أكرم القصاص

"الزراعة" تواجه الغلاء.. توفر كميات كبيرة من السلع المدعمة والخضراوات بأسعار مخفضة بمنافذها.. الأرز بـ5.5 جنيه فى العيد.. والخدمات البيطرية: طرح 17 ألف رأس عجل حى.. وحملات رقابية على الأسواق والمجازر

السبت، 03 سبتمبر 2016 11:23 ص
"الزراعة" تواجه الغلاء.. توفر كميات كبيرة من السلع المدعمة والخضراوات بأسعار مخفضة بمنافذها.. الأرز بـ5.5 جنيه فى العيد.. والخدمات البيطرية: طرح 17 ألف رأس عجل حى.. وحملات رقابية على الأسواق والمجازر الزراعة ضخ كميات كبيرة من السلع المدعمة والخضروات
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تواصل وزارة الزراعة، ممثلة فى مزارع قطاع الإنتاج والخدمات البيطرية وجمعيات الإصلاح الزراعى، ومحطات بحوث الإنتاج، مع اقتراب عيد الأضحى، توفير كميات كبيرة من رؤوس الحيوانات الحية المستوردة والبلدية، واللحوم الطازجة.

 

كما تعمل على زيادة المعروض من السلع الغذائية المدعمة والبقوليات والخضراوات والفاكهة، بمنافذها الثابتة والمتنقلة، بأسعار مخفضة لرفع العبء عن كاهل المواطنين ومواجهة غلاء الأسعار، بالإضافة إلى إعلان حالة الطوارئ بمديريات الطب البيطرى للرقابة على الأسواق لضبطها ومواجهة مافيا اللحوم الفاسدة وجشع التجار.

 

 من ناحيته، قال الدكتور أحمد عبد الكريم بديع، رئيس الإدارة المركزية للحجر البيطرى بالهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن محاجر "الهيئة" لديها فائض من العجول الحية ذبيح فورى بإجمالى 17 ألف رأس ماشية، مشيرا إلى أنه يتم حاليا السحب منها وطرحها فى الأسواق والمجمعات الاستهلاكية، مؤكدا أن جميعها ينطبق عليها جميع الاشتراطات البيطرية والحجرية وخالية من الأمراض، وذلك لتغطية احتياجات المستهلك وسد الفجوة، استعدادا لعيد الأضحى.

 

وأكد رئيس الحجر البيطرى، أن هناك 4300 رأس من العجول المستوردة الصغيرة للتربية والتثمين بالمحاجر، تقدم لها أجهزة "الهيئة" أفضل سبل الرعاية البيطرية والتغذية بأحدث التركيبات العلفية للوصول بأوزانها إلى 450 كيلو جرام على الأقل خلال فترة ما قبل الذبح لطرحها بالأسواق، مؤكدا أن العجول المستوردة تخضع لعمليات الكشف وتحصينها بيطريا فى دولة المنشأ تحت إشراف بيطرى مصرى كامل، للتأكد من خلوها من الأمراض الوبائية المعدية قبل شحنها إلى مصر.

 

وأضاف عبد الكريم، أن هناك لجانا بيطرية مشكلة من قبل "الهيئة" للكشف وفحص جميع شحنات الماشية الحية القادمة من جميع الدول التى يتم الاستيراد منها، لافتا إلى أن جميع العجول الحية يتم استيرادها عن طريق القطاع الخاص بعد منح الهيئة الموافقة، مؤكدا أن جميعها ينطبق عليها جميع الاشتراطات البيطرية والحجرية وخالية من الأمراض، وتطرح فى الأسواق والمجمعات الاستهلاك لتغطية احتياجات المستهلك وسد الفجوة.

 

وفى السياق ذاته، قال الدكتور إبراهيم محروس رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إنه تم تدعيم المنافذ الحجرية على مستوى الجمهورية بالخبرات البيطرية المؤهلة لفحص اللحوم والعجول الحية المستوردة، والتأكد من سلامتها ومطابقتها المواصفات، لافتا إلى أن الماشية الحية يتم استيرادها عن طريق القطاع الخاص بعد منح الهيئة الموافقة، وتنطبق عليها جميع الاشتراطات البيطرية والحجرية، وخالية من الأمراض.

 

وأكد رئيس الخدمات البيطرية، أنه تقرر الذبح داخل المجازر الحكومية خلال أيام العيد مجانا للأهالى، وإلغاء جميع الإجازات للأطباء البيطريين والعاملين بالمجازر، وتعزيز المجازر بقوة من الأطباء المتخصصين بالكشف على اللحوم، وتزويد المجازر بالأختام والمادة السرية وأدوات النظافة، وعمل الصيانة اللازمة بالمجازر من ناحية الصرف الصحى.

 

وتابع محروس، أنه من ضمن الإجراءات الرقابية، تكثيف الحملات على محلات الجزارة والأماكن السياحية والفنادق والمطاعم والنوادى الرياضية لضبط المخالفين، وتكثيف الحملات على الأسواق والشوادر التى تقوم بعرض وبيع اللحوم لضبط المخالفين، ومتابعة الثلاجات وأماكن عرض وحفظ وتداول المنتجات الغذائية والتى لها علاقة بالغذاء، والإشراف على جميع الأغذية واللحوم والدواجن الموردة للمستشفيات.

 

وأكد الدكتور عبد الكريم زيادة، رئيس قطاع الإنتاج بوزارة الزراعة، فى تصريحات لــ"اليوم السابع"، أن الوزارة من خلال مزارع قطاع الإنتاج، وجمعيات الإصلاح الزراعى، ومحطات بحوث الإنتاج، تواصل طرح أعداد من رؤوس العجول والخراف، بأسعار مخفضة استعداداً للعيد، بالإضافة إلى طرح كميات كبيرة من من السلع الغذائية المدعمة، والخضراوات واللحوم المستوردة، وأطنان من الأرز سعر الكيلو 5.5 جنيه.

 

وقال رئيس قطاع الإنتاج، إن الوزارة تواصل طرح الخراف البلدية، بسعر 38 جنيها للكيلو، فضلاً عن طرح العجول الجاموسى بسعر 34 جنيها للكيلو الواحد، والعجول البقرية بسعر 36 جنيها للكيلو، يتم حاليا طرحها من خلال شوادر تم إنشاؤها خصيصاً لهذه المناسبة، وجميع الحيوانات الحية المطروحة للمواطنين، لحوم بلدية من إنتاج مزارع الوزارة، كما يتم يوميا الدفع بسيارات متنقلة محملة بجميع السع المدعمة والخضراوات، والتركز على القرى الفقيرة لرفع العبء على المواطن البسيط بأسعار تقل عن الأسواق الخارجية بنسبة لا تفل عن 25%.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة