خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

جرائم لن ينساها أهالى القليوبية ارتكبها الإخوان ليلة فض رابعة والنهضة.. الجماعة وحلفاؤها قطعوا الطرق وخطفوا 200 طفل يتيم وشحنوهم إلى الاعتصام.. وأطلقوا الرصاص فى الشوارع وأصابوا طفلا بعاهة مستديمة

الأحد، 14 أغسطس 2016 03:13 م
جرائم لن ينساها أهالى القليوبية ارتكبها الإخوان ليلة فض رابعة والنهضة.. الجماعة وحلفاؤها قطعوا الطرق وخطفوا 200 طفل يتيم وشحنوهم إلى الاعتصام.. وأطلقوا الرصاص فى الشوارع وأصابوا طفلا بعاهة مستديمة
القليوبية – محمد قاسم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مازالت جماعة الإخوان الإرهابية تزيف الحقيقة وتقدم نفسها طوال الوقت على أنها ضحية ليلة فض اعتصامى رابعة والنهضة يوم 14 أغسطس 2013 وأهالى محافظة القليوبية لن ينسوا جرائمها التى ارتكبوها فى حقهم ويتذكرون جماعة الإخوان وحلفاءها من الجماعة الإسلامية والإرهابيين ليلة فض اعتصامى رابعة والنهضة وقيامهم بجرائم القتل وقطع الطرق وحرق سياراتهم وسيارات الشرطة، حتى إنهم قاموا باستغلال الأطفال الأيتام برابعة والدفع بهم فى مقدمة المسيرات، وتنظيم مظاهرة بالأكفان لهم، وكتابة كلمة مشروع شهيد على قمصانهم، وقد كشفت أجهزة الأمن عن ضبطهم أشخاصا يجمعون الأطفال من الملاجئ ودور الأيتام والشوارع ويذهبون بهم إلى اعتصام "رابعة" مقابل ملابس جديدة.

 

 جرائم ارتكبتها جماعة الإخوان

قامت جامعة الاخوان الارهابية باصطحاب مجموعة من الأطفال داخل سيارتين ميكروباص إلى اعتصام رابعة العدوية، وتبين أن الأطفال من ملاجئ شبرا الخيمة وأنهم قدموا ملابس جديدة للأطفال مقابل أخذهم من الملاجئ إلى اعتصام رابعة العدوية، وتم القبض على المتهمين وإرجاع الأطفال إلى الملاجئ ودور الرعاية، واعترف المتهم بتجميع أطفال من قرية أطفيح للذهاب بهم إلى اعتصام رابعة العدوية أن هذه ليست المرة الأولى التى يقوم فيها بأخذ أطفال فقراء لشراء ملابس لهم من إحدى المحلات بشبرا الخيمة، وأن دوره يقتصر فقط على توصيل مجموعات الأطفال للمحل ولا يعلم بعد ذلك سيتم توصيلهم لميدان رابعة العدوية أو النهضة.

وقال أحد المتهمين فى الجريمة "أحمد. ى" مدرس، إن نائب مدير جمعية لتحفيظ القرآن طلب منه اصطحاب ما يقرب من 200 طفل داخل 5 سيارات ميكروباص، تم تجميعهم من قرية أطفيح بالجيزة لشراء ملابس العيد لهم من منطقة شبرا الخيمة وشحنهم للمعتصمين فى رابعة العدوية أو النهضة.

فيما أكد عدد من الأطفال الذين تم تجميعهم بواسطة أحد المنتمين لجماعة الإخوان من جمعيات الأيتام والشوارع بقرية أطفيح للذهاب بهم إلى اعتصام رابعة العدوية، أنهم عندما ذهبوا لمحل الملابس بشبرا الخيمة وجدوا شخصا بجوار المحل يخبرهم بأنه يقوم بتجهيز الطعام لهم لكنهم سيتناولونه فور وصولهم لميدان رابعة العدوية، وأنهم لم يعلموا أن سبب تواجدهم فى السيارات هو المشاركة فى الاعتصام إنما أخبرهم الشيخ "أحمد" أنه سيشترى لهم ملابس العيد فقط.

وقال أحد الأطفال، إن الشيخ "أحمد. ى" طلب منهم الركوب معه فى سيارات ميكروباص بحجة شراء ملابس العيد لهم من منطقة شبرا الخيمة، وإن معظمهم يسكنون فى أطفيح بالجيزة، وقال لهم إنه سيعطى للطفل الكبير منهم 100 جنيه ووجبة، والصغير سوف يعطيه مبلغ 50 جنيهاً، ولكنهم لم يأخذوا منه شيئاً سوى بعض الملابس قام بشرائها من المحل عندما وصلوا بـ5 سيارات ميكروباص لمنطقة شبرا الخيمة.

وأكد الأطفال أنهم لا يعلمون معنى الاعتصام ولا يعرفون من هو مرسى، وأن عددهم كان 200 طفل، موزعين على 5 سيارات ميكروباص، وقام عدد منهم بالهروب من 3 سيارات، وأنه تم ضبط 42 طفلاً فقط.

قال وائل محمد إبراهيم، شاهد واقعة جمع الإخوان لعدد من الأطفال الأيتام من الشوارع ودور الأيتام بشبرا الخيمة، لإرسالهم إلى اعتصام رابعة العدوية: "هذه ليست المرة الأولى التى نشاهد فيها أتوبيسات تحمل أطفال بصحبة عدد من الشيوخ الملتحين.. لكننا لم يخطر ببالنا أنهم سيقومون بإرسال هؤلاء الأطفال للمشاركة فى الاعتصام برابعة العدوية، فمنذ أربعة أيام شاهدت عددا من السيارات بها أطفال كثيرون فى نفس المنطقة، ولكن هذه المرة أمسكنا بهم خوفا على حياة الأطفال، مشيرا إلى أن المتهمين حاولوا الهروب بالأطفال فور مشاهدتهم للشرطة، وبعضهم حاول الاحتماء بمسجد قريب بالمنطقة".

وأكد إبراهيم أنه عندما شاهد 5 سيارات ميكروباص اليوم تقف أمام محل للملابس وتواجد ما يقرب من 200 طفل بصحبة أشخاص منتمين للإخوان، ويعرضون عليهم مبلغ 100 جنيه للذهاب لرابعة العدوية قام على الفور بإبلاغ مأمور قسم ثان شبرا الخيمة وانتقلت الشرطة، وتمكنت من ضبط 42 طفلا وسائقين ومدرس أزهرى ونائب مدير لجمعية خيرية.

كما شهدت منطقة شبرا الخيمة بالقليوبية أثناء تنظيم عناصر الإخوان مسيرة إلقاء قنابل المولوتوف على 4 سيارات للنجدة والرصاص من أسلحة آلية وخرطوش، فأصيب أمين شرطة و5 مواطنين بطلقات نارية فى أنحاء جسدهم وضبطت أجهزة الأمن 19 شخصا منهم.

وانتقل رئيس مباحث القسم ومعاونو المباحث لموقع البلاغ، وتبين أن أعضاء الإخوان المشاركين فى المسيرة ألقوا قنابل مولوتوف على سيارة النجدة أمام مقر النجدة ببهتيم، وأصيب أمين الشرطة "قمر الدولة أحمد قمر الدولة" بطلقتين فى الرجل اليمنى واليد، كما أصيب 5 أشخاص آخرين وعندما شاهدهم أهالى المنطقة حدثت بينهم اشتباكات أطلق خلالها عناصر الإخوان الرصاص على الأهالى.

كما كشفت تحقيقات النيابة العامة بقليوب مع المتهمين من أنصار المعزول الذين قاموا بقطع طريق مصر إسكندرية الزراعى أن المتهمين تلقوا أوامر من قيادة بجماعة الإخوان بالتجمع والركوب فى سيارات ميكروباص من رابعة العدوية، وأن أحد الأشخاص من أنصار الجماعة سيقابلهم ومعه آخرون من أعضاء الجماعة على الطريق الدائرى فى قليوب بهدف قطع طريق مصر إسكندرية الزراعى وإحداث حالة من الشلل المرورى أعلى وأسفل الدائرى وعلى الطريق الزراعى.

وتوصلت التحقيقات أن أنصار الرئيس المعزول كان بحوزتهم أسلحة خرطوش خلال المظاهرة، وأن المسيرة تم الحشد لها بأوامر من قيادات الجماعة المتواجدة فى رابعة العدوية عقب فشل مسيرة شبرا الخيمة فى قطع الطريق الدائرى عند منطقة أرض أم بيومى بسبب تصدى الأهالى لهم والاشتباك معهم فى حرب شوارع بالمنطقة تبادلوا خلالها إطلاق الرصاص مما أسفر عن إصابة 5 أشخاص.

وفى جريمة أخرى ارتكبتها جماعة الإخوان الإرهابية إطلاقهم الرصاص فى الشوارع وعلى منازل المواطنين أثناء إحدى مسيراتهم مما تسبب فى إصابة طفل يدعى "عبد الفتاح حامد" 3 سنوات برصاصة فى رأسه، وكشفت التحقيقات أن مأمور قسم ثانى شبرا الخيمة تلقى بلاغا من "حامد عبد الفتاح" 39 سنة عامل، يفيد أنه أثناء سير مسيرة لجماعة الإخوان، أسفل العقار الذى يسكن به بمنطقة بهتيم، قام بعض المشاركين بها بإلقاء الطوب والحجارة على شرفة مسكنه، وأصابوا ابنه الطفل "عبد الفتاح حامد" 3 سنوات بجرح قطعى بالجبهة، وذلك أثناء وقوفه بالشرفة بصحبة والدته، ولم تتعرف والدته على من قاموا بإلقاء تلك الحجارة، مضيفا أنه توجه لأحد المستشفيات الخاصة، لعلاج ابنه، وتمت خياطة الجرح بعدد 6 غرز جراحية، كما شهدت مدينة شبرا الخيمة جريمة أخرى لجماعة الإخوان الإرهابية بعد قيامهم بتفجير سيارة مفخخة بمحيط مبنى الأمن الوطنى.

 

وكشف مصدر أمنى بشبرا الخيمة، أن الانفجار الهائل أسفر حسب الإحصائيات الأولى عن 24 مصابا تم نقلهم لمستشفيات النيل وناصر العام ومعهد ناصر، بالإضافة إلى انهيار جزء كبير من مبنى الأمن الوطنى وتصدع فى المنازل والمدارس المجاورة للمبنى.

 


أطفال أيتام جمعتهم جماعة الإخوان الإرهابية لشحنهم فى اعتصام رابعة

الأطفال الأيتام يتحدثون لمحرر اليوم السابع يوم واقعة شحنهم لرابعة

جانب من الأطفال الأيتام

بنات يتيمات حاول الإخوان استخدامهن فى رابعة

الطفل عبد الفتاح حامد أصابته الجماعة الإرهابية برصاصة فى رأسه

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة