خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

حافظ سلامة: وزير الأوقاف مصمم على الخطاب المكتوب وكأن ما يمليه مفروض

الخميس، 04 أغسطس 2016 12:59 م
حافظ سلامة: وزير الأوقاف مصمم على الخطاب المكتوب وكأن ما يمليه مفروض الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية بالسويس
السويس - سيد نون

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال الشيخ حافظ سلامة، قائد المقاومة الشعبية بالسويس فى حرب أكتوبر 1973، إن وزير الأوقاف استعرض عضلاته ومصمم على الخطاب المكتوب والذى تمليه مجموعة ممن يختارهم وزير الأوقاف على مئات الألوف من الخطباء وكأن لجنة الأوقاف مفروضة بما تمليه هى على خطباء المساجد، وقد بين الله عز وجل أن هناك علماء قد خصهم بالعلم فقال "وفوق كل ذى علم عليم".

وأكد حافظ سلامة فى بيان له اليوم الخميس، احتدم الصراع بين مشيخة الأزهر بما فيها من أساتذة تتلمذ عليهم وزير الأوقاف وبطانته التى تُعِد الخطاب الدينى لجميع أئمة مصر وقلنا إن هذا لم ولن يظهر لنا ما نحن فى حاجة إليه إلى من هم دعاة الفتنة وترويج الأفكار المنسوبة إلى الدين والدين منها براء، وقد تطور هذا الصراع بين مؤسسة الأزهر الشريف وما بها من هيئة كبار العلماء الذين استنكروا ما ابتدعه وأصر عليه سيادة وزير الأوقاف، ورأينا تعصب الأزهر وهيئة كبار العلماء الذين استندوا إلى المادة السابعة من الدستور والتى تنص على استقلالية الأزهر ودوره فى الدعوة الإسلامية.

وشدد حافظ سلامة، على أن الشعوب الإسلامية بجميع أنحاء العالم ينظرون إلى الأزهر كمرجعية لهم فى جميع الشئون الإسلامية، ونحن فى أمل كبير أن يقوم الأزهر قولاً وعملاً بدور القيادة فى الدعوة الإسلامية وهذا يحتاج إلى ما كنا عليه من قبل سنوات بأن هيئة كبار العلماء لا يختارها شيخ الأزهر إنما تُختار من كبار العلماء فى العالم الإسلامى بما سبق لهم من عطاء للدعوة الإسلامية فى وطنهم كما أن شيخ الأزهر لا يُختار من مصر فقط بل من هيئة كبار العلماء العالمية دون تفريق فى الجنسية لأنه يتحدث باسم الإسلام العالمى وليس الإقليمى، ويقطع دابر كل متأول على الإسلام وليس لديه سند من كتاب الله ولا سنة رسوله- صلى الله عليه وسلم- .

ووجه سلامة رسالة إلى وزير الأوقاف "من استبد برأيه هلك ونقول لشيخ الأزهر نأمل من الله تبارك وتعالى أن يكون الأزهر فى صدارة العالم الإسلامى مؤديًا لدوره العالمى بالدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة بعيداً عن كل ما استحدث من الأباطيل التى تشوه صورة الإسلام فى العالم، وتصفه بما هو براء منه من المؤامرات التى تحاك له من أعداء الإسلام والتى يروجها من يسمون بأسماء إسلامية من أناس من بنى جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا وهم الذين يرفعون بيد لواء الدين والتصحيح وبالأخرى فأساً يهدمون به الدين الصحيح والنبى - صلى الله عليه وسلم- يقول:" لقد بدأ الإسلام غريباً وسيعود غريباً كما بدأ".



موضوعات متعلقة ..



حافظ سلامة يهاجم وزير الأوقاف فى بيان بسبب الخطبة المكتوبة: اتق الله


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

ابوالنصر

كفانا فتنة واختلاف ؟؟

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة