خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بالصور.. ماذا فعلت السلطة والضغوط والقلق بوجوه السياسيين وزوجاتهم؟

الخميس، 04 أغسطس 2016 11:00 م
بالصور.. ماذا فعلت السلطة والضغوط والقلق بوجوه السياسيين وزوجاتهم؟ هيلارى وبيل كلينتون
كتبت سلمى الدمرداش

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
على عكس ما يعتقد الكثيرون أن الساسة كانوا أشخاص غير عاديين قبل أن يتولوا السلطة، لكنهم لا يعرفون أن العديد منهم كانوا أشخاص عاديين جداً يعيشون حياة اجتماعية طبيعية، بل وكانوا أكثر إشراقاً من الآن، وهناك عدد من أشهر الثانئيات السياسية العالمية التى توضح صورها ذلك.

فيليب ماى وتريزا

كان فيليب ماى وتريزا زملاء أثناء دراستهم بجامعة أوكسفورد، وربطتهما قصة حب شهيرة جداً عندما كانوا فى عمر الـ 21، وكانت تريزة من الفتيات الأنيقات التى تعتنى بأمور المكياج والإكسوارات قبل أن تأخذها السياسة بعيداً عن هذه الأمور التى جعلتها فى يوم من الأيام من أجمل فتيات الجامعة اللاتى يخطفن الأنظار بجمالهن.

حتى صارت اليوم رئيس وزراء وانشغلت بالعمل السياسى، وتوضح صورها مع زوجها عندما بلغ الـ 59 من عمره كيف تغيرت الوجوه وأصبحت أكثر بهتاناً بعد العمل السياسى.

سياسين1
فيليب ماى وتريزا قبل العمل السياسى

سياسين2
فيليب وتريزا بعد تولى السلطة


تونى بلير وشيرى بوث:

لم يتخيل أحد أن المحاميان تونى بلير وصديقته المرحة شيرى بوث، سيكونا من اشهر الثنائيات السياسية على مستوى العالم، فكانت ملامح تونى دائماً تنم عن حماس الشباب والاندفاع والمرح.

كذلك صديقته شيرى التى أعجب بها وبحامسها الدائم ثم تزوجا، مرت سنوات العمل السياسى سريعاً حتى تولى تونى بلير رئاسة وزراء بريطانيا وأصبح من أشهر الساسة حول العالم ومعه زوجته، التى تغيرت ملامحهما كثيراً وانطفأت إشراقة وجهيهما بعد سنوات من العمل السياسى.

سياسين3
تونى بلير و زوجته قبل تولى العمل السيايى

سياسين4
تونى بلير بعد العمل السياسى

ديفيد كاميرون وسمانتا:

لم يتخيل الكثيرون أن رئيس وزراء بريطانيا السابق كان من أكفأ شباب جيله الذى عملوا بمجال العلاقات العامة والدعاية والإعلان وترقى إلى تولى منصب هام فى إحدى شركات الميديا عندما كان فى 29 من عمره، وكان من الشخصيات التى تفضل ارتداء الملابس الكاجوال، والابتعاد عن الملابس الرسمية ورابطة العنق.

وقبل أن يتولى كالميرون رئاسة ورزاء بريطانيا تزوج سمانتا عام 2001، وانشغلت هى الآخرى بالعمل السياسى، والآن تبلغ هى 45 عاما وظهر على وجهها علامات تقدم العمر وتغير الملامح بسبب ضغوط العمل، حتى زوجها البالغ من العمر 49 عاما بدت على وجهه ملامح زيادة الوزن وتغير لون وشكل شعره وبدأ المشين يترك عليها بصمته.
سياسين5
ديفيد كاميرون و زوجته

سياسين6
ديفيد كاميرون بعد العمل السياسى


باراك وميشيل أوباما:

ليس من الطبيعى أن يرى الكثيرون أن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية فى الأصل كان شاب بسيط، وقد أظهرت صورته برفقة زوجته ميشيل أوباما التى التقتطت فى أعياد الكريسماس عقب زواجهم عام 1992، وهو يرتدى قميص بنصف كم وسروال من الجينز.

وزوجته ترتدى الإكسسوارات البسيطة التى تبتعد عن تواجد المجوهرات الثمينة وستايل الشعر البسيط بعيداً عن أحدث وسائل التصفيف، واليوم بعد أن أصبح رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية التقطت الصورة التى تعبر عن اختلاف شكل الملابس التى تحولت إلى الرسمية وتواجد رابطة العنق، لالإضافة إلى استايل زوجته التى اختلف تماماً بفعل الحياة السياسية.

سياسين7
باراك اوباما و ميشيل اوباما عام 1992

سياسين8
أوباما و زوجته حاليا

هيلارى وبيل كلينتون:
كان لقاء الثانئى هيلار ى وبيل كلينوت فى قت مبكر جداً عندما كانا بكلية الحقوق عام 1970، وكان بيل كلينتون وسيماً ذو ستايل مميز بشعره الذهبى وذقنه التى يميل لونها إلى الحمرة، بالإضافة إلى هيلارى كلينتون التى كانت تتميز بالشعر الذهبى أيضاً والوجه الذى يشع حيوية وإشراق.

وكان لقائهما الأول بالمكتبة وكانت بداية لعلاقة عاطفية قوية انتهت بالزواج عام 1975، لم تدم كثيراً ملامح البساطة والشباب فالسلطة دائماً لها أحكامها التى جعلت ملامح الاثنين تختلف تماماً عن البداية، حيث كان لصراعات الكونجرس و فضيحة "مونيكا" الأثر فى تغير علاقة الاثنين وظهور علامات تقدم العمر على بيل وما ظهر عليه من المشيب، و أيضاً هيلارى التى تصارع من أجل أن تكون رئيساً للكونجرس.


موضوعات متعلقة..

نيكولا ساركوزى يتعرض لحملة سخرية على مواقع التواصل لإخفاقه فى نطق الإنجليزية

ديفيد كاميرون يثير ضجة فى بريطانيا.. رئيس الحكومة السابق يقدم قائمة بالأسماء التى يريد تكريمها تضم مؤيدين للبقاء فى الاتحاد الأوروبى ومصففة شعر ومصممة أزياء زوجته.. والصحف البريطانية تتهمه بالمحسوبية

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة