خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ننشر حيثيات حكم إلزام مرشحى اتحاد الكرة بتقديم كشف طبى يفيد سلامتهم الذهنية والنفسية وعدم تعاطى المخدرات.. المحكمة: الشهادة دليل على حسن السمعة.. وتؤكد: شروط يجب توافرها فى جميع المتقدمين للعمل العام

الثلاثاء، 02 أغسطس 2016 06:29 م
ننشر حيثيات حكم إلزام مرشحى اتحاد الكرة بتقديم كشف طبى يفيد سلامتهم الذهنية والنفسية وعدم تعاطى المخدرات.. المحكمة: الشهادة دليل على حسن السمعة.. وتؤكد: شروط يجب توافرها فى جميع المتقدمين للعمل العام اتحاد كرة القدم المصرى
كتب حازم عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قضت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإدارى، بمجلس الدولة، بقبول الدعوى المقامة من عمر هريدى المحامى، والتى تطالب بإلزام المترشح على منصب رئيس أو عضو اتحاد كرة القدم المصرى بتقديم شهادة طبية من مستشفيات وزارة الصحة تفيد عدم إصابته بمرض بدنى أو نفسى أو ذهنى، وأنه يتمتع بكافه أنواع اللياقة التى تؤهله للقيام بمهام مجلس إدارة الاتحاد، وتحليل من المعامل المركزية بوزارة الصحة تفيد عدم تعاطيه لأى مواد مخدرة أو احتسائه لمشروبات كحولية "مسكرات"، أسوة بمرشحى مجلس النواب.

صدر الحكم برئاسة المستشار أحمد الشاذلى، نائب رئيس مجلس الدولة، وعضوية المستشارين خالد طلعت وأسامة منصور وسمير عبد المقصود وحازم اللمعى وتامر يوسف ومحمد قنديل، وبسكرتارية إبراهيم سيد ومعروف مختار.

وألزمت المحكمة كلا من المجلس القومى للرياضة ووزير الشباب والرياضة بتوقيع الكشف الطبى على المتقدمين للترشح لرئاسة وعضوية مجلس إدارة اتحاد كرة القدم المصرى، أن يقدموا كشفا طبيا من جهة رسمية يفيد سلامتهم من الناحية الذهنية والنفسية وعدم تعاطيهم للمخدرات والمسكرات.

وقالت المحكمة فى حيثيات حكمها، إن شرط حسن السمعة هى مجموعة من الصفات والخصال التى يجب أن يتحلى بها الشخص، والتى تجعله محلا للثقة والاعتبار بين الناس، وأن القانون اورد تعريفا جامعا مانعا لها، وإنما جعلها نصاً عاما حتى تحديدها وفقا لما يرسخ فى ضمير المجتمع فى مرحلة بعينها.

وأضافت المحكمة فى الحيثيات، أنه إزاء الدور الخطير الذى تقوم به الاتحادات الرياضية عن طريق الأندية الأعضاء بها فى تربية النشئ والشباب وتقويم سلوكهم وبث الروح القومية فيهم والانتماء، فإنه يلزم أن تتوفر بالقائمين على أمور هذه الاتحادات قدرات ذهنية ونفسية تجعلهم محلا للثقة والاحترام من قبل المتعاملين معهم، وأن القول بغير ذلك يزعزع الثقة ويعصف بالعملية الانتخابية برمتها.

وتطرقت المحكمة فى حكمها إلى أنه لا ينال من قضائها القول بأن القانون ولائحة النظام الأساسى للاتحاد لم تتضمن نصاً صريحا يفرض هذا الشرط، وإذ إن التفسير القانونى والفهم المنطقى لنصوص القانون يستلزم أن يعتبر استلزام هذة الشهادة من الدلائل أن يثبت شرط حسن السمعة، وأن هذا الشرط يجب أن يتوفر فى كل من يتقدم للعمل العام.

اختصمت الدعوى التى حملت رقم 62831 لسنة 70 قضائية، كلا من وزير الشباب والرياضة، ورئيس المجلس القومى للرياضة، والمدير التنفيذى للمجلس القومى للرياضة، والقائم بأعمال رئيس اتحاد الكرة، والمدير التنفيذى لاتحاد الكرة.

الموضوعات المتعلقة..



تأجيل دعوى تطالب بمنع "مرتضى منصور" من الظهور فى الفضائيات لـ27 نوفمبر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة