خالد صلاح

بالفيديو والصور.. تركيا تستقبل 2017 بهجوم إرهابى.. مسلحون يهاجمون ملهى ليلى بالكلاشينكوف ويقتلون 39 ويصيبون 65.. وناجون يؤكدون: المهاجمون تنكروا فى زى بابا نويل وهتفوا بالعربية.. والسلطات تواصل البحث

الأحد، 01 يناير 2017 11:33 ص
بالفيديو والصور.. تركيا تستقبل 2017 بهجوم إرهابى.. مسلحون يهاجمون ملهى ليلى بالكلاشينكوف ويقتلون 39 ويصيبون 65.. وناجون يؤكدون: المهاجمون تنكروا فى زى بابا نويل وهتفوا بالعربية.. والسلطات تواصل البحث حادث ملهى ليلى فى اسطنبول
كتبت إسراء أحمد فؤاد
إضافة تعليق

يأبى العام الجديد أن يبدأ بسلام على تركيا، حيث استقبلت اسطنبول عامها الميلادى الجديد 2017 بهجوم إرهابى، حيث وقع حادث إرهابى على الملهى الليلى أثناء الاحتفال بعيد رأس السنة، خلف 39 قتيلا، بينهم 16 أجنبيا، كما أصيب 65 شخصا آخرون وفقا لوزير الداخلية التركى.

 

وقال والى اسطنبول واصب شاهين في مؤتمر صحفي مقتضب عقده أثناء تفقده مكان الهجوم، أن رجلا مسلحا أطلق النار بشكل عشوائي على رواد ملهى "رينا" المحتفلين برأس السنة في منطقة أورطه كوي حوالي الساعة 01:15 بالتوقيت المحلي فجر الأحد 1 يناير، وذلك بعد أن قتل رجل أمن ومدنيا عند مدخل الملهى.

121215-01-02
الإسعاف تنقل الجرحى

 

وأكدت الداخلية التركية أنه تم التعرف على هوية 21 قتيلا من ضحايا هذا الهجوم الإرهابي، بينهم 15 أو 16 أجنبيا، في وقت أفاد فيه وزير الصحة رجب أقداغ بأن 65 شخصا يتلقون العلاج في المستشفيات بعد إصابتهم جراء هذا الاعتداء، 4 منهم في حالة حرجة للغاية.

 

وأظهر مقطع فيديو نشر في مواقع التواصل الاجتماعي أجواء الاحتفالات بعيد رأس السنة داخل الملهى قبل دقائق معدودة من تنفيذ الهجوم

 

وأعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو أن المعلومات المتوفرة تشير بوضوح إلى أن هذا الهجوم نفذه شخص واحد لا أكثر، مضيفا أن قوات الأمن تتخذ الإجراءات المطلوبة بغية إلقاء القبض عليه، في حين نقلت صحيفة "حرييت" التركية أن الهجوم نفذه عدة مهاجمين، مدعية أنهم تكلموا باللغة العربية.

 

وأشارت مصارد أخرى إلى وجود مهاجمين 2 على الأقل كانا يرتديان زي "بابا نويل" أثناء تنفيذ الهجوم الإرهابي.

 

الاسعاف التركية تنقل الجرحى والقتلى
الإسعاف التركية تنقل الجرحى والقتلى

 

هذا وفرضت السلطات التركية في وقت لاحق حظرا على نشر أي تسجيلات مصورة تظهر لحظات الهجوم والضحايا والجثث، وذلك منعا لانتشار الخوف والهلع في البلاد، غير أنه انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلان لكاميرات المراقبة يظهر أحدهما لحظة دخول المسلح إلى الملهى وإطلاقه النار على رجل أمن عند مدخله، بينما يظهر المقطع الثاني الذي تم تصويره بعد دقائق من الهجوم رجلا يرجح أنه منفذ الهجوم، وهو يرتدي ملابس بيضاء متنكرا بزي بابا نويل كما أكد شهود عيان في وقت لاحق.

 

السلطات التركية باسطنبول
السلطات التركية باسطنبول

من جانبها ذكرت قناة "سي إن إن ترك" أن حوالي 500 إلى 600 شخص كانوا لحظة وقوع الهجوم داخل ملهى "رينا"، الذي يعتبر أحد أشهر الملاهي الليلية في اسطنبول ويطل على ساحل مضيق البوسفور، وأن العديد من رواد الملهى قفزوا إلى المياه للنجاة من رصاص المهاجم، حيث أنقذتهم قوات الأمن لاحقا.

ناجون يرون الحادث

روى ناجون من الهجوم الإرهابي الذي استهدف ملهى ليليا في مدينة اسطنبول، أثناء الاحتفال بعيد رأس السنة، لحظات الرعب والهلع التي عاشوها أثناء الهجوم الدموي.

 

ووفقا لتقرير نشرته روساي اليوم، أنه على عكس ما صرحت به مصادر تركية بأن الاعتداء الإرهابي نفذه شخص واحد، قال ناجون من الهجوم: إن أشخاصا كانوا متنكرين بلباس "بابا نويل" فتحوا النار من بنادق "كلاشينكوف" داخل الملهى.

 

وكتب لاعب كرة القدم صفاء بويداس الذي كان من بين الحاضرين، كتب على صفحته الشخصية في موقع "تويتر": "لم أر من أطلق النار، سمعت صوت الرصاص فسارعت إلى إخراج صديقتي التي لم تستطع الهرب بسرعة كونها كانت تلبس حذاء بكعب عال".

 

ونقلت صحيفة "حريت" عن شهود عيان قولهم، إن: هناك عددا من المهاجمين وإنهم هتفوا باللغة العربية، وقالت واحدة من رواد الملهى الليلي للصحيفة وتدعى شينم أويانيك: "كنا نمرح وفجأة بدأ كل الناس في الركض، قال لي زوجي لا تخافي وقفز فوقي، ودهسني الناس، وأصيب زوجي في ثلاثة أماكن".

 

وأضافت: "تمكنت من الخروج. كان شيئا فظيعا"، وأكدت رؤيتها للناس ملطخين بالدماء، وأشارت إلى وجود مهاجمين اثنين على الأقل، فيما يبدو.

 

كما نقلت الصحيفة عن صاحب نادي "رينا" الليلي محمد كوجارسلان قوله، إن "إجراءات أمنية اتخذت خلال الأيام العشرة الماضية بعد تقارير للمخابرات الأمريكية عن هجوم محتمل".

 

وقال حاكم اسطنبول واصب شاهين للصحفيين في موقع الهجوم إن "المهاجم أطلق النار على ضابط شرطة ومدني وهو يدخل نادي رينا الليلي قبل أن يفتح النار بشكل عشوائي في الداخل"، وأشارت بعض التقارير إلى "وجود عدد من المهاجمين"، مضيفا أن "إرهابيا بسلاح بعيد المدى نفذ هذا الهجوم بوحشية وهمجية بإطلاق النار على الأبرياء الذين يحتفلون فحسب بالعام الجديد".

 

وقد وقع الحادث الذي خلف 39 قتيلا، بينهم 16 أجنبيا، وعشرات الجرحى، في ملهى ليلي في منطقة "بشكتاش" بالقرب من معبر البوسفور في اسطنبول.

 

رئيس الشئون الدينية التركي يصف الحادث بالجريمة والمجزرة

من جانبه أدان رئيس الشؤون الدينية التركي، محمد غورماز، بشدة الهجوم الذي استهدف نادٍ ليلي، في مدينة اسطنبول، فجر اليوم الأحد، واصفًا إيًّاه بالـ "الجريمة والمجزرة".

 

وقال غورماز، عبر حسابه على موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، إنه يدين "منفذي هذه المجزرة، التي لا يمكن لضمير أي مسلم أن يقبلها"، موضحا أن الهجوم الغادر الذي استهدف أناسًا عزل في الساعات الأولى من العام الجديد، ترك جرحًا لدى الشعب التركي بأسره، مضيفًا: "هذه وحشية، وجريمة ومجزرة".

 

وأشار إلى أنه "لا فرق أبدًا بين وقوع هذا الهجوم البشع في سوق أو معبد أو نادي"، وأضاف: "ليس المكان هدف الإرهابيين وإنما الإنسان والبلد والشعب والإنسانية برمتها".

 

الشرطة التركية تنتشر بالمكان
الشرطة التركية تنتشر بالمكان

 

الملهى الليلى وسط البحر
الملهى الليلى وسط البحر

 

تركيا تنتحب على الضحايا
تركيا تنتحب على الضحايا

 

حادث ارهابى ليلة رأس السنة بتركيا
حادث إرهابى ليلة رأس السنة بتركيا

 

مصابون باسطنبول
مصابون باسطنبول

 

مصابون فى هجوم ارهابى ملهى ليلى باسطنبول
مصابون فى هجوم إرهابى على ملهى ليلى باسطنبول

 

مصابون ملهى ليلى بتركيا
مصابو ملهى ليلى بتركيا

 

هجوم ارهابى ليلة رأس السنة
هجوم إرهابى ليلة رأس السنة

 

هجوم على ملهى ليلى باسطنبول
هجوم على ملهى ليلى باسطنبول

 


إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

حمو

الاكراد

اسرائيل والاكراد هم المتهمون الاساسيون فى الحادث الاليم

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد

الفرق بين المصري والتركي

لا ادري لماذا رغم كل هذا الكم من الارهاب والدمار في تركيا علي مدار عام 2016 وما زالت السياحه نشطه والاقتصاد قوي بينما في مصر تكفي عمليه ارهابيه واحدة لقتل الحياة برمتها لان الاتراك لدبهم حب الحياة وذكاء العمل بينما المصري لايجيد سوي جلد ذاته طوال الوقت والعيش علي امجاد وتراث اجدادة فقط

عدد الردود 0

بواسطة:

د سليمان

ما فعله الأخوان يرتد اليهم فى تركيا

ما فعله الأخوان يرتد اليهم فى تركيا ألا لعنة الله على التكفيريين

عدد الردود 0

بواسطة:

مسعد محمد علي

اشرب من نفس الكأس

ده ذنب السوريين والليبيين اللي شردتهم من بلادهم وحرمتهم من العيش آمنين ربنا ينتقم منك

عدد الردود 0

بواسطة:

حسن مراد

سيدفعون الثمن ..... يمهل ولا يهمل ..... وتحيا مصر .

إعتقد القرد وغان أنه بإحتضانة الجماغات الإرهابية وأهمهم الإخوانجية والوهابية أنه بذلك سيكون بعيدا بل ومحميا من لدغاتهم الثعبانية .... وها هو يتجرع السم من هؤلاء الرعاع المنتمون خطأ إلى البشر .... وأظن أن المرة القادمة ستكون فى أرض الوهابيو منبع الإرهاب وسيدفع هؤلاء ثمن تشريد شعب سوريا والعراق وتدمير بلادهم ..... أمين

عدد الردود 0

بواسطة:

هاوى

طباخ السم بيدوقه

لأنكم وفرتوا مراكز العبور لداعش من تركيا وامددتوهم بالسلاح وبالمال . الأن انقلب السحر على الساحر وذوقوا من نفس الكاس

عدد الردود 0

بواسطة:

بركة

مصيبتنا في إعلامنا

لو حدث هذا في مصر .. لوجدنا الابراشي ورشا نبيل ومعتز الدمرداش ومحترفي تسويد الحياة وقتل الأمل .. لوجدناهم يصبون حقدهم على حُماة الوطن .... بالامس .. بالامس .. بالامس فقط قال الابراشي ( خلونا نعمل برنامج مختلف ليلة رأس السنة ونتوقف شوية عن مايتم تقديمه في العاشرة مساءاً من .... سلبيات وحوادث ونعوش ومصايب وبلاوي وسواد ) انتبه الابراشي انه زودها حبتين !! .. فقال ( لازم نستمر في عرض السواد عشان بعد كده يصير فيه بياض !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! ) في تركيا أو حوادث اوربا اليومية .. شفتم مندبات وملطمات وزعيق وغجرنة ؟!! .. محصلش .. لان فيه مبدأ وهو ان( الحياة يجب ان تستمر ) إنما عندنا .. يادي المصيبة ( شفتم أمين الشرطة بيزق المواطن ازاي ؟!!! ) شوفتو البامية بقت بكام ؟!! .. يالا نجيب ناس من الشارع ونخليهم يولولو قدام الكاميرا كشرط للتصوير !!!! .. كمان فيه مصيبة تانية .. الطماطم رخصت بقت ب 30 قرش .. حكومة فاشلة لازم تمشي !!!!!!!!!!!!!

عدد الردود 0

بواسطة:

يحيي الغندور

الى رقم 2\وضعت يدك على منبع المشكلة

اى انسان طبيعى يحترم علم بلده ويقدس رموزها ويفتخر بجيشها وخاصة عندما يكون خارج وطنه \واذا حدثت نكسة لجيشه فانه يسانده باعتباره جزء منه لا يتجزأ \ولو حدثت كارثة لوطنه فان الفطرة تفرض تضامنه مع اهله وشعبه\\الا المصريين\\ فكما نحن شعب يحب بلده ويعشث ترابه ويموت فداء لها \الا ان الاستثناء فى وجود قلة من بائعى الاوطان والخونة والمتاجرين بالشعارات للمصالح الخاصة وعدم الالتزام بالامن القومى للوطن للاسف متواجدة\\وللاسف بين المصريين على مستو الكرة الارضية متواجدين ومنهم بعض الاعلاميين لسوء الحظ\من قتل السياحة فى مصر ليست سقوط الطائرة فوق سيناء او مقتل ريجينى \ابدا\\من فعل هم (اشباه مصريين) لاننا نخجل ان نقول ان جنسيتهم مصرية ونلوم وزارة الداخلية الا تسقطها عنهم

عدد الردود 0

بواسطة:

عباس خميس

اللهم لا شماته

فنحن فى الانسانية فى كل بلاد العالم اخوة .

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري

كان متوقع مايحدث بسبب

رغم حزننا علي الموتي لانهم ليس لهم ذنب الا اننا نقول لتركيا من حفر حفره لاخيه وقع فيها ونحن قلنا ان الارهابي لايعرف اي شئ الاموال التي يأخذها والسلاح الذي يتم تمويله به المهم ان الارهاب اصبح في تركيا في كل مكان ولم نسمع عن منع السياحه والمخاطر رغم ان مصر امنه وتحاول منع الارهاب الذي يتصدر اليها من تركيا وقطر ودوله عربيه اخري تمد الداعشيين من تحت الترابيزه واقتصادها الان اصبح علي حافه هاويه لاتبث السموم لانك سوف تتذوقها ممن اذقته طعمها رحمه للاموات الذين لاذنب لهم وهم يحتفلون بسنه جديده ونتمني من العالم اجمع ان يحارب الثقافه كما يحارب بالسلاح فالسلاح هو حل سريع لانها نبات شيطاني اما التربه فمازالت بها حبوب الارهاب ونجده ينبت مره اخري اما لو حاربت الثقافه الارهابيه ومن اين تأتي ومن اي كتب سوف تنهي علي الارهاب في العالم اجمع وسوف يعيش في سلام نتمني الخير لمصر وتحيا مصر وكل سنه وجميع المصريين بمناسبه العام الجديد 2017 ونتمني ان يكون عام خير وسعاده علي مصر لتحسين اقتصادها وتخطي الازمه التي سبب في ناس بلا ضمير وتجار دين يختبئون خلف الدين ليفعلوا كل الاشياء المخالفه وتحيا مصر

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة