خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

كاتب بريطانى: الصراع على زعامة "المحافظين" يكشف خيانة القيادات للشعب

السبت، 02 يوليه 2016 07:00 م
كاتب بريطانى: الصراع على زعامة "المحافظين" يكشف خيانة القيادات للشعب بوريس جونسون - عمدة لندن السابق
كتبت رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا تزال أصداء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى تهيمن على الصحف البريطانية، وقال الكاتب الشهير جوناثان فريدلاند فى مقال له بصحيفة "الجارديان" تحت عنوان "تحذير لجوف وجونسون- لن ننسى ما فعلتما"، إن تطورات الأحداث الأخيرة فى الصراع على زعامة حزب المحافظين الحاكم، وبالتالى رئاسة الحكومة بعد انتهاء ولاية رئيس الوزراء المستقيل ديفيد كاميرون، تكشف حجم النفاق والانتهازية بين قيادات الحزب.

ويدلل على رأيه بالصراع الأخير بين بوريس جونسون ومايكل جوف و تريزا ماى، مشيرا إلى أن هذا الصراع وما به من خيانات يعد مجرد إلهاء عن الخيانة الأكبر للشعب البريطانى، معتبرا أن الطريقة التى تعامل بها كل من جونسون وجوف مع الآخر -وما سمى بالخيانات السياسية بينهما سعيا للحصول على الزعامة- هى نفس الطريقة التى تعامل بها الاثنان مع المجتمع البريطانى.

وذكر أن البعض ربما تعاطف مع بوريس جونسون الذى تعرض للطعن فى الظهر من صديقه جوف الذى كان يسعى لترشيح نفسه لزعامة حزب المحافظين من وراء ظهر جونسون، بينما كانا يتفقان سويا على ترشيح جونسون.

ويضيف فريدلاند أن جونسون لايستحق هذا التعاطف، فقد أظهرت وسائل الإعلام حجم أنانيته وانتهازيته لدرجة أنه قاد شعبه فى طريق هو يعلم أنه يؤدى لكارثة، لا لسبب إلا لرغبته فى الوصول إلى الزعامة.


موضوعات متعلقة:



- بوريس جونسون يتخلى عن الترشح لرئاسة الحكومة البريطانية

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة