خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ياسمين مجدى تكتب: فى مصر بس

الخميس، 07 يوليه 2016 12:00 م
ياسمين مجدى تكتب: فى مصر بس مينا عطا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تفاجئت وأنا أقلب ما بين القنوات الفضائية المصرية المختلفة بأغنية جميلة اسمها "فى مصر بس" وكالعادة تتحدث عن مصر وجمالها وجوها وشعبها...إلخ

ما أدهشنى أنها جاءت من شباب المستقبل فى مجال الغناء وهم: مينا عطا ورنا سماحة نجوم أحد برامج اكتشاف المواهب "ستار أكاديمى" وبالطبع أنا لن أتحدث عن أى شىء يخص التصوير والإخراج والإضاءة، لأنهم لا يحتاجون لكلام ولا شهادة، فالصورة تغنى عن ألف كلمة، ولكنى أكتب لكم مقالى هذا من أجل سؤال واحد يحيرنى فى جموع الأغانى التى تتحدث عن مصر، وليسمح لى صناع العمل أن أعاتبهم من خلاله.. لماذا يلجأ صناع تلك الأغانى للتصوير ليلاً فقط؟ اعرف أن الليل له سحره الخلاب فى أنحاء القاهرة، وخصوصاً على ضفاف النيل العظيم، حيث المراكب المزدهرة بالإضاءة الملونة والتى تسير فيها الناس ليلا والمقاهى...إلخ ولكن أرى من وجهة نظرى أنه من يحب القاهرة يحبها كما هى بالليل والنهار فكما هى جميلة ليلاً هى بالجمال نفسه نهاراً بالرغم من زحام المرور وزحام الناس فى الشوارع وزحام السيارات والكل يسارع من أجل اللحاق بعمله فى الموعد، ولكن وخصوصا ونحن فى شهر رمضان الكريم فهناك بعض المعالم المرتبطة بهذا الشهر فلماذا لا يتم تصوير بياع العرقسوس مثلا، وهو يصب للناس وبياعين القطائف والكنافة ومحلات الياميش والأطفال واقفة تشترى الفوانيس الملونة من محلات الفوانيس....فلو بحثتوا بعمق أكثر ستجدوا ما يستحق أنكم تبرزوه من جمال لنهار القاهرة.. فالقاهرة جميلة ليلاً وأجمل نهاراً.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة