خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مدرب الأهلى السابق: "يول" كان يستمع لأراء اللاعبين الكبار.. والبدرى الأفضل

الثلاثاء، 06 سبتمبر 2016 01:35 ص
مدرب الأهلى السابق: "يول" كان يستمع لأراء اللاعبين الكبار.. والبدرى الأفضل مارتن يول وجهازه المعاون _ صورة أرشيفية
كتب أحمد طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد محمد عبد العظيم عظيمة، المدرب المساعد السابق، أن الهولندى مارتن يول، يتمتع بشخصية قوية، ولم يجامل حسام غالى، بمشاركته باستمرار فى المباريات، أو الاستعانة برأى اللاعب فى بعض الأمور الفنية، كما أشيع مؤخراً، موضحاً أن "غالى" نجم كبير ووجوده بالتشكيل الأساسى كان أمر ضرورى.

 

أوضح عظيمة، أن حسام غالى كان يحتاج بالفعل لفترة راحة سلبية نظراً للإجهاد الشديد الذى اصاب اللاعب جراء المشاركة باستمرار، وكان عندما يقرر "يول" إراحته تحدث إصابة للاعب آخر مثل حسام عاشور أو عجز بصفوف الفريق فيضطر للدفع به لتعويض الغيابات.

 

أضاف مدرب الأهلى السابق، خلال تصريحاته لبرنامج "ملعب الشاطر" أن الجهاز الفنى كان يستمع لأراء بعض اللاعبين الكبار فى أشياء بسيطة، مثل رغبتهم فى خوض التدريبات فى اليوم التالى أو الحصول على راحة، مؤكداً أن هذا الأمر طبيعى جداً ويحدث فى جميع الفرق.

 

أردف "عظيمة" أن مارتن يول كان يريد اضافة نوع من الاحترافية على النادى الأهلى، ونجح فى إدارة الفريق بشكل جيد وتوج بالقب الدورى العام، إلا أن الإجهاد ورحيل بعض اللاعبين مثل ماليك إيفونا ورمضان صبحى أثر على الأداء فى الفترة الأخيرة، وتسبب فى خسارة كأس مصر والخروج المبكر من دورى أبطال إفيرقيا، مشيراً إلى أن "يول" يتحمل تلك الخسائر كما يحسب له النجاح فى التتويج بالدورى.

 

أشار مدرب الأهلى السابق، أن مارتن يول أعترف بخطئه فى التصريح الذى أدلى به ضد شريف إكرامى، وأكد أن التعبير خانه، إلا أن الحارس يحتاج لفترة راحة حتى يستعيد مستواه.

 

وأشاد محمد عبد العظيم، باسناد مهمة الإدارة الفنية لحسام البدرى، مؤكداً أنه مدرب على مستوى عالً، ويعد الأفضل فى الوقت الحالى لقيادة المارد الأحمر، متمنياً التوفيق له ولجهازه المعاون، كما أشاد بقرار "البدرى" بالتعاقد مع إسلام الفار لاعب نجوم المستقبل، مؤكداً أنه لاعب مميز وانضمامه للأهلى مع إعارته فى الوقت الحالى مكسب كبير، حتى لا يعود الأحمر لسداد ملايين الجنيهات من أجل ضمه فى المستقبل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة