خالد صلاح

"25-30" يفتح النار على "مرتضى منصور" ويطالب رئيس "النواب" بتحويله للجنة القيم وتنفيذ حكم "النقض".. ويؤكد: وقوف المجلس عاجزا أمام نائب نقطة سوداء فى تاريخه.. ونجله للتكتل: كنت أول المدافعين عنكم

الأربعاء، 24 أغسطس 2016 03:11 م
"25-30" يفتح النار على "مرتضى منصور" ويطالب رئيس "النواب" بتحويله للجنة القيم وتنفيذ حكم "النقض".. ويؤكد: وقوف المجلس عاجزا أمام نائب نقطة سوداء فى تاريخه.. ونجله للتكتل: كنت أول المدافعين عنكم جانب من مشادات مرتضى منصور و أحمد الشرقاوى
كتب محمد مجدى السيسى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
اتسعت ردود الأفعال بشأن الأحداث التى وقعت أمس خلال اجتماع اللجنة التشريعية، لنظر التقرير النهائى لها حول حكم محكمة النقض بشأن عضوية أحمد مرتضى منصور، حيث أصدر تكتل "25-30" بيانا رسميا، طالب فيه بتحويل النائب مرتضى منصور، إلى لجنة القيم، على خلفية المشادات التى حدثت أمس مع أعضاء بالتكتل، وحمل الأعضاء رئيس البرلمان مسئولية تنفيذ حكم محكمة النقض، لكن نجله طالب بعدم التعجل فى الأمر، مبدياً استنكاره لتصرفات التكتل.
 
تكتل "25-30" البرلمانى، أصدر بيانا أدان فيه التطاول والاعتداء اللفظى الصادر من النائب مرتضى منصور ضد أعضاء اللجنة التشريعية والدستورية أثناء انعقادها وتعطيل أعمالها، على حد قول البيان.
 
وطالب التكتل فى بيانه، باتخاذ موقف حاسم تجاه هذه التصرفات، قائلا: "تلك التصرفات تكررت منه أكثر من مرة منذ أولى لحظات دخولنا لهذا البرلمان، عندما رفض أداء القسم الدستورى بصورة صحيحة، والذى بدونه لا يستطيع أداء دوره البرلمانى، وكنا قد نبهنا فى حينها إلى أن الاستخفاف بالدستور بهذا الشكل غير المسبوق له عواقب وخيمة، خاصة إذا جاءت هذه الاستهانة ممن ائتمنهم الشعب للحفاظ على الدستور وتحويل نصوصه إلى قوانين وتشريعات ترسى دولة العدالة".
 
وتابع بيان تكتل "25-30" البرلمانى: "إن خروج النائب مرتضى منصور على كافة الأعراف والتقاليد البرلمانية، والاستهانة بالدستور والتطاول على أعضاء البرلمان، ومحاولته الالتفاف على أحكام القضاء، يجعل البرلمان على المحك، فإما أن يتصرف معه البرلمان نفسه ويضع حدا لهذه المهازل، وإما أن يفقد البرلمان هيبته واحترامه لدى الرأى العام، وتفقد الأحكام القضائية حجيتها، وسيبقى نقطة سوداء فى تاريخ هذا البرلمان أن يقف عاجزا أمام هذه التصرفات المخزية، بل ويسطر سطرا من سطور الخزى والعار أن يقف شخص بمفرده عقبة أمام سيادة القانون، وينجح فى منع تنفيذ حكم قضائى من أعلى محكمة بالبلاد".
 
وأضاف التكتل فى بيانه،: "إن سلوك هذا النائب تحت قبة البرلمان هو سلوك مشين، نخجل منه عندما نواجه جماهيرنا ويقولون لنا: أما لهذا العبث إن يتوقف، هل هو بالفعل فوق القانون وأكبر من أن يحاسب، فالجميع يلحظ أنه ورغم قلة حضوره لجلسات المجلس، إلا أنه ومع كل حضور لابد وأن تحدث مشكلة، إننا ندرك أن صمت بعض النواب ماهو إلا نتاج لترهيبهم بالصوت العالى، نتيجة استعداده الدائم للدخول فى مشاجرات تجعل النواب يتجنبون الدخول معه فى أية مناقشات تجنبا لسهام كلماته المنفلتة".
 
وأكد التكتل فى بيانه: "إننا كتكتل 25-30 قد آلينا على أنفسنا أن نتصدى لهذا الانفلات، خاصة أنه جاء على خلفية صدور حكم قضائى نهائى وبات لا يجوز للمجلس مناقشته أو التصويت عليه أو إبداء الآراء فيه، لأنه عنوان الحقيقة، وإننا نحمل رئيس المجلس واللجنة العامة المسئولية الكاملة أمام الشعب إذا لم يتصدوا لهذه الخروقات، وإذا لم يحسم الأمر ويقوم بإنفاذ الحكم القضائى الصادر من محكمة النقض فورا ودون إبطاء، ودون طرحه للتصويت لعدم جواز ذلك دستوريا وقانونيا".
 
وطالب التكتل فى بيانه، بتحويل النائب مرتضى منصور، للجنة القيم للتحقيق معه فيما حدث فى جلسات اللجنة الدستورية والتشريعية، من ارتكابه لمخالفات تقع تحت طائلة قانون لائحة مجلس النواب، سواء فى التطاول والاعتداء اللفظى وتوجيه الاتهامات الباطلة، وتجريح الأعضاء المخالفين لوجهة نظره، أو فى تعطيل عملها، متابعاً: "ونحتفظ لأنفسنا بالحق فى الرد على كل ذلك بكافة الأساليب المشروعة، إذا لم يتخذ المجلس الموقف الملائم والحاسم طبقا لقانونه، والمنتصر لدولة سيادة القانون المحترم لأحكام القضاء وحجيتها".
 
على الجانب الآخر، استنكر أحمد مرتضى منصور، المشادات التى حدثت أمس باجتماع اللجنة التشريعية خلال نظر التقرير النهائى للجنة بشأن حكم محكمة النقض حول عضويته، موضحاً: "مستغرب من موقف زملائى النواب الشباب المنتمين لتكتل "25-30"، رغم إنى كنت أول المدافعين عنهم، والفيديو الشهير اللى ظهرت فيه منفعل، كنت علشان بدافع عن حقهم فى إبداء رأيهم بكل حرية".
 
وأضاف "منصور" فى تصريح لـ "اليوم السابع": "يحزننى إنى مش موجود فى البرلمان، وبدل ما زملائى الشباب يدافعوا عنى، يتخانقوا مع والدى"، متسائلاً عن سبب الاستعجال فى الأمر، قائلاً،: "احنا ليه مستعجلين، هناك التماس ينظر الآن أمام محكمة النقض، ولو عمرو الشوبكى دخل وأنا كسبت القضية، هيكون موقفنا إيه؟".
 
جدير بالذكر، أن مشادات حادة قد حدثت أمس خلال اجتماع اللجنة التشريعية لنظر التقرير النهائى بشأن حكم محكمة النقض حول عضوية أحمد مرتضى منصور، بين عدد من النواب، منهم أحمد الشرقاوى، وأحمد الطنطاوى، وضياء الدين داوود أعضاء تكتل "25-30" البرلمانى، والنائب مرتضى منصور، لاعتراضهم على حديثه باللجنة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

د. طلعت عيد

يا ربن تنشر لان دي الحقيقه

ده مش ائتلاف 25 - 30 - دول ايتام وارامل 25 زفت بس بيتمحكوا في يونيه وهمه اكتر ناس بيكرهوها - مش هينسوا لك يا مرتضي انك مسخرت الخمسه وعشرين بتاعتهم اثناء ترديدك للقسم - خد بالك

عدد الردود 0

بواسطة:

mohamed

مهزله

مايفعله هذا المستهتر باعراض الناس وسب وشتيمه كل كبير وصغير يختلف معاه فى الرئ يؤكد على عدم تحيق العداله وعدم الامان حقيقى امام هذا الشخص دائما اقول لنفسى ان دوله القانون متعطله ودوله الظلم هى اللى شغاله ارحمونا بقى وحد يحاسب هذا الرجل على افعاله المشينه التى تقلق جميع افراد الشعب بان الظلم والبلطجه هم السبيل الوحيد للعيش فى مصر

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن

المخطىء من من الذى عمت بصيرته وهو يختار نوابه فلو احسن الاختيار ماشاهدنا ذلك

البرلمان به وزراء سابقين واساتذة قانون على اعلى المستويات ومحافظين سابقين ونواب سابقين وضباط سابقين وللاسف لايوجد من يلجم السفاهات والتطاول فهل اناس بتلك المستويات يقال لهم ردوا فلوس الشبكى ولا يوجد من يحكمه والساكتون يخشون سليط اللسان ولا ينفذ حكما نهائيا باتا من اعلى محكمه بالدوله ليفقد الحكم حجيته وقوة الشىء المحكوم به وفق منطوقه

عدد الردود 0

بواسطة:

ايمن شاهين

الصيد فى الماء العكر

يجب ان يتحلى اعضاء الائتلاف بالمصداقية فيما يقولونة، النائب مرتضى منصور اعلم انة ينتظره الكثير لتعليق المشانق وحين يتكلم ينتظر الكثير ان يخطئ حتى تقوم القومة والمطالبة بتحويلة لجنة القيم افيقوا لانفسكم فهناك المشاكل موجودة بمجلسكم الموقر كثيرة يهيأ لى انها ماتزال موجودة على الساحة البرلمانية ولا تنسوا أعضاء 25 ماحدث من المجلس فى بداية انعقاده من مهاترات البث التليفزيونى تمخص الاسد فولد فارا بيانكم يجب ان يخرج بعد مناقشة وزير التموين فى كارثة الصوامع والقمح مش لمرتضى منصور افيقوا وارحموا بلدنا يرحمكم الله الم تتخذو من الرئيس السيسى عبرة الرجل الذى يصارع الدنيا كلها من اجل البلاد.. اللى اختشوا ماتوا بجد

عدد الردود 0

بواسطة:

علي عبدالعزيز

يجب ان يلقى مرتضى منصور نفس مصير توفيق عكاشه

استغرب على السياسيين السكوت على احمد مرتضى منصور سواء بالبرلمان او الاعلام فلسانه رغم احترامنا له الا انه بذيء تجاه الاخرين.. وانا استغرب كيف تم طرد توفيق عكاشه من البرلمان رغم انه لم يعمل نصف ماعمل مرضى منصور .. بينما الاخير مفتوح له المجال في السب والقذف وتشويه البرلمان المصري ولا احد يقول له ثلث الثلاثه كام ؟؟؟؟ اتمنى ان يبعد عن البرلمان وان يتفرغ لناديه الزمالك فقط

عدد الردود 0

بواسطة:

عصام فتحى المحامى بالنقض

يابرلمان مصر حكم المحكمة واجب النفاذ

نناشد البرلمان إحترام أحكام القضاء وتنفيذها فورا ما يحدث غير طبيعى والله العظيم ما كنا نتخيل ماحدث كيف يارجال القانون لتنفذون القانون حسبى الله نعم الوكيل

عدد الردود 0

بواسطة:

د. طلعت عيد

من الآخر مرتضي راجل

من الاخر اللي بيكره مرتضي واحد من اتنين : اهلاوي او ينايرجي - ف كل واحد يظهر كده وبلاش يتخبي وري كلام غير صحيح زي سليط اللسان والاخلاق - هات من الاخر انت ينايرجي ولا اهلاوي؟؟

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود علاء

احمد مرتضي راجل ابن راجل

الشوبكي بتاع يسقط حكم العسكر

عدد الردود 0

بواسطة:

مشمش قلب الاسد

هذا البرلمان اكبر عار على الحياه النيابيه فى مصر وعدم وجوده كان احسن*لانه ضرره بالشعب اكثر مما نفعه

** كل يوم تجاوات من الساده النواب

عدد الردود 0

بواسطة:

فلاح اهبل

اه يا بلد

ابن عز الحريرى ابوه عينه ف البترول بالواسطة و عامل فيها ثورجي و الله لو كان ابن مبارك لكان مسك البلد و احمد طنطاوي اهو بيهيص مع الهيصة و قال اعمل معارض ف اي حاجة اهو النظمك بقت مبطولشى يعني السيسى يمشى اقول كنت معارض و هاتو المضبطة هيصة و كله همه على نفسه ائتلاف 25_30 فاشل بدرجة معارض عمال علي بطال

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة