خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بالفيديو والصور ..الوحدات الصحية تعانى تعطل الأجهزة ونقص الأدوية والأطباء

الجمعة، 20 يناير 2017 12:00 ص
بالفيديو والصور ..الوحدات الصحية تعانى تعطل الأجهزة ونقص الأدوية والأطباء وحدة صحية للتطعيمات فقط
سوهاج ـ محمود مقبول

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعانى الوحدات الصحية على مستوى محافظة سوهاج، من مشاكل عديدة ، تتمثل غالبيتها فى نقص الأطباء، ونقص العمالة ، بالإضافة إلى هروب الأطباء من العمل بالوحدات الصحية  لعدم وجود حافز إثابة يكفيهم عقب إلغاء القانون 60 الذى كان يعطى للطبيب الذى يعمل بالوحدات الريفية 700%.

واليوم أصبحت العديد من الوحدات عبارة عن مأوى للفئران، والقطط والحيوانات الضالة التى استولت غرف الأجهزة وأتلفت العديد منها، بعد أن هجرها الأطباء ، واشتكى المرضى من وجود أجهزة وأدوات طبية جديدة وبحالة جيدة ، لكنها مكهنة بمخزن المستشفى، ووجود أدوات طبية غير معقمة بعيادة الأسنان فى كثير من الوحدات الصحية، ووجود أدوية منتهية الصلاحية، ما يؤكد عدم وجود حملات رقابية ومتابعة على المستشفى من قبل مديرية الصحة أو إدارة التفتيش الصيدلى بالمديرية.

ومن الوحدات الصحية إلى المستشفيات التكاملية بمحافظة سوهاج والبالغ عددها 30 مستشفى تم تحويل مستشفى واحدة منها فقط إلى مركز لعلاج الإدمان بقرية بلصفوره دائرة مركز سوهاج وباقى المستشفيات على حالها وتم إغلاقها عام 2008 وتحويلها إلى وحدة طب الأسرة المستشفيات أصبح دورها قاصر فقط على التطعيمات واستخراج شهادات المواليد والوفاة فقط ولا تقدم أى خدمات طبية تذكر .

ومن أكبر تلك المستشفىات مستشفى  شطورة التكاملى المكون من 4 طوابق على شكل حرف L  به جميع الكمليات غرفة عمليات صغرى غرفة عمليات كوبرى غرفة ولادة وغرفة إفاقة وحدة أشعة، معمل تحاليل ، سكن للحكيمات ، سكن للمرضات عيادات جلديه رمد أسنان ، باطنه  صيدلية جميع المعدات من لحظة الإنشاء حتى الآن لم تستعمل أو تستغل.

 

مستشفى نزلة عمارة بغرب طهطا محافظة سوهاج هذا المستشفى تم تحويله إلى مقبره لنفايات أهالى القرية ومحرقة للمخالفات ومرعى للمعيز وومأوى للكلاب الضالة بل أن المستشفى أصبح الآن عبارة عن منطقة تجمع للخارجين عن القانون ومتعاطى المواد المخدرة بعد إخلائه ونقل ما به من معدات الأهالى بالقرية يستقلون مواصلات تسير بهم حوالى 15 كيلو متر من أجل الحصول على العلاج من المستشفى العام بالمدينة.

 

يقول "يسرى محمد"، من أهالى بناويط، إن نقص الخدمات بالوحدة الصحية فى القرية يجبرهم على التوجه إلى العيادات الخاصة بمدينة المراغة وتكبد نفقات ومصاريف زائدة للكشف على مرضاهم، فى ظل ظروفهم المادية الصعبة، لافتاً أنه فى حالة توافر طبيب بالوحدة الصحية يكون "امتياز" وغير متخصص، لذا يكون غير قادر على الكشف بصورة دقيقة وطالب عدد من أهالى قرية بناويط المحافظ ومسؤولى مديرية الصحة فى سوهاج بتوفير ما تحتاجه الوحدة الصحية من أدوات طبية، ومعدات وأطباء مقيمين بالمستشفى، خاصة فى الباطنة والنساء والتوليد والأسنان.

وفى قرية الشوكا بطما قال عصام حفظى اخصائى اجتماعى أن دور الوحدة الصحية يقتصر على التطعيم  واستخراج شهادة الميلاد أوالوفاة وبرغم الجهود المبذولة لتوفير الرعاية الصحية للمواطنين, خاصة محدودى الدخل, إلا أن الكثير من الوحدات الصحية بمحافظة سوهاج يقتصر عملها فقط على تطعيم الأطفال أو تنظيم الأسرة، أو أنها مغلقة لأسباب خاصة بالقائمين عليها، ويكون المواطن هو الضحية فيضطر للهروب منها إلى المستشفيات المركزية التى يطلق عليها الأهالى المثل القائل نصف العمى ولا العمى كله، أو يضطر الى تحمل أعباء مادية كبيرة للذهاب إلى العيادات الخاصة.

يقول على اسماعيل من قرية ام دومة  إن "الوحدة الصحية بالقرية توجد بها طبيب واحد فى فترة النهار وعند حلول الليل يغلق بالضبة والمفتاح ولا يستقبل أى مريض فتنعدم بها الخدمات إلا التطعيمات وتنظيم الأسرة أحيانا، بالإضافة الى عدم توافر مصل لدغات العقرب المطلوب بشكل ضرورى فى جميع القرى ولا سبيل للأهالى إلا اللجوء الى المستشفى العام بمدينة سوهاج.. فما ذنب المرضى فى ذلك"  وأن الرقابة الإدارية بجولتها الأخيرة بالمستشفى كشفت عدم نظافة المبنى لعدم وجود عمال بالوحدة، وذلك بسبب وقف التعيينات، كما تم رصد وجود أجهزة طبية معطلة قامت حملة الرقابة على الفور باستبدالها بأجهزة أخرى كانت مخزنة بالوحدة، وذلك لخدمة الجمهور من المترددين على الوحدة، كما تم رصد شكوى للطيب المقيم بالوحدة من سوء الاستراحة الخاصة به بالطابق الثانى وعدم وصول المياه إليها لعدم وجود موتور رفع مياه.

 

وقال محمد فرغل من قرية الحما بطما، إن "الوحدة الصحية كانت فى بداية انشائها مثالا يحتذى به فى النظافة والانضباط وحسن الخدمات، ثم بدأت تنهار تدريجيًا حتى أنها اقتصرت على تطعيم الأطفال مع نقص طاقم الأطباء والتمريض".

وأجمع أهالى قرية برديس على أن وحدة صحة الأسرة بالقرية التى تقع على طريق (القاهرة ـ أسوان) وأنشئت منذ عام1945 وتخدم120 ألف نسمه لا توجد بها خدمات طبية ملائمة وتقتصر أيضا على تطعيم الأطفال واستخراج شهادات الميلاد والوفيات بالرغم من وجود أجهزة طبية حديثة بها حبيسة المخازن ومعرضة للسرقة لعدم وجود سور للوحدة الصحية ، وأكدوا قيام العديد من المسئولين بزيارة المكان ووعدوا بإجراء عمليات إحلال وتجديد وتوفير الأطباء المتخصصين ولكن لم يتم شىء حتى الآن.

وعلى جانبا أخر قال  الدكتورأيمن عبد المنعم محافظ سوهاج أنه تم  ترشيح 20وحدة رعاية أولية من مختلف مراكز ومدن وقرى المحافظة للاعتماد ضمن وحدات المرحلة الأولى من مشروع تحسين جودة الخدمات الصحية الممول من قرض البنك الدولى  .

 

  وأوضح المحافظ أن الوحدات المرشحة هى " الساحل بحرى والسمطا بمركز ومدينة البلينا ، الحواويش وأبار الوقف بأخميم ، الطوايل ونجوع الرياينة بساقلتة، النغاميش بدار السلام ، بيت خلاف بجرجا، بلصفورة والحمادية بسوهاج ، كوم أشقاو وتل الزوكى بطما ، الشيخ مسعود وعرب بخواج بطهطا ، بنى هلال واقصاص بالمراغة ، نزلةعلى ونزة الحاجر بجهينة ، الرويهب وكوم بدار بالمنشأة".

 

  وأضاف عبد المنعم أن إجمالى وحدات الرعاية الصحية الأساسية التى سيتم تطويرها من خلال مشروع تحسين جودة خدمات الرعاية الصحية بمحافظات الصعيد "سوهاج وقنا وأسيوط وبنى سويف"، بتمويل من البنك الدولى يبلغ عددها 1317 وحدة صحية مقسمة على أربعة مراحل.

وقال المحافظ أن المرحلة الأولى للمشروع تتضمن تطوير 300 وحدة رعاية صحية أساسية ، منهم 81 وحدة بسوهاج ، أما المرحلة الثانية تتضمن تطوير 324 وحدة منهم 81 وحدة بسوهاج أيضا ، كما تتضمن المرحلة الثالثة 352 وحدة منهم 94 بسوهاج ، اما المرحلة الرابعة فتتضمن تطوير 341 وحدة منهم 83 وحدة بسوهاج.

وبذلك يصبح عدد وحدات الرعاية الصحية الأساسية التى سيتم تطويرها من خلال جميع مراحل مشروع تحسين جودة الخدمات الصحية الأربعة 339 وحدة بسوهاج .

أما الدكتورة روفيده سلطان وكيل وزارة الصحة بسوهاج فقالت أنه تم تدريب الأطباء وفريق التمريض بالوحدات الصحية التابعة لجميع الإدارات وتم إبرام العقود للتجهيزات الطبية والغير طبية التى تحتاج إليها الوحدات لكى تؤدى الخدمة على الوجه الأكمل بما يحقق تخفيف الضغط على المستشفيات المركزية والعامة .

وأوضحت روفيده أنه تم دعم الوحدات الصحية بكافة الأدوية اللازمة ضمن مشروع البنك الدولى والتى سوف يتم صرفها للمرضى بالمجان طوال فترة المشروع ومن أهم الأدوية التى سوف يتم صرفها هى "الأنسولين لمرضى السكر" وسوف يتم تفعيل دور الأخصائى داخل الواحدات باريف من أجل تقديم خدمة أفضل وسعد العجز فى الأطباء بالوحدات، وبالإضافة إلى قيام الأخصائئين بالإشراف على عملية صرف الأدوية وأن تفعيل المنظومة الجديدة بالوحدات سوف يتم خلال أسبوعين من الأن وأن مديرية الصحة بسوهاج قامت بعمل حصر بكافة الأجهزة الطبية المتراكمة بالوحدات الصحية وإداعها داخل مخزن واحد بكل إدارة لإعادة توزيعها طبقا للاحتياج على الوحدات الصحية وعلى المستشفيات العامة والمركزية  لتعظيم الاستفاده منها لأقصى درجة.

الرواكد داخل الوحدات الصحية
الرواكد داخل الوحدات الصحية

 

سرير معطل داخل وحدة صحية
سرير معطل داخل وحدة صحية

 

سرير مكهن ولم يستخدم رغم حداثته
سرير مكهن ولم يستخدم رغم حداثته

 

أثاث محطم داخل الوحدات الصحية
أثاث محطم داخل الوحدات الصحية

 

كراسى طبية وأدوات مازالت لم تستخدم
كراسى طبية وأدوات مازالت لم تستخدم

 

معدات تعقيم داخل المخازن بدون استخدام
معدات تعقيم داخل المخازن بدون استخدام

 

الوحدة الصحية لقرية بناويط
الوحدة الصحية لقرية بناويط

 

الوحدة الصحية بقرية الشيخ حمد محطمه
الوحدة الصحية بقرية الشيخ حمد محطمه

 

الوحدة الصحية مدفونه داخل الرمال
الوحدة الصحية مدفونه داخل الرمال

 

وحدة صحية للتطعيمات فقط
وحدة صحية للتطعيمات فقط

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة