خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

سيناريوهات حل أزمة الداخلية فى عيون "الصحفيين".. ضياء رشوان: تدخل الرئيس ينزع فتيلها.. صلاح عيسى: تدخل أطراف سياسية غير البرلمان.. جمال فهمى: الكرة فى ملعب الحكومة.. وشرشر: مجلس النواب قادر على حلها

الخميس، 19 مايو 2016 06:00 ص
سيناريوهات حل أزمة الداخلية فى عيون "الصحفيين".. ضياء رشوان: تدخل الرئيس ينزع فتيلها.. صلاح عيسى: تدخل أطراف سياسية غير البرلمان.. جمال فهمى: الكرة فى ملعب الحكومة.. وشرشر: مجلس النواب قادر على حلها نقابة الصحفيين
كتب هانى عثمان - محمد السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
منذ الأول من مايو الجارى وتدور أزمة الصحفيين والداخلية فى رحايا المحاولات أو المبادرات فقط، دون الاستجابة لأى منها أو إقامة حوار هادئ يجمع طرفيها لإنهائها، لذا فإن هناك شبه اتفاق على ضرورة التدخل السياسى الفريضة الغائبة منذ بداية الأزمة وحتى الآن، تدخل حاسم يعلو فيه صوت العقل ودولة القانون يتم به محاسبة المخطئ، وتهدئة الأوضاع أكثر مما هى آلت إليه للحفاظ على مؤسسات الدولة المصرية، وعدم زيادة رقعة الخلاف أكثر مما هى ظهرت به الآن.

ضياء رشوان: تدخل الرئيس ينزع فتيل أزمة الصحفيين والداخلية

فى البداية اعتبر الدكتور ضياء رشوان نقيب الصحفيين السابق، أن نزع فتيل الأزمة القائمة بين الصحفيين والداخلية سيكون بسحب طلب النقابة باعتذار رئيس الجمهورية للجماعة الصحفية، واستبداله بطلب تدخله لإنهاء الأزمة لأنه لم يكن طرفا من الأساس.

وأضاف "رشوان" فى تصريح خاص، أن المؤتمر الذى عقد اليوم بمقر نقابة الصحفيين بمثابة إعادة صياغة للموقف، لكن لا يبدو واضحا الموقف الجديد من الناحية الإجرائية، إلا أنه يعطى روحا مختلفة وهى قبول الحوار والمبادرات والوساطة لإنهاء الأزمة.

صلاح عيسى: أزمة الصحفيين والداخلية فى حاجة لتدخل أطراف سياسية غير البرلمان

ومن جانبه أكد الكاتب الصحفى صلاح عيسى، الأمين العام للمجلس الأعلى للصحافة، أن الأزمة القائمة بين نقابة الصحفيين، ووزارة الداخلية فى حاجة لتدخل أطراف سياسية أخرى غير مجلس النواب لتدفع نحو مرونة أكثر من كل الأطراف لإنهائها.

أضاف "عيسى" فى تصريح خاص: "نحن الآن فى وضع أقل توترا مما كان عليه فى بداية الأزمة.. ويجب على الأطراف المختلفة فى الحكومة أن تبذل جهدا أكبر للتوصل إلى درجة توافق بعد أن قدمت النقابة المرونة المطلوبة منها..كل خطوة تتخذها النقابة تقابل بصمت ينطوى على نوع من التعالى”.

عماد الدين حسين: أطراف فى الحكومة تراهن على "تمويت" أزمة الصحفيين والداخلية

بدوره أكد الكاتب الصحفى عماد الدين حسين رئيس تحرير جريدة الشروق، أن الصحفيين والداخلية عبرا الجزء الصعب من الأزمة وهو الشحن والتصعيد، مضيفا أن هناك آفاق للحل بعد أن أدرك الجانبان أن التصعيد وحده لا يكفى.

وتابع "حسين" فى تصريح خاص، قائلا: "أتصور أنه تمت حالة من التهدئة ولكن لا أرى حتى هذه اللحظة أفق سريعة للحل بالشكل الذى ينتظره الصحفيين"، موضحا أن هناك أطرافا فى الحكومة تراهن على الوقت لتمويت الأزمة، متابعا " ولكن أتمنى ألا يكون هذا تفكير كل الحكومة لأنه سيترك رمادا أو نارا كثيرة والأخطر أنها تتيح الفرصة للمتطرفين أن يفرضوا كلمتهم”.

وشدد حسين، أن الحل هو أن لا تتوقف النقابة عن طرق كل الأبواب والاستماع لكل الوسطات والانفتاح على كل الأفكار وأن تحافظ طول الوقت على الهدوء وإلا تنجرف إلى معركة سياسية تريد أطراف أن تورط النقابة فيها، موجها التحية لنقابة الصحفيين على بيانها الهادئ الذى قدمته خلال اجتماع اليوم.

جمال فهمى: الحكومة تتعامل مع مبادرات حل ازمة الصحفيين والداخلية بصمت وتعالى

وفى نفس الصدد قال الكاتب الصحفى جمال فهمى عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، إن الأزمة القائمة بين نقابة الصحفيين ووزارة الداخلية حلها فى يد حكومة المهندس شريف إسماعيل:" الكرة من أول لحظة فى ملعب الحكومة وليس مفهوما إصرارها على العناد بينما الحل بسيط جدا رغم أن الأزمة كبيرة جدا”.

أضاف "فهمى" فى تصريح خاص، أن الحكومة الحالية عليها أن تتعامل مع الأزمة بحكمة ومعقولية والاستجابة لمبادرات عديدة من جهات مختلفة حاولت أن تساعد فى انهاء الأزمة إلا أنها تقابل هذه المبادرات بصمت وتتعامل بتعالى وغرور.

وطالب "فهمى"، ببدء حوار والوصول لصيغة معلنه تؤكد على احترام بعض المبادئ أهمها احترام دولة القانون والنقابة واستقلالها وقانونها، حتى لا تكون الرسالة التى تبعث للجميع مرعبة بأن لا دولة قانون ولا اعتبار لأى مهنة.

أسامة شرشر: البرلمان هو بيت الشعب وقادر على إيجاد حل للأزمة

فيما قال أسامة شرشر عضو مجلس النواب، إن أزمة الصحفيين والداخلية لن تحل إلا إذا تدخل العقلاء والوطنيين، مضيفا أنه عندما يغيب صوت الضمير المهنى وصوت العقلاء تكون الشعارات المزيفة هى الحاكم للمشهد الصحفى.

وتابع شرشر فى تصريح خاص قائلا: "هذا ما نرفضه كجماعة صحفية وطنية نحترم هيبة الدولة بمؤسساتها ونحافظ على كرامة وحقوق الصحفيين، البرلمان هو بيت الشعب وقادر على إيجاد حل بين الصحفيين والداخلية"، لافتا إلى أنه تقدم بمبادرة سياسية لرئيس مجلس النواب ومجلس نقابة الصحفيين ستجد صدى لها تحت قبة البرلمان، موضحا أن هناك حوارات تتم بهذا الخصوص وأن الراعى لهذه المبادرة هو الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب.

وشدد شرشر، على أنه لابد أن يكون هناك مخرج للخلاف بين الصحفيين والداخلية، متابعا "فى ظل الخلاف بين الأشقاء تقدم شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء بقانون الإعلام الموحد الذى أرسل بالأمس لمجلس الدولة وسيرسل للبرلمان، والذى سيعبر عن رأى الجماعة الصحفية، موضحا أن تقديم القانون فى هذا التوقيت نقطة ايجابية للحكومة وتعطى إشارة أن هناك حلا للخلاف بين الجماعة الصحفية وجهاز الشرطة”.

وأوضح شرشر، أن الجماعة الصحفية تحترم الرأى العام وكافة مؤسسات الدولة وأنها هى أول من تطبق القانون وليس على رأس الصحفيين ريشة كما يدعى البعض.



موضوعات متعلقة:

نقيب الصحفيين يقدم تقريرا لأعضاء الجمعية العمومية حول أزمة النقابة والداخلية.. يحيى قلاش: خطوات الحل لم تحقق أى تقدم ملموس.. ويؤكد: فعلنا كل شىء وحرصنا على إزالة آثار التصريحات السلبية


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري

الشعب هو من يستحق الاعتذار له

على الجميع أن يعتذر للشعب المصري

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري

الشعب هو من يستحق الاعتذار له

على الجميع أن يعتذر للشعب المصري

عدد الردود 0

بواسطة:

Fadel

ابعدوا عن الرئيس

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة