خالد صلاح

محكمة النقض تؤيد سجن إسلام بحيرى سنة بتهمة ازدراء الإسلام

الأحد، 31 يوليه 2016 12:34 م
محكمة النقض تؤيد سجن إسلام بحيرى سنة بتهمة ازدراء الإسلام اسلام البحيرى
كتب احمد متولى
إضافة تعليق
قضت محكمة النقض، برفض الطعن المقدم من الباحث إسلام بحيرى، وأيدت عقوبة حبسه سنة الصادرة من جنح مستأنف مصر القديمة، لإدانته بارتكاب جريمة ازدراء الدين الإسلامى.

وأكد جميل سعيد المحامى خلال مرافعته أمام محكمة النقض، أنه لا يجوز نظر الدعوى الجنائية ضد موكله إسلام البحيرى، حيث سبق وخضع للمحاكمة الجنائية فى القضية رقم 4507 لسنة 2015 جنح أول أكتوبر بتهمة ازدراء الأديان بنفس موضوع الدعوى، وحصل فى 24 يونيو 2015 على حكم بالبراءة، أيدته محكمة المستأنف.

ودفع محامى إسلام البحيرى، بعدم جواز نظر الدعوى من قبل محكمة جنح مصر القديمة ومحكمة الجنح المستأنفة التى أصدرت حكم حبسه، لتطابق نفس الاتهام فى القضية السابق حصوله على البراءة فيها، فلا يجوز أبدا طبقا لأحكام القانون محاكمة الشخص الواحد عن جريمة واحدة إلا مرة واحدة.

وكانت محكمة مستأنف مصر القديمة، قضت فى أواخر شهر ديسمبر الماضى، بقبول الاستئناف المقدم من الباحث إسلام البحيرى على حكم حبسه 5 سنوات لاتهامه بازدراء الدين الإسلامى، وقامت بتخفيف الحكم الصادر ضده للحبس سنة واحدة.



موضوعات متعلقة..


دفاع إسلام بحيرى: لا يجوز محاكمته لحصوله على براءة فى نفس الاتهام من قبل



إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

طارق

مفيش امل

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري بالغربة

أهلا بالتجديد

أهلا بتجديد الخطاب الديني !!!

عدد الردود 0

بواسطة:

سنه قليله

فعلا مفيش امل

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن

إطعن فى البخاري و مسلم و ابن تيمية

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى غضبان

هو ...ده .الكلام ..!!

للبحيرى .وأمثاله ..من المهرطقين !!!!

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري حر

لا امل

التعليق رقم 1 اغناني ان التعليق

عدد الردود 0

بواسطة:

انا شايف الحكم بسيط جدا جدا

انا شايف الحكم بسيط جدا جدا

عدد الردود 0

بواسطة:

ايمن

حرام على البحيرى

عدد الردود 0

بواسطة:

شريف قنديل

إلى ارقم 3 و 4 و 5

عدد الردود 0

بواسطة:

شريف قنديل

اللهم فك سجن إسلام بحيرى و انفعنا بعلمه

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة