرفى رينارد، المدير الفنى للمنتخب المغربى، الذى يواجه منتخبه السابق والذى نجح فى قيادته للحصول على بطولة كأس الامم الافريقية 2015 فى غينيا الاستوائية على حساب غانا.

 

مباراة الكونغو الديموقراطية وتوجو

فى ذات الصدد، يلتقى منتخب الكونغو الديموقراطية مع توجو، ضمن منافسات الجولة الثالثة بالمجموعة الثالثة فى بطولة كأس الامم الافريقية المقامة حالياً فى الجابون.

ويسعى منتخب الكونغو الديموقراطية لحسم تأهله إلى الدور ربع النهائى فى بطولة كأس الامم الافريقية على حساب منتخب توجو، فى مباراة تبدو "سهلة" نظرياً للمنتخب الكونغولي الذى يتطلع لتكرار الانجاز الذى حققه فى النسخة الماضية التى أقيمت قبل عامين فى غينيا الاستوائية بالحصول على المركز الثالث والميدالية البرونزية.

 

 

 

ويكفى منتخب الكونغو الديموقراطية الحصول على نقطة التعادل فى مباراة اليوم لبلوغ الدور ربع النهائى، بينما تضاءلت آمال منتخب توجو بقيادة المدرب الفرنسى كلود لوروا، والذى يسجل الظهور التاسع فى تاريخ كأس الامم الافريقية، بشدة فى تخطى الدور الأول، بعد خسارته فى المباراة الماضية أمام المغرب بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

ويتصدر منتخب الكونغو الديمقراطية جدول ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 4 نقاط، يليه المغرب برصيد ثلاث نقاط، ثم كوت ديفوار برصيد نقطتين، بينما يحتل منتخب توجو المركز الرابع والأخير برصيد نقطة واحدة.

جدير بالذكر أن منتخب الكونغو الديموقراطية سبق وأن توج باللقب القارى مرتين وبالتحديد على 1968 و1974، بينما كانت أفضل نتيجة لمنتخب توجو هى بلوغ الدور ربع النهائى فى نسخة 2013.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة