خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

المقاومة اليمنية تحرر قرية الصرارى من الحوثيين جنوبى مدينة تعز

الثلاثاء، 26 يوليه 2016 08:13 ص
المقاومة اليمنية تحرر قرية الصرارى من الحوثيين جنوبى مدينة تعز الحرب فى اليمن - صورة أرشيفية
صنعاء أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلنت المقاومة الشعبية المؤيدة للحكومة اليمنية فى تعز تحرير قرية الصرارى بجبل صبر بمديرية صبر الموادم جنوب المدينة التى كانت تمثل وكرا للميليشيات الحوثية بتعز جنوب غربى البلاد.

وأكدت المقاومة الشعبية فى تعز فى موقعها على الفيسبوك أن قوات الجيش والمقاومة تواصل الآن تطهير وتمشيط وكر المليشيات بقرية الصرارى وأسرت واعتقلت عشرات المسلحين من خارج تعز.

وأضافت أن هناك عشرات القتلى والجرحى من مليشيات الحوثيين من بينهم قيادات من محافظتى صعدة وعمران شمال اليمن.

وقد تعالت مكبرات الصوت فى مسجد جمال الدين فى القرية بالآذان المحمدى، أذان أهل السنة، / بدلا من الأذان الزيدى الذى فرضته المليشيات الحوثية على مساجد اليمن والذى يقول المؤذن فيه حى على خير العمل بدلا من حى على الفلاح/ وأكدت منح الأمان والسلام للنساء والأطفال والشيوخ وحذرت أبناء المناطق المجاورة من إيواء عناصر الحوثيين الذين فروا إليها.

وأشارت مصادر المقاومة إلى أن الأيام الثلاثة الماضية شهدت اشتباكات عنيفة بين الجانبين واشتدت ضراوتها فجر اليوم وفرت عناصر المليشيات بعد إحكام الحصار على القرية مخلفين وراءهم قتلى وجرحى كثيرين وأسلحة ثقيلة ومتوسطة غنمتها المقاومة.

وذكر شهود عيان أن عناصر المليشيات المتمركزة فى الحوبان شرق تعز قصفت بالمدافع وصواريخ الكاتيوشا قرية الصرارى بعد سقوط القرية فى أيدى القوات الحكومية ولمنعها من ملاحقة عناصرها الهاربين.

وكانت قوات الجيش والمقاومة قد حاصرت قرية الصرارى منذ نحو أسبوعين بعد وصول قيادات من الحوثيين إلى القرية ومعهم كميات كبيرة من الأسلحة الثقيلة والمعدات العسكرية وسيطرتهم عليها وهو الأمر الذى أدى إلى قيام قيادات المليشيات بالتحذير من هذا العمل وأثاروا الأمر فى مشاورات الكويت محذرين من حدوث تجاوزات بحق المدنيين خوفا من اعتقال هذه القيادات المحاصرة ولم تصمد عناصر الحوثيين فى القتال الذى استمر على مدى الأسبوعين.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة